أبحاث العدد:
 خلاصات بحوث العدد:
 البحث في العدد ٥:
 الصفحة الرئيسية » اعداد المجلة » العدد ٥/ ذو القعدة/ ١٤٣٩هـ » الخلاصات » خلاصة بحث: استقراء التطوّر الفكري في مسيرة التراث المهدوي الشيعي
 الخلاصات

المقالات خلاصة بحث: استقراء التطوّر الفكري في مسيرة التراث المهدوي الشيعي

القسم القسم: الخلاصات الشخص الكاتب: مجتبى السادة التاريخ التاريخ: ٢٠١٨/٠٧/٢٦ المشاهدات المشاهدات: ٣٦١ التعليقات التعليقات: ٠

خلاصة بحث: استقراء التطوّر الفكري
في مسيرة التراث المهدوي الشيعي

الباحث مجتبى السادة- السعودية – صفوى
بحث مشارك في مسابقة خاتم الأوصياء (عجّل الله فرجه) للإبداع الفكري وحاز على المركز الخامس

يمتلك الشيعة تراثاً مهدوياً واسعاً وعميقاً، ممَّا يُشكِّل ثروة فكرية هائلة، هذا التراث تعرَّض في مسيرته التاريخية لمراحل كثيرة وتحوّلات كبيرة، ومع مرور الزمن ساعد في تطوّر فهمنا للمهدوية.
فالسؤال الذي يثير اهتمامنا: ما هي أهمُّ مراحل هذا التغيير والتطوّر في تكامل فكرة الُمخَلِّص (المهدي (عليه السلام)) في التراث الإنساني عبر الحقب التاريخية؟
إنَّ استقراء التطوّر الفكري في الثقافة المهدوية الإنسانية (ونخصُّ بذلك الأُطروحة الشيعية) ومن خلال دراسة شاملة للكتب المتخصِّصة في هذا الشأن، يمكن أن نختزله في ثماني أطوار أساسية:
١- الأُمنية.
٢- التأسيس.
٣- الواقع.
٤- التأصيل.
٥- الركود.
٦- التفريع.
٧- الدفاع.
٨- التجديد.
نستعرض بتفصيل مناسب وبشكل موجز كلَّ واحدٍ من هذه الأطوار وثمرة كلِّ مرحلة، ونُسلِّط الضوء على التغيُّرات والمستجدّات المتراكمة في التراث المهدوي عبر المسيرة التاريخية، وأوضاع التراث والمؤثِّرات عليه قديماً وحديثاً والواقع الإحصائي لذخائره. علماً بأنَّ استعرضنا لمسيرة التراث لم يكن ضرباً من التاريخ، بالقدر الذي يهدف إلى تتبُّع واستقراء التطوّر المعرفي والفكري في المسار التصاعدي في الثقافة المهدوية، فلم نقارب الوقائع والأحداث التاريخية إلَّا بالمقدار الذي يُقرِّبنا من المفاهيم والتصوّرات، ومن وراء ذلك كنا نرمي إلى معرفة متطلِّبات المراحل التاريخية وفتح آفاق مستقبلية جديدة.

التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved