إعـــــــلان

تقليص

توقف العمل في المنتدى...

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الاخوات المنتظرون الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد سنين طويلة من الخدمة المهدوية من خلال منبر(منتدى مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام) ارتأت ادارة المنتدى ان توقف العمل به وتحوله الى قناة للأرشيف المهدوي ولا يسعها الا أن تتقدم بالشكر الجزيل والثناء الكبير الى جميع الاخوة والاخوات الذين بذلوا الوقت والفكر من أجل الارتقاء بهذا المنتدى.
كما نتقدم بالشكر الجزيل لخصوص الاخوة والاخوات المشرفين والمراقبين الذين سهروا واجهدوا انفسهم في سبيل صيانة المنتدى ومراقبة المقالات وغيرها.
فلهم منا خالص الشكر والامتنان ومن الله القبول والتوفيق
ادارة
منتدى مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام
شاهد أكثر
شاهد أقل

الكويتي ساجد العبدلي: السلفية الصحيحة قربتني إلى الشيعة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكويتي ساجد العبدلي: السلفية الصحيحة قربتني إلى الشيعة

    الكويتي ساجد العبدلي: السلفية الصحيحة قربتني إلى الشيعة

    قال الكاتب السلفي الكويتي ساجد العبدلي إن "السلفية الصحيحة هي التي جعلته يدافع عن الشيعة"

    الدفاع عن الشيعة:

    ودافع العبدلي عن نفسه إزاء وصفه بالكويت بـ "الإمام الثالث عشر للشيعة" وذلك لدفاعه عن الشيعة - رغم كونه سلفيا - وزيارته لنائب شيعي وتضامنه مع نواب تأبين عماد مغنية ودفاعه عن الأمين العام لح** الله اللبناني السيد حسن نصرالله.

    وقال: "هذه هي السلفية الصحيحة لأن الشيعة فئة من مواطني الكويت المسلمين، ولذلك لا يمكن أن أخونها أو ألغيها، وأما تأبين عماد مغنية فكان خطأ سياسيا وكنت ضد تحوله إلى أزمة في البلاد. وأما زيارتي لنائب شيعي فهي تحصل كأي زيارة لنواب آخرين ولكن هناك من ترصد هذه الزيارة".

    وتابع: "وأما دفاعي عن نصرالله لأن ح** الله وقف ضد اسرائيل وأمريكا، وأنا مسلم سأكون بالتأكيد بصفه وليس في صف إسرائيل".

    الحجاب والحشمة

    وفي تعليق على قضية أخرى، قال العبدلي إنه ليس بالضرورة أن تكون كل امرأة محجبة هي امرأة محتشمة، داعيا المحجبات للالتزام، وذلك في رد منه على اتهامه بأنه يدعو للسفور في الكويت.

    وكان العبدلي قد نشر مقالة في صحيفة كويتية أثارت ضجة بين القراء، وذلك تحت عنوان "أنا محجبة إذن أنا محتشمة"، وقال فيها إن الجملة السابقة "ليست صحيحة دائما كعبارة ديكارت الشهيرة (أنا أفكر، إذن أنا موجود) فمن يفكر فهو موجود بالضرورة، لكن من تتحجب فهي لا تحتشم بالضرورة".

    وقال الكاتب الإسلامي الكويتي إن "هناك من فهم أني أدعو للسفور بينما أنا أدعو المحجبات إلى الالتزام بالحشمة، حيث توجد محجبات يرتدين نماذج من الحجاب ما أنزل الله بها من سلطان، حتى أنه لا يستطيع أحد هضم الفكرة".

    وأضاف: "الآن تنتشر الصحوة الدينية والجماعات الاسلامية، وبنفس الوقت سنجد ازديادا في نسب الجرائم الأخلاقية، في حين أنه في السبعينيات كانت هناك ثورة السفور بالكويت من حيث ارتداء الملابس القصيرة ورغم ذلك كانت نسبة الجرائم الأخلاقية أقل بكثير مما هي الآن".

    وفي سياق حديثه لـ"إضاءات"، انتقد العبدلي ما أسماه "هشاشة وسخافة" الطرح السياسي تحت قبة البرلمان الكويتي، مشيرا إلى حادثة قال فيها أحد الوزراء لنائب "اسكت أنت لا تصلي"، مضيفا " كان النقاش حول موضوع سياسي ولا أعرف ما علاقة هذا الأمر بالصلاة".

    كما دافع "العبدلي" عن "بدون الكويت"، منتقدا موقف السلفية في بلاده منهم، وقال "لا نرى أي تحرك للسلفيين من اجل قضية البدون، وهي قضية إنسانية ودينية، وحتى الآن لا أعرف لماذا هذا الموقف".

    وطبعا الخبر منشور في:
    العربية

    2008/10/29 22:33

  • #2
    مشكورين على المجهود
    ولكن هل هو حقا سلفي

    تعليق


    • #3
      أود تصحيح معلومة تتعلق بمقولة ديكات فهو يقول أنا أفكر إذن أنا موجود ولكن السيد محمد باقر الصدر انتقد الفيلسوف ديكارت في كتابه فلسفتنا قائلا " أنا موجود إذن أنا أفكر " .

      إن الإنسان لابد أن يخلق الى هذا الوجود ثم يبدأ بعملية التفكير فيما حوله سواءا الصحيح منه أم الخاطئ

      ودمتم

      تعليق


      • #4
        بسم الله أولا وآخراَ


        كل الشكر والتقدير أخواتي على المرور الكريم..


        والأخت المهدوية المصدر موثق
        تسلمواااا

        نورتوااااا

        الموضوع

        تعليق

        يعمل...
        X