إعـــــــلان

تقليص

توقف العمل في المنتدى...

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الاخوات المنتظرون الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد سنين طويلة من الخدمة المهدوية من خلال منبر(منتدى مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام) ارتأت ادارة المنتدى ان توقف العمل به وتحوله الى قناة للأرشيف المهدوي ولا يسعها الا أن تتقدم بالشكر الجزيل والثناء الكبير الى جميع الاخوة والاخوات الذين بذلوا الوقت والفكر من أجل الارتقاء بهذا المنتدى.
كما نتقدم بالشكر الجزيل لخصوص الاخوة والاخوات المشرفين والمراقبين الذين سهروا واجهدوا انفسهم في سبيل صيانة المنتدى ومراقبة المقالات وغيرها.
فلهم منا خالص الشكر والامتنان ومن الله القبول والتوفيق
ادارة
منتدى مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام
شاهد أكثر
شاهد أقل

كيف يتصور ان ام الامام المهدي عليه السلام سوداء (شبهة)

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف يتصور ان ام الامام المهدي عليه السلام سوداء (شبهة)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    الشبهة
    وردت في الروايات الشريفة ان ام الامام المهدي صلوات الله وسلامه عليه وهي السيدة نرجس (أمة سوداء ) فكيف يتصور لنا ويتفق انها سوداء وأصلها من بلاد الروم ومن بنات حواري عيسى على نبينا واله وعليه أفضل الصلاة والسلام
    ارجوا من الجميع المشاركة والرد على هذه الشبهة المهمة وتوجيها
    اعزكم الله ونصركم

  • #2
    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

    حياكم الله ووفقكم لكل خير

    حبذا تأتون بنص الرواية كي تتم الفائدة

    لا تحرمونا تواصلكم
    دمتم مسددين مؤيدين
    [/align]

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
      مشرف الواحات : السلام عليكم
      الرواية : ورد عن يزيد الكناسي قال : سمعت ابا جعفرالباقر عليه السلام يقول ان صاحب الامر فيه شبه من يوسف ابن امة سوداء يصلح الله امره في ليلة )
      اعزكم الله ونصركم

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
        مشرف الواحات : السلام عليكم
        الرواية : ورد عن يزيد الكناسي قال : سمعت ابا جعفر الباقر عليه السلام يقول : ( ان صاحب هذا الامر فيه شبه من يوسف ابن امة سوداء يصلح الله امره في ليلة )
        اعزكم الله ونصركم

        تعليق


        • #5
          [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد وآل محمد
          اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين
          [/align]

          تحسين الركابي حياكم الله ووفقكم لكل خير

          قال العلامة المجلسي: قوله ابن أمة سوداء يخالف كثيرا من الاخبار التي وردت في صفة أمه ظاهرا عليه السلام الا ان يحمل على الام بالواسطة او المربية.

          وجاء في معجم احاديث المهدي تنبيه من انه الظاهر ان كلمة سوداء في نسخة النعماني زائدة لعدم وردوها في اكمال الدين حيث اتفقت الروايات على ان ام المهدي عليها السلام رومية او مغربية وليست سوداء .


          لاحرمنا الله تواصلكم
          دمتم مسددين مؤيدين

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
            مشرف الواحات : السلام عليكم
            قول العلامة المجلسي (ره) ليس حلا للشبهة ،لان نحن نتساءل : كيف يتفق إن أم الإمام عليه السلام في الخبر سوداء مع ورود أخبار أخرى تبين لنا أوصاف السيدة نرجس عليها السلام مخالفة لخبر السوداء .
            وأما ماجاء في معجم أحاديث الإمام المهدي عليه السلام : من زيادة كلمة سوداء احد الاحتمالات لرفع الشبهة وهو مقبول لكنه لايرفع الإشكال والشبهة نهائيا ، لبقاء كلمة ( أمه) للشبه المذكور في حدود الرواية بين أم الإمام صلوات الله وسلامه عليه ( التي هي فعلا أمه ) وأم النبي يوسف على نبينا واله وعليه السلام (التي هي ليست أمه ) ، بل هي ابنة خالة النبي يعقوب عليه السلام كما أورد في الخبر
            إذا تمكن المعجم من رفع شبهة (السوداء) فكيف الخلاص من شبهة كلمة (أمه ) في الرواية .
            وفقكم الله لنصرة إمام زماننا صلوات الله وسلامه عليه

            تعليق


            • #7
              [info]اتفقت الروايات على أن أم المهدي ( عليه السلام ) رومية أو مغربية ، وليست سوداء ، وسوداء ربما في تاكيد علىانها جاريه ولا يبعد أن يكون الشبه المقصود في الحديث مفسرا بقوله : ابن أمة يصلحه الله في ليلة ، فيكون المعنى أن فيه شبها من يوسف من جهتين : بكونه ابن أمة ، وبأن الله تعالى يحدث تطورات سياسية في العالم دفعة واحدة تمهد لبداية أمره وظهوره كما احدث ليوسف الصديق ع.[/info]

              تعليق


              • #8
                ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

                تعليق


                • #9
                  كل الروايات تشير الى ان ام الامام المهدي عليه السلام رومية بل هي بنت احد ملوك الروم واتت اسيرة خلال احد الغزوات لجيوش المسلمين في ذلك الوقت واشتراها الامام عليه السلام, اما هذه الرواية فهي غير صحيحة حسب اعتقادي

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
                    أجاب أحد أصحاب العلم والفضيلة أعز الله رايته بظهور إمام زماننا عجل الله تعالى فرجة الشريف على هذه الشبهة بأسلوب المشافهة , وحاولت جهد إمكاني أقرره على أسلوب الكتابة مع الحفاظ على كلام سماحته نصا ومعنى . وإذا كان هناك قصور فهو من جانبي وليس من جانب رد الشبهة .

                    الجواب
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    وردت جملة (ابن أمة سوداء) في رواية إمامنا الباقر عليه السلام تشير الى إن أم الإمام الحجة صلوات الله وسلامه عليه (امة سوداء) وأم النبي يوسف على نبينا واله وعليه أفضل الصلاة والسلام كذلك .
                    والصحيح إن الموجود في الروايات الشريفة : إن أم الإمام عليه السلام كانت ( أمة ) لكن لم تكن سوداء , لورود الأخبار الني تظهر مخالفتها لهذا الوصف , التي تذكر أنها من بنات حواري النبي عيسى عليه السلام و من بلاد الروم التي تشمل ايطاليا واليونان وتركيا .
                    أما أم يوسف عليها السلام في الأخبار الواردة عنها تبين مخالفتها للوصفين المذكورين في الرواية ( السواد والأمة ) حيث ذكرت بعض الروايات على إنها أبنت خالة النبي يعقوب عليه السلام .

                    وتوجبه هذه الشبهة بعدة احتمالات :
                    الاحتمال الأول : إن مقطع ( ابن أمة سوداء ) مضاف للرواية وهو اشتباه من الراوي , وأهل الخبرة في روايات أهل البيت عليهم السلام لاتخفى عليهم مثل هذه الحالة , بل إن في بعض الكتب الحديثية هناك روايات داخلة في بعضها البعض لاعتقادنا بعدم معصومية الرواة والنساخ والكتاب .
                    وهذا الاحتمال لاارجحه , لأني لاأحبب القدح في تركيبة الروية مادام هناك طرق للتأويل مفتوحة واحتمالات موجودة فيها , إلا إن تنسد كل طرق التأويل فلنجأ إليه .
                    .
                    الاحتمال الثاني : إن الجملة صادرة عن المعصوم عليه السلام بنحو التقية ,أي إن الإمام الباقر صلوات الله وسلامه عليه يمهد لذهنية العباسين على إن أم الإمام المهدي عليه السلام (امة سوداء),لأنه عليه السلام يعلم مستقبلا أنهم سوف يقومون بتفتيش بيت الإمام الحسن العسكري عليه السلام بين مدة وأخرى بحثا عن امرأة حامل فتكون المراقبة للنساء السوداوات وليس للسيدة نرجس عليها السلام .

                    الاحتمال الثالث :إن كلمة سوداء في اللغة لها عدة معاني , مرة تطلق على الأسود وأخرى على الاخضركما في (ارض العراق أرض السواد ) لكثرة خضارها وماءها وخصوبتها.
                    وتطلق أيضا على الأصفر في القران الكريم ( جملات صفر) جملات سود مفردها جمل ( وبقرة صفراء فاقع لونها ) سوداء فاقع لونها كما تبين بعض كتب المفسرين للقران الكريم .
                    وفي رواياتنا الشريفة تطلق على الأحمر القاني حيث كان النبي صلى الله عليه واله وسلم يحب أكل الأسودين الماء والتمر, وفي رواية أخرى حدثني وكان يطعمني الأسودين , والغريب إن التمراحمرغامق وهو قريب الى الأسود لكن لماذا يطلق الأسود على الماء ؟.
                    وتطلق أيضا على الأزرق النيلي والقهوائي , ولاغرابة إن الأسود يطلق على الأبيض , لجوازه في لغة العرب أطلاق المتضادات على بعضها .
                    بعد هذا الإيضاح ربما معنى( امة سوداء) تكون( امة صفراء) لان أم الإمام عليه السلام سبيت من بلاد الروم والجنس الرومي لونه أصفر يميل الى الأحمر أو الأبيض .
                    هذه الاحتمالات الثلاثة بخصوص السواد .

                    وأما احتمالات الأمة هي .
                    الاحتمال الأول :المعروف في لغة العرب إن زوجة الأب يطلق عليها ( أم) , وإن الأمة التي تقوم بتربية الطفل تسمى كذلك ( أم )
                    والمذكور في روايتنا إن الإمام السجاد عليه السلام زوج أمه , والمقصود منها : الجارية التي ربته بعدما ماتت أمه عليه السلام في الولادة أو بعد الولادة بسنتين كما تذكر بعض كتبنا .
                    فمن هذا البيان يحتمل إن ( أمة سوداء) هي الجارية التي أوكلت لتربية الإمام الحجة صلوات الله وسلامه عليه بعد وفاة أمه عليه السلام بفترة قليلة من ولادته , ويوسف عليه السلام كذلك إن أمه توفيت بعد الولادة بفترة قليلة وأكلت تربيته الى خالته التي سجدت له وليست أمه كما في الروايات . فربما كانت خالته سوداء بمعنى صفراء وهذا تشابه كبير بين الإمام ويوسف على نبينا واله وعليه أفضل الصلاة والسلام في ولادته وتربيته


                    الاحتمال الثاني : إن أم يوسف كانت أمة أو إن في أمهاتها كانت أمة ونسبت إليها لكن الراويات لم تصل إلينا لتخبرنا بذلك.

                    الاحتمال الثالث : توجد صلوات على النبي والأئمة صلوات الله وسلامه عليهم مذكورة في مفاتيح الجنان في أعمال يوم الجمعة معروفة بصلوات أبي الحسن الضراب يستحب قراءتها بعد صلاة العصر, وهي من ضمن التوقيعات الخارجة من الناحية المقدسة .
                    والقصة كاملة وفيها تفصيل ينقلها السيد ابن طاووس (ره) في كتابه جمال الأسبوع بكمال العمل المشروع , إلا إن موضع الشاهد فيها إن الضراب ذهب الى الحج مع مجموعة من أبناء العامة واستأجروا دارا معروفة بدار خديجة عليها السلام ومعروفة أيضا بدار الرضا أو ابن الرضا صلوات الله وسلامه عليهما, وكانت فيها جارية سوداء والضراب يصفها ويقول :
                    فرأيت عجوزا سمراء ( والسمراء أيضا في لغة العرب يطلق عليها سوداء ) فسألتها عن نسبها لهذا الدار .
                    فقالت : أنا جارية للإمام الحسن العسكري عليه السلام وهو أسكنني في هذا الدار وان ملكيتها تعود للإمام الرضا عليه السلام .
                    وسألها أيضا هل رأيت الإمام المهدي عليه السلام حين الولادة , باعتبار أنها كانت جارية في بيت الإمام العسكري عليه السلام .
                    قالت : لم أره بعيني لأني خرجت من الدار وأختي حبلى ممتلئة وسكنت مصر,و فال لي الإمام العسكري عليه السلام انك ستدركينه آخر أيامي وستكونين له مثلما كنت لي , يعني بذلك عليه السلام : مربية
                    فربما كانت أخت لام الإمام عجل الله تعالى فرجه الشريف , حينئذ يكون تشابه دقيق بين قصة يوسف عليه السلام وبين قصة ولادة الإمام المهدي عليه السلام عندما ماتت أم يوسف عليه السلام وربته خالته .
                    وربما أختها الواقعية اللحمية النسبية فيكون وجه الشبه اكبر. وربما أختها بالإيمان .

                    وهذه الاحتمالات أو غيرها لاتخص عقائدنا وليس لها علقة بارتباطاتنا بالإمام الحجة عليه السلام وظهوره الشريف بحيث كانت أم الإمام عليه السلام امة سوداء أم لا .

                    هذا تمام ما قررناه من كلامه (جزاه الله خيرا) بخصوص الرد على شبهة ( ابن امة سوداء ) , وبقي كلام لسماحته بخصوص عبارات الرواية المتبقية ,أشار إليها على نحو السرعة والإيجاز, سوف انقلها لاحقا للفائدة ولأمانة النقل .
                    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      اللهم صل على محمد وال محمد
                      لقد واعدتكم بان انقل بقية كلام احد أصحاب العلم والفضيلة ( جزاهم الله خيرا) الذي تناول شبهة الأمة السوداء في رواية الإمام الباقر عليه السلام وها أنا الآن أفي بوعدي فقال اعزه الله :

                      صاحب الأمر: مالك الأمر وهو عنوان يطلق على كل الأئمة كما في صاحب الزمان مالك الزمان لكن خص به إمام زماننا عليه السلام لان الأمر لايظهر بتمام معناه إلا على يده الكريمة ولطول غيبته الشريفة .

                      والأمر في الروايات : الولاية المطلقة في كل مظاهرها من :
                      الولاية الكونية في مسالة إيجاد الكون وأعداده .

                      والولاية التكوينية وهي التصرف في جميع ذرات هذا الكون ,هذا ما ذهب إليها الإمام الخميني (رض) في كتابه الحكومة الإسلامية قال: إن من ضروريات مذهبنا إن للإمام المعصوم خلافة تكوينية تخضع لسيطرتها كل ذرات هذا الكون .
                      لكن ربما من علمائنا من يخلط بين الولاية الكونية والتكوينية لكن التحقيق فيها يشير الى الفرق بينهما .

                      ثم الولاية على الإنسان بمختلف أنحائها من
                      ولاية العبودية وزيارة وارث الشريفة تصرح بذلك ونحن نخاطب سيد الشهداء:عبدك وابن عبدك وابن أمتك المقر بالرق.
                      والإقرار بالرقية أيضا مرتبة من مراتب الإمام المعصوم والمعبر عنها بالولاية الرقية في الكافي الشريف وغيره .

                      وكذلك الولاية التشريعية في جميع مراتبها:
                      فلإمام مشرع وناسخ للأحكام وهذا ماورد في رواياتنا الشريفة في نهج البلاغة والكافي وقد وقع الاختلاف فيها لكن بالنتيجة كل يذهب الى رأيه .

                      وولايتهم عليهم السلام في البرزخ وفي يوم القيامة والزيارة الجامعة أكدت ذلك في فقرة : (إياب الخلق إليكم وحسابهم عليكم ),
                      وأمير المؤمنين عليه السلام يقول : أنا الذي ادخل أهل الجنان في جناتهم إنا الذي أزوجهم بنسائهم في الجنان وكلمة أنا أشار الى ولايته المطلقة .
                      وواضح القران أجمل كل هذا المعنى في (وكل شئ أحصيناه في إمام مبين ) فسال رسول الله:من هذا الذي أحصي فيه كل شئ وكان أمير المؤمنين مقبلا قال :هو هذا الإمام المبين الذي أحصى فيه كل شئ وهذا أيضا ظاهر في كل أئمتنا .
                      المحصلة النهائية : إن صاحب الأمر هو صاحب الولاية المطلقة .

                      وفقرة (فيه شبه من يوسف ) على سبيل المشابهة في الغيبة لا على سبيل المماثلة الحقيقية لان غيبة يوسف عليه السلام كانت محدودة وهي مختلفة عن غيبة إمام زماننا صلوات الله وسلامه عليه التي امتدت قرون متتالية
                      ويوسف غيب في السجن و في نفس الليلة التي خرج منها أصبح عزيزا على مصر و بيده خزائن البلاد وأصبح حاكما
                      والإمام عليه السلام يخرج من الغيبة ويصلح الله أمره في ليلة واحدة والرعب يسير أمامه ثلاثة أشهر كما في الروايات .
                      اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
                        احسنتم ياسيدنا الجليل على تقريركم الشافي والكافي والملائم والمناسب لما طرحناه من شبهة الامة السوداء
                        وفقكم الله لنصرة امام زماننا صلوات الله وسلامه عليه

                        تعليق


                        • #13
                          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                          اللهم صل على محمد وآل محمد

                          اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

                          بارك الله فيك ووفقكم الله

                          تعليق

                          يعمل...
                          X