الصفحة الرئيسية » التوقيعات المهدوية » توقيع الناحية المقدسة عليه السلام في رد قول المفوضة بتفويض الخلق والرزق الى الأئمة عليهم السلام
 التوقيعات المهدوية

المقالات توقيع الناحية المقدسة عليه السلام في رد قول المفوضة بتفويض الخلق والرزق الى الأئمة عليهم السلام

القسم القسم: التوقيعات المهدوية تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٤/٠٣/١١ المشاهدات المشاهدات: ٧٠٣ التعليقات التعليقات: ٠

توقيع الناحية المقدسة عليه السلام في رد قول المفوضة بتفويض الخلق والرزق الى الأئمة عليهم السلام(١)(*)

أبو الحسن علي بن أحمد الدلال القمي قال : اختلف جماعة من الشيعة في أن الله عز وجل فوض إلى الأئمة عليهم السلام أن يخلقوا ويرزقوا ؟ فقال قوم : هذا محال لا يجوز على الله عز وجل ، لان الأجسام لا يقدر على خلقها غير الله عز وجل وقال آخرون : بل الله عز وجل أقدر الأئمة على ذلك وفوض إليهم فخلقوا و رزقوا ، وتنازعوا في ذلك تنازعا شديدا ، فقال قائل : ما بالكم لا ترجعون إلى أبي جعفر محمد بن عثمان فتسألونه عن ذلك ليوضح لكم الحق فيه فإنه الطريق إلى صاحب الامر ، فرضيت الجماعة بأبي جعفر وسلمت وأجابت إلى قوله ، فكتبوا المسألة وأنفذوها إليه فخرج إليهم من جهته توقيع نسخته : إن الله تعالى هو الذي خلق الأجسام وقسم الأرزاق لأنه ليس بجسم ولا حال في جسم ، ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ، فأما الأئمة عليهم السلام فإنهم يسألون الله تعالى فيخلق ويسأله فيرزق ، إيجابا لمسئلتهم وإعظاما لحقهم.

 

الهوامش:

(*) موسوعة توقيعات الإمام المهدي عليه السلام لمحمد تقي أكبر نژاد

(١) الاحتجاج ص ٤٧١ ج ٢ احتجاج الحجة القائم المنتظر المهدي.

بحار الأنوار ص ٣٢٩ ج ٢٥ فصل في بيان التفويض ومعانيه...

الغيبة للطوسي ص ٢٩٣ ج ٤.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016