أسماء وألقاب الإمام المهدي

المقالات الموعود

القسم القسم: أسماء وألقاب الإمام المهدي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٥/٠٣/٠٧ المشاهدات المشاهدات: ٢٥٣٨ التعليقات التعليقات: ٠

 عدّه في الهداية من القابه.
وروى الشيخ الطوسي عن الامام السجاد عليه السلام أنه قال في الآية الشريفة: (وفي السماء رزقكم وما توعدون فو ربّ السماء والأرض انّه لحق مثل ما انكم تنطقون).(١)
قال: قيام (٢) القائم عليه السلام من آل محمد صلى الله عليه وآله وسلّم.(٣)
ونقل ايضاً عن ابن عباس مثله.(٤)
ويحتمل أنه عليه السلام يريد تأويل الرزق في الآية بظهوره عليه السلام الذي يكون سبباً لانتشار الايمان والحكمة وانواع العلوم والمعارف وهي حقيقة الرزق وسند الحياة الانسانية وعيش الخلود، كما فسر الطعام في الآية الشريفة: (فلينظر الانسان إلى طعامه) (٥) بـ (العلم) وما ذكر بعده من الحب والعنب والزيتون والنخل والبساتين والمراتع وغيره بأنواع العلوم.
والمروي في غيبة النعماني عن الامام الباقر عليه السلام أنه قال: " وتؤتون الحكمة في زمانه حتى أن المرأة لتقضي في بيتها بكتاب الله تعالى وسنة نبيّه صلى الله عليه وآله وسلّم".(٦)
أو يكون المقصود من تفسير (وما توعدون) يعني ذلك الموعود الذي وعدتم به ووعد بمجيئه جميع انبياء الامم هو مجيئه عليه السلام، كما في زيارته عليه السلام: " السلام على المهدي الذي وعد الله به الاُمم أن يجمع به الكلم".
وجاء في احدى الزيارات الجامعة في أوصافه عليه السلام:
"واليوم الموعود وشاهد ومشهود".




الهوامش:
(١) الآية ٢٢ و٢٣ من سورة الذاريات.
(٢) في الترجمة زيادة (وخروج) ولا توجد في الرواية.
ثم ان السند في الغيبة عن (اسحاق بن عبد الله بن علي بن الحسين).
ولكن في (المحجة فيما نزل في القائم الحجة) للسيد هاشم البحراني (اسحاق بن عبد الله عن علي بن الحسين).
(٣) الغيبة (الطوسي): ص ١٧٦ و١٧٧، الطبعة المحققة الاولى.
(٤) في الغيبة للطوسي (رحمه الله) عن ابن عباس في قوله تعالى: " وفي السماء رزقكم وما توعدون " قال: هو خروج المهدي عليه السلام ـ الغيبة: ص ١٧٥، الطبعة المحققة الاولى.
وفي (المحجة فيما نزل في القائم الحجة): "... قال هو: خروج القائم ( المهدي ) عليه السلام ": ص ٢١١.
(٥) آية ٢٤ من سورة عبس.
(٦) الغيبة (النعماني): ص ٢٣٩.

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016