المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام السجاد عليه السلام » (٨٨) يا كابُليُّ، إِنَّ أُولي الأمرِ الّذينَ جَعَلَهُمُ الله عز وجل أئِمَّةَ النّاسِ...
 الإمام السجاد عليه السلام

المقالات (٨٨) يا كابُليُّ، إِنَّ أُولي الأمرِ الّذينَ جَعَلَهُمُ الله عز وجل أئِمَّةَ النّاسِ...

القسم القسم: الإمام السجاد عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٣/٣١ المشاهدات المشاهدات: ٧٨٢ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي محمد علي بن الحسين السجاد عليه السلام أنّه قال:
(يا كابُليُّ، إِنَّ أُولي الأمرِ الّذينَ جَعَلَهُمُ الله عز وجل أئِمَّةَ النّاسِ وَأَوْجَبَ عليهِمْ طاعَتَهُمْ: أميرُ المؤمنينَ عليُّ بنُ أبي طالِبٍ عليه السلام، ثُمَّ الحسنُ عَمِّي، ثُمَّ الحسينُ أبي، ثُمَّ انْتَهَى الأمْرُ إليْنا. ثُمَّ سَكَتَ. فَقُلْتُ له: يا سيِّدي، رُوِيَ لنا عَنْ أميرِ المؤمنينَ أَنَّ الأرْضَ لا تَخْلُو من حُجَّةٍ للهِ تعالى علَى عِبادهِ، فَمَن الحُجَّةُ والإمامُ بَعْدَكَ؟ قال: ابْني محمَّدٌ واسمُهُ في صُحُفِ الأوَّلينَ باقرٌ، يَبْقُرُ العِلْمَ بقْراً، هُوَ الحُجَّةُ والإمامُ بَعْدي، وَمِنْ بَعْدِ محمَّدٍ ابنُه جَعْفَرٌ، واسمُه عِنْدَ أهلِ السَّماءِ الصّادِقُ.
قُلْتُ: يا سيِّدي، فَكَيْفَ صارَ اسْمُهُ الصّادِقُ وكُلُّكُمْ صادِقونَ؟ قال: حَدَّثني أبي، عَنْ أبيه عنْ رسول اللهِ صلى الله عليه وآله، قال: إذا وُلِدَ ابْني جَعْفَرُ بْنُ محمد بن علي بنِ الحسين بن عليّ بْنِ أبي طالبٍ فسمُّوهُ الصّادقَ، فإنَّ الخامسَ من وُلْدِهِ الذي اسمُهُ جَعْفَرٌ يدَّعي الإمامة اجتراءً على اللهِ وكَذِباً عليهِ فهُوَ عند الله (جعفرٌ الكذّابُ) المُفتَري على اللهِ تعالى، والمُدَّعي لِما لَيْسَ له بأهلٍ، المُخالِفُ لأبيه، والحاسِدُ لأخيهِ، وذلكَ الذي يَرومُ كَشْفَ سَتْرِ اللهِ عز وجل عِنْدَ غَيْبَةِ وليِّ الله.
ثُمَّ بَكى عليُّ بنُ الحسين عليه السلام بُكاءً شديداً، ثُمَّ قال: كأنّي بجعفَرٍ الكذّابِ وقد حمل طاغيةَ زمانِه على تفتيش أمر وليِّ الله، والمُغَيَّبِ في حِفْظِ الله والتَّوْكيلِ بِحُرَمِ أبيهِ جَهْلاً منهُ بِرُتْبَتِهِ، وحِرْصاً منهُ على قتله إنْ ظَفَرَ به، (وَ) طَمَعاً في ميراثِ أخيه حتّى يأخُذَهُ بغيرِ حقٍّ.
فقال أبو خالدٍ: فَقُلْتُ: يا ابْنَ رسولِ الله، وإنَّ ذلكَ لَكائنٌ، فقال: إي ورَبِّي إنَّ ذلكَ مكتوبٌ عندَنا في الصحيفَةِ التي فيها ذِكْرُ المِحَنِ التي تَجْري علَيْنا بعْدَ رسول الله صلى الله عليه وآله.
فقال أبو خالِدٍ فَقُلْتُ: يا ابْنَ رسولِ الله، ثُمَّ يكونُ ماذا؟ قال: ثُمَّ تَمْتَدُّ الغَيْبَةُ بوليِّ اللهِ الثاني عشر من أوصياءِ رسول الله صلى الله عليه وآله والأئمَّة بَعْدَهُ. يا أبا خالِدٍ، إنَّ أهلَ زمانِ غَيْبَتِه القائلينَ بإمامَتِهِ والمُنْتَظِرينَ لظهورِه أفْضَلُ من أهل كلِّ زمانٍ، فإنَّ الله تباركَ وتعالى أعْطاهُم مِنَ العُقولِ والأفْهام والمعْرفةِ ما صارت به الغَيْبةُ عندهم بمنزِلَةِ المُشاهَدَة، وجَعَلَهُم في ذلك الزَّمانِ بمنزِلَةِ المُجاهدينَ بيْنَ يَدَيْ رسول الله صلى الله عليه وآله بالسَّيْفِ، أُولَئِكَ المُخْلِصونَ حقّاً وشيعُتُنا صِدْقاً، والدُّعاةُ إلى دينِ الله عز وجل سِرّاً وجَهْراً. وقال عليه السلام: انْتِظارُ الفَرَجِ من أعْظَمِ الفَرَجِ
).
مصادر الحديث:
* مختصر إثبات الرجعة: ص ٢٠٩ ح ٨ (مجلة تراثنا عدد ١٥) - حدّثنا صفوان بن يحيى - رضي الله عنه - قال: حدّثنا إبراهيم بن زياد، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي خالد الكابلي، قال: (دَخَلْتُ على سيدي علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فقلتُ: يا ابن رسول الله، أخبرني بالذين فرض الله طاعتهم ومودتهم، وأوجب على عباده الاقتداء بهم بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال:
* كمال الدين: ج ١ ص ٣١٩ ب ٣١ ح ٢ - حدّثنا علي بن عبد الله الورّاق، قال: حدّثنا محمد بن هارون الصوفي، عن عبد الله بن موسى، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني رضي الله عنه، قال: حدثني صفوان بن يحيى، عن إبراهيم بن أبي زياد، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي خالد الكابلي، قال: دخلت على سيدي علي بن الحسين زين العابدين عليهما السلام، فقلت له: يا ابن رسول الله، أخبرني بالذين فرض الله عز وجل طاعتهم ومودّتهم، وأوجب على عباده الاقتداء بهم بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال لي: _ كما في مختصر إثبات الرجعة، بتفاوت يسير.
وفي: ص ٣٢٠ - وحدّثنا بهذا الحديث علي بن أحمد بن موسى، ومحمد بن أحمد الشيباني وعلي بن عبد الله الورّاق، عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، عن سهل بن زياد الآدمي، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني رضي الله عنه، عن صفوان، عن إبراهيم أبي زياد، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي خالد الكابلي، عن علي بن الحسين عليهما السلام:
* إعلام الورى: ص ٣٨٤ ف ٢ - كما في كمال الدين، بتفاوت يسير، عن ابن بابويه.
* قصص الأنبياء: ص ٣٦٥ ف ١٥ ح ٤٣٨ - كما في كمال الدين، بتفاوت يسير، عن ابن بابويه، إلى قوله: (سرا وجهرا) وفيه: (... المخالف على الله... كشف سر الله... بحرمة الله).
* الاحتجاج: ج ٢ ص ٣١٧ - ٣١٨ - كما في كمال الدين، مرسلاً، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي خالد الكابلي.
* الخرائج والجرائح: ج ١ ص ٢٦٨ ب ٥ ح ١٢ - بعضه، مرسلاً، عن أبي خالد الكابلي: _ من قوله: (من الإمام بعدك) إلى قوله: (والمغيّب في حفظ الله).
* نوادر الأخبار: ص ٢٥٠ ح ٦ _ عن الاحتجاج.
* إثبات الهداة: ج١ ص ٥١٤ ب ٩ ف ٦ ح ٢٤٨ - عن كمال الدين، وقال: (ورواه الطبرسي في الاحتجاج، عن أبي حمزة، ورواه الراوندي في كتاب قصص الأنبياء، عن ابن بابويه بالسند السابق، ورواه الفضل بن شاذان في كتاب إثبات الرجعة عن صفوان بن يحيى، مثله).
وفي: ج ٣ ص ٩ ب ١٧ ف ٢ ح ١١ - بعضه، عن كمال الدين.
* حلية الأبرار: ج ٢ ص١١ ح٢ ب ٢ - كما في كمال الدين، بتفاوت يسير، عن ابن بابويه، وفيه: (... ميرات أخيه).
* غاية المرام: ج٢ ص ٢٨٠ ب ٢٥ ح ٣٧ - عن كمال الدين، وفي سنده: (ابن أبي البلاد، بدل: ابن أبي زياد... وخالد، بدل أبي خالد...) وفيه: (... يا كابلي... أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ثم انتهى... من ولده الذي اسمه... والمدعي ما ليس له المخالف... كشف سر الله، والموكل بحرم أبيه... في ميراث أخيه... انتظار الفرج، من أفضل العمل).
* البحار: ج ٣٦ ص ٣٨٦ ب ٤٤ ح ١ - عن الاحتجاج وكمال الدين.
وفي: ج ٥٠ ص ٢٢٧ ب ٦ ح ٢ - عن الاحتجاج.
وفي: ج ٥٢ ص ١٢٢ ب ٢٢ ح ٤ - بعض أجزائه، عن الاحتجاج.
* العوالم: ج ١٥ الجزء ٣ ص ٢٥٨ ب ٥ ح ١ - عن الاحتجاج، وعن كمال الدين، بسنديه.
* منتخب الأثر: ص ٢٤٣ ف ٢ ب ٢٤ ح ١ - عن كمال الدين.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016