الصفحة الرئيسية » المركز في الإعلام » القبانجي والشك في "عقيدة" الإمام المهدي
 المركز في الإعلام

المقالات القبانجي والشك في "عقيدة" الإمام المهدي

القسم القسم: المركز في الإعلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٧/٠٢/١٦ المشاهدات المشاهدات: ٣٩٦ التعليقات التعليقات: ٠

المقال: القبانجي والشك في "عقيدة" الإمام المهدي
الكاتب: حسين الخشيمي
الناشر: العتبة الحسينية المقدسة
تاريخ النشر: ٨/٣/٢٠١٦
موقع النشر: www.imamhussain.org

=============

القبانجي والشك في "عقيدة" الإمام المهدي

www.m-mahdi.com

عقد قسم تطوير الموارد البشرية التابع للعتبة الحسينية المقدسة أمسيته الثقافية الأسبوعية بمشاركة السيد محمد القبانجي، مدير مركز الدراسات التخصصية للإمام المهدي، عجل الله فرجه، في النجف الأشرف وأحد فضلاء الحوزة العلمية.
وألقى "القبانجي" خلال الأمسية محاضرة تحت عنوان "العقيدة المهدوية بين الشك واليقين".
وتطرّق خلال محاضرته إلى تفاصيل مهمة حول العقيدة المهدوية لدى الشيعة الإمامية والآراء العلمية للمذاهب الإسلامية الأخرى.
وقال القبانجي، "لا شك ولا احتمال ولا تشكيكَ ان القضية المهدوية من حاق الواقع ومن الامور اليقينية في عالم الثبوت".
وأضاف، "انما نقصد الشك واليقين في عالم الاثبات ووجود بعض انصاف المثقفين وبعض انصاف العلماء الذين يشككون بأمر واضحٍ بديهي".
"سفراء الإمام الحسين"
على صعيد آخر، التقى رئيس ديوان الوقف الشيعي السيد علاء الموسوي عدداً من سفراء الإمام الحسين عليه السلام للتنمية البشرية.
وجرى خلال اللقاء مناقشة جملة من القضايا التي تخص واقع الشباب العراقي وأهمية مواجهة التحديات التي تحيط بهم.
واستمع الوفد خلال اللقاء، إلى جملة من التوصيات والملاحظات التي طرحها الموسوي حول مفهوم التنمية البشرية والأمور التي يجب مراعاتها من قبل سفراء الإمام الحسين عليه السلام للتنمية البشرية.
"شهادة تقديرية"
وفي وقت سابق، حصل مدربو التنمية البشرية في قسم تطوير الموارد البشرية التابع للعتبة الحسينية المقدسة على كتاب شكر وتقدير من قبل عمادة كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة كربلاء.
ويأتي ذلك، تثميناً للجهود التي بذلها المدربين الشباب في القسم بعد إقامة العديد من المحاضرات والورش التنموية لطلبة جامعة كربلاء.
حسين الخشيمي
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016