الصفحة الرئيسية » المركز في الإعلام » السيد القبانجي يترأس الجلسة الصباحية لمؤتمر الامام المهدي عليه السلام الاول في مسجد الكوفة
 المركز في الإعلام

المقالات السيد القبانجي يترأس الجلسة الصباحية لمؤتمر الامام المهدي عليه السلام الاول في مسجد الكوفة

القسم القسم: المركز في الإعلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٧/٠٢/١٦ المشاهدات المشاهدات: ٥٥٧ التعليقات التعليقات: ٠

المقال: السيد القبانجي يترأس الجلسة الصباحية لمؤتمر الامام المهدي عليه السلام الاول في مسجد الكوفة
الناشر: مسجد الكوفة المعظم/ مهرجان السفير الثقافي الخامس
تاريخ النشر: ١٥/٨/٢٠١٣
موقع النشر: www.masjed-alkufa.net

=============

السيد القبانجي يترأس الجلسة الصباحية لمؤتمر الامام المهدي عليه السلام الاول في مسجد الكوفة

www.m-mahdi.com

ضمن فعاليات اليوم الثاني لمهرجان السفير الثقافي الثالث الذي يقام للفترة (١٣-١٧) آب الجاري، انعقد مؤتمر الإمام المهدي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) في محراب الأمام علي (عليه السلام) في مسجد الكوفة المعظم.
واستهل المؤتمر الذي حضره العديد من الشخصيات الدينية والأكاديمية والثقافية وجمع غفير من المهتمين والمواطنين بكلمة لأمانة مسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة به ألقاها عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان الشيخ تحسين البلداوي أكد فيها اهتمام أمانة المسجد بالبحث العلمي من خلال تخصيص يوم من أيام المهرجان لبحث القضية المهدوية باعتبارها من أهم القضايا التي تصب في معتقداتنا التي يحاول أعداء الإسلام استغلالها لتشويش أفكار الناس بها.
بعدها تليت آياتٌ من الذكر الحكيم تلاها القارئ الدولي كريم منصوري، ثم بدأت الجلسة الصباحية التي ترأسها سماحة السيد محمد القبانجي ومقررها الدكتور هادي عبد النبي التميمي، تلاها تقديم البحوث العلمية والأكاديمية.
حيث ابتدأت جلسة المؤتمر الصباحية ببحث سماحة حجه الإسلام والمسلمين السيد سامي البدري الموسوم (علم الاستشراف المهدوي ) الذي اعتمد على ركيزتين أساسيتين تدل الأولى على علم الملاحم التي وصفها بمرحلة الغيب للإمام الحجة المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) التي قدمت من قبل الرسول الأعظم محمد (صل الله عليه واله وسلم) والأخرى مرحلة التاريخ لما قدره الله سبحانه وتعالى لمسيرة الأنبياء والأئمة الأطهار (عليهم السلام) والأدلة الجديدة لعودة الاسرائيلين والأمويين والعباسيين (الجدد).
وقدم سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد عبد الكريم الجزائري بحثه الموسوم (معالم الكوفة في عصر الظهور) الذي قدم ببحثه مقومات عاصمة ودولة الظهور (الكوفة)، فيما ورد في كلام وأحاديث الأئمة المعصومين (عليهم السلام) وإمكانيات ومقومات العاصمة في الإدارة والمواصلات والاتصالات وتوسعها العلمي والمعرفي والعمراني والصحي فضلا عن التكامل العقلي والتركيبة الاجتماعية للمدينة  وكيفية تمتعها بالازدهار والرفاهية.
فيما قدم الباحث كمال السيد بحثه (الثالث في الجلسة) الموسوم (مدخل في دراسة الظروف التاريخية لولادة الأمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ) الذي بين نبذة تاريخية حول القضية التاريخية لولادة الأمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وجغرافية القصور في سامراء وتجهيزها بالنافورات والسراديب .
واختتم الباحث مروان خليفات من المملكة الأردنية الهاشمية بحثه (بحث في أدله الغيبة) الذي أكد فيه المسائل والروايات والأحاديث التي نصت وقيلت حول الامام الحجة المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف) في نماذج عصر الغيبة ككتب النعماني والشيخ الطوسي والشيخ المفيد والقمي والصدوق وغيرهم ممن احتوت كتبهم على أدلة وبراهين وروايات وما يدور في فلسفة الغيبة  .
ودعا عدد من الحضور والاكاديمين أمانة مسجد الكوفة المعظم إلى طباعة البحوث  وجعلها في متناول أيادي الناس ورد الشبهات التي يثيرها أعداء الإسلام بين الحين والآخر.
ووزعت في نهاية الجلسة الصباحية للمؤتمر الشهادات التقديرية ودروع المؤتمر على الباحثين ورئيس الجلسة ومقررها من قبل أمين مسجد الكوفة المعظم موسى تقي الخلخالي ومعاونيه الإداري والثقافي ومدير عام قناة المسار الفضائية ومعاون رئيس جامعة النهرين .

www.m-mahdi.com

www.m-mahdi.com

www.m-mahdi.com

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved