المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الباقر عليه السلام » (٥٧٤) خُذْهَا أَنْتَ فَضَعْهَا فِي جِيرَانِكَ مِنْ أَهْلِ الإسلام وَالمَسَاكِينِ مِنْ إِخْوَانِكَ المُؤْمِنِينَ...
 الإمام الباقر عليه السلام

المقالات (٥٧٤) خُذْهَا أَنْتَ فَضَعْهَا فِي جِيرَانِكَ مِنْ أَهْلِ الإسلام وَالمَسَاكِينِ مِنْ إِخْوَانِكَ المُؤْمِنِينَ...

القسم القسم: الإمام الباقر عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/٠٩/١٨ المشاهدات المشاهدات: ٢٩٣ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) أنّه قال:

«خُذْهَا أَنْتَ فَضَعْهَا فِي جِيرَانِكَ مِنْ أَهْلِ الإسلام وَالمَسَاكِينِ مِنْ إِخْوَانِكَ المُؤْمِنِينَ، ثُمَّ قَالَ: إِذَا قَامَ قَائِمُ أَهْلِ البَيْتِ قَسَّمَ بِالسَّوِيَّةِ، وَعَدَلَ فِي الرَّعِيَّةِ، فَمَنْ أَطَاعَهُ فَقَدْ أَطَاعَ اللهَ، وَمَنْ عَصَاهُ فَقَدْ عَصَى اللهَ. وَإِنَّمَا سُمِّيَ المَهْدِيُّ مَهْدِيّاً لأَنَّهُ يَهْدِي إِلَى أَمْرٍ خَفِيٍّ، وَيَسْتَخْرِجُ التَّوْرَاةَ وَسَائِرَ كُتُبِ اللهِ (عزَّ وجلَّ) مِنْ غَارٍ بِأَنْطَاكِيَةَ، وَيَحْكُمُ بَيْنَ أَهْلِ التَّوْرَاةِ بِالتَّوْرَاةِ، وَبَيْنَ أَهْلِ الإِنْجِيلِ بِالإِنْجِيلِ، وَبَيْنَ أَهْلِ الزَّبُورِ بِالزَّبُورِ، وَبَيْنَ أَهْلِ القُرْآنِ بِالقُرْآنِ. وَتُجْمَعُ إِلَيْهِ أَمْوَال الدُّنْيَا مِنْ بَطْنِ الأَرْضِ وَظَهْرِهَا، فَيَقُولُ لِلنَّاسِ: تَعالَوْا إِلى مَا قَطَعْتُمْ فِيهِ الأَرْحَامَ، وَسَفَكْتُمْ فِيهِ الدِّمَاءَ الحَرَامَ، وَرَكَبْتُمْ فِيهِ مَا حَرَّمَ اللهُ (عزَّ وجلَّ)، فَيُعطِي شَيْئاً لَمْ يُعْطِهِ أَحَدٌ كَانَ قَبْلَهُ، وَيَمْلَؤُ الأرْضَ عَدْلاً وَقِسْطاً وَنُوراً كَمَا مُلِئَتْ ظُلْماً وَجَوْراً وَشَرّاً».
مصادر الحديث:
* غيبة النعماني:
ص٢٤٢-٢٤٣، ب١٣، ح٢٦ - أخبرنا علي بن الحسين، قال: حدثنا محمد بن يحيى قال: حدثنا محمد بن حسان الرازي قال: حدثنا محمد بن علي الصيرفي، عن الحسن بن محبوب، عن عمرو بن شمر، عن جابر قال: دخل رجل على أبي جعفر الباقر (عليه السلام) فقال له: عافاك الله اقبض مني هذه الخمسمائة درهم فإنها زكاة مالي، فقال له أبو جعفر (عليه السلام):
* علل الشرائع: ص١٦١، ب١٢٩، ح٣ - حدثنا أبي (رحمه الله)، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي الكوفي، عن عبد الله بن المغيرة، عن سفيان بن عبد المؤمن الأنصاري، عن عمرو بن شمر، عن جابر قال: أقبل رجل إلى أبي جعفر (عليه السلام) وأنا حاضر فقال: رحمك الله اقبض هذه الخمسمائة درهم فضعها في موضعها فإنها زكاة مالي، فقال له أبو جعفر (عليه السلام): «بل خذها أنت فضعها في جيرانك والأيتام والمساكين وفي إخوانك من المسلمين، إنما يكون هذا إذا قام قائمنا فإنه يقسم بالسوية، ويعدل في خلق الرحمان البر منهم والفاجر، فمن أطاعه فقد أطاع الله ومن عصاه فقد عصى الله، فإنما سمي المهدي لأنه يهدي لأمر خفي، يستخرج التوراة وسائر كتب الله من غار بأنطاكية فيحكم بين أهل التوراة بالتوراة، وبين أهل الانجيل بالإنجيل، وبين أهل الزبور بالزبور، وبين أهل الفرقان بالفرقان. وتجمع إليه أموال الدنيا كلها ما في بطن الأرض وظهرها، فيقول للناس: تعالوا إلى ما قطعتم فيه الأرحام، وسفكتم فيه الدماء، وركبتم فيه محارم الله، فيعطى شيئاً لم يعط أحدا كان قبله».
* عقد الدرر: ص٦٧، ب٣ - كما في غيبة النعماني، إلى قوله: «لأنه يهدي إلى أمر خفي» مرسلاً، عن جابر بن عبد الله (رضي الله عنه) قال: دخل رجل على أبي جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) فقال له: اقبض مني هذه الخمسمائة درهم فإنها زكاة مالي فقال له أبو جعفر (عليه السلام):
* إثبات الهداة: ج٣، ص٤٩٧، ب٣٢ ف١٠ ح٢٦٨ - عن علل الشرائع.
وفي: ص٥٤٠ ب٣٢ ف٢٧ ح٥٠٧ - بعضه، عن غيبة النعماني.
* حلية الأبرار: ج٢ ص٥٥٦ ب١٤ - كما في علل الشرائع، عن ابن بابويه.
* البحار: ج٥١ ص٢٩ ب٢ ح٢ - عن علل الشرائع.
وفي: ج٥٢ ص٣٥٠ - ٣٥١ ب٢٧ ح١٠٣ - عن غيبة النعماني.
* منتخب الأثر: ص٣١٠، ف٢، ب٤٥، ح١ - عن البحار.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016