المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الصادق عليه السلام » (٧٤٢) لا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنِّي، رَجُلٌ يَحْكُمُ بِحُكُومَةِ آلِ دَاودَ، (وَ)لا يَسْأَلُ عَنْ بَيِّنَةٍ، يُعْطِي كُلَّ نَفْسٍ حُكْمَها
 الإمام الصادق عليه السلام

المقالات (٧٤٢) لا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنِّي، رَجُلٌ يَحْكُمُ بِحُكُومَةِ آلِ دَاودَ، (وَ)لا يَسْأَلُ عَنْ بَيِّنَةٍ، يُعْطِي كُلَّ نَفْسٍ حُكْمَها

القسم القسم: الإمام الصادق عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/١١/٢١ المشاهدات المشاهدات: ٢٤٣ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنّه قال:

«لا تَذْهَبُ الدُّنْيَا حَتَّى يَخْرُجَ رَجُلٌ مِنِّي، رَجُلٌ يَحْكُمُ بِحُكُومَةِ آلِ دَاودَ، (وَ)لا يَسْأَلُ عَنْ بَيِّنَةٍ، يُعْطِي كُلَّ نَفْسٍ حُكْمَها».

مصادر الحديث:
* بصائر الدرجات:
ص٢٥٨ ب١٥ ح١ - حدثنا أحمد بن محمد، عن ابن سنان، عن أبان قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول:
وفي: ص٢٥٩ ب١٥ ح٣ - حدثنا محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل، عن منصور بن يونس، عن فضيل الأعور، عن أبي عبيدة، عنه (عليه السلام) قال: «إذا قام قائم آل محمد حكم بحكم داود وسليمان، لا يسأل الناس بينة».
وفيها: ح٤ - حدثنا عبد الله بن جعفر، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن حريز قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: «لن تذهب الدنيا حتى يخرج رجل منا أهل البيت يحكم بحكم داود ولا يسأل الناس بينة».
وفي: ص٢٥٩ ب١٥ ح٥ - حدثنا يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن منصور، عن فضيل الأعور، عن أبي عبيدة الحذاء، قال: كنا زمان أبي جعفر (عليه السلام) حين قبض (عليه السلام) نتردد كالغنم لا راعي لها، فلقينا سالم بن أبي حفصة فقال: يا أبا عبيدة: من إمامك؟ قلت: أئمتي من آل محمد، فقال: هلكت وأهلكت، أما سمعته وأنت معي أبا جعفر، وهو يقول: - أما تعرف أنه قد خلف ولده جعفراً إماماً على الأمة؟ قلت: بلي لعمري، قد رزقني الله المعرفة، قال: فقلت لأبي عبد الله (عليه السلام) بعد ما لقيته: إن سالم بن أبي حفصة قال لي كذا وكذا، قال لي: يا أبا عبيدة، أما علمت أنه لم يمت منا ميت حتى يخلف من بعده من يعمل مثل عمله، ويسير بمثل سيرته، ويدعو إلى مثل الذي دعا إليه، يا أبا عبيدة، إنه لم يمنع ما أعطي داود أن أعطي سليمان، قال: ثم قال: «يا أبا عبيدة، إنه إذا قام قائم آل محمد (صلّى الله عليه وآله)، حكم بحكم آل داود، وكان سليمان لا يسأل الناس بينة».
وفي: ص٥١٠ ب١٨ ح١٥ - كما في روايته الأولى، بتفاوت يسير، وبسنده، وفيه: (... نردد... أئمتي آل محمد (صلّى الله عليه وآله)... أما سمعت أنا وأنت وأبا جعفر (عليه السلام)، فهو يقول: ... لقد كان ذلك، ثم بعد ذلك بثلاث أو نحوها دخلنا على أبي عبد الله (عليه السلام) فرزق الله لنا المعرفة، فدخلت عليه، فقلت له: لقيت سالماً فقال لي: كذا وكذا وقلت له كذي وكذي، فقال أبو عبد الله (عليه السلام): «يا ويل لسالم يا ويل لسالم ثلث مرات، أما يدري سالم ما منزلة الإمام، الإمام أعظم مما يذهب إليه سالم والناس أجمعين (كذا) لم يمنع الله ما أعطى سليمان أفضل ما أعطى، ثم قال هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب، قال: قلت ما أعطاه الله جعلت فداك؟ قال: نعم يا أبا عبيدة إنه إذا قام... بحكم داود وسليمان، لا يسأل والله الناس بينة».
* الكافي: ج١ ص٣٩٧ ح١ - علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن منصور، عن فضل الأعور، عن أبي عبيدة الحذاء قال: كنا زمان أبي جعفر (عليه السلام) حين قبض نتردد كالغنم لا راعي لها، فلقينا سالم بن أبي حفصة فقال لي: يا أبا عبيدة من إمامك؟ فقلت: أئمتي آل محمد فقال: هلكت وأهلكت، أما سمعت أنا وأنت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: من مات وليس عليه إمام مات ميتة الجاهلية؟ فقلت: بلى لعمري، ولقد كان قبل ذلك (ولما كان بعد ذلك) بثلاث أو نحوها دخلت على أبي عبد الله (عليه السلام) فرزق الله المعرفة، فقلت لأبي عبد الله (عليه السلام): إن سالماً قال لي: كذا وكذا، قال فقال: «يا أبا عبيدة، إنه لا يموت منا ميت حتى يخلف من بعده من يعمل بمثل عمله ويسير بسيرته ويدعو إلى ما دعا إليه، يا أبا عبيدة إنه لم يمنع ما أعطى داود أن أعطي سليمان، ثم قال: يا أبا عبيدة إذا قام قائم آل محمد (عليه السلام) حكم بحكم داود وسليمان لا يسأل بينة».
وفي: ص٣٩٧ - ٣٩٨ ح٢ - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن أبان قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: - كما في رواية بصائر الدرجات الأولى.
* الإرشاد: ص٣٦٥ - ٣٦٦ - مرسلاً، عن عبد الله بن عجلان، عنه (عليه السلام): «إذا قام قائم آل محمد (صلّى الله عليه وآله) حكم بين الناس بحكم داود (عليه السلام) لا يحتاج إلى بينة، يلهمه الله تعالى فيحكم بعلمه، ويخبر كل قوم بما استبطنوه، ويعرف وليه من عدوه بالتوسم، قال الله سبحانه: إن في ذلك لآيات للمتوسمين وإنها لبسبيل مقيم».
* روضة الواعظين: ص٢٦٦ (ج٢ ص٢٢ ح٢٩ ط.ج) - كما في الإرشاد، مرسلاً، عن الصادق (عليه السلام):
* الخرائج والجرائح: ج٢ ص٨٦٠ ح٧٥ - وعن محمد بن عيسى بن عبيد، عن صفوان بن يحيى، عن أبي علي الخراساني، عن أبان بن تغلب، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «كأن بطائر أبيض فوق الحجر، فيخرج من تحته رجل يحكم بين الناس بحكم آل داود وسليمان ولا يبتغي بيّنة».
وفيها: ح٧٦ - وقال حمران بن أعين لأبي عبد الله (عليه السلام): أنبياء أنتم؟ قال: لا. قلت: حدّثني من لا أتّهمه أنكم أنبياء! قال: مَن هو؟ أبو الخطاب؟! قلت: نعم. قال: هجر. قلت: بما تحكمون؟ قال: «لا تذهب الدنيا حتّى يخرج واحد مني يحكم بحكومة آل داود، ولا يسأل عن بيّنة، يعطي كل نفس حكمها».
وفي: ص٨٦١ ب٧٣ ح٧٧ - كما في الكافي بتفاوت يسير، مرسلاً، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير، عن منصور بن يونس، عن فضيل الأعور، عن أبي عبيدة الحذاء قال: وفيه: «... أما سمعت أنت وأنا أبا جعفر (عليه السلام)... موتة... قلت: بلى، فرزقنا الله المعرفة... من بعده من يعلم علمه وليس تميل به شهوته، يدعو مثل الذي دعا إليه من كان قبله، إنه إذا قام قائمنا...».
* إثبات الهداة: ج١ ص٨٩ ب٦ ح٦٣ - بعضه، عن رواية الكافي الأولى.
وفي: ج٣ ص٤٤٧ ب٣٢ ح٤١ - آخره، عن رواية الكافي الأولى.
* وسائل الشيعة: ج١٨ ص١٦٨ ب١ ح٥ - عن رواية الكافي الثانية.
* ينابيع المعاجز: ص١٧٧ - عن روضة الواعظين.
* البحار: ج١٤ ص١٤ ب١ ح٢٣ - عن الإرشاد، إلى قوله: «فيحكم بعلمه».
وفي: ج٢٣ ص٨٥ - ٨٦ ب٤ ح٢٨ - عن رواية بصائر الدرجات الأخيرة.
وفي: ج٢٦ ص١٧٦ ب١٢ ح٥٥ - عن رواية بصائر الدرجات الأخيرة، وأشار في بيانه بعد الحديث إلى بعض فروق المتن عن الكافي.
وفي: ج٥٢ ص٣١٩ ب٢٧ ح٢١ - عن رواية بصائر الدرجات الثالثة، وفيه: «وآل داود».
وفي: ص٣٢٠ ب٢٧ ح٢٢ - عن رواية بصائر الدرجات الأولى بتفاوت يسير.
وفيها: ج٢٤ - عن رواية بصائر الدرجات الثانية.
* نور الثقلين: ج٤ ص٤٥٢ ح٢٩ - آخره، عن رواية الكافي الأولى.
وفيها: ح٣٠ - عن رواية الكافي الثانية.
* مستدرك الوسائل: ج١٧ ص٣٦٣ - ٣٦٤ ب١ ح٣ - عن رواية بصائر الدرجات الثالثة.
وفي: ص٣٦٤ ب١ ح٤ - عن رواية بصائر الدرجات الأولى بتفاوت يسير.
وفيها: ح٥ - عن رواية بصائر الدرجات الثانية.
وفي: ص٣٦٤ - ٣٦٥ ب١ ح٧ - عن الإرشاد.
* الأنوار البهية: ص٣٨٥ - كما في الإرشاد سنداً ومتناً.
* منتخب الأثر: ص١٧٢ ف٢ ب١ ح٩٤ - عن رواية البحار الثالثة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved