المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الصادق عليه السلام » (٧٧٥) لِلْأمر المخوف العظيم تصلّي ركعتين، وهي التي كانت الزهراء (عليها السلام) تصلّيها...
 الإمام الصادق عليه السلام

المقالات (٧٧٥) لِلْأمر المخوف العظيم تصلّي ركعتين، وهي التي كانت الزهراء (عليها السلام) تصلّيها...

القسم القسم: الإمام الصادق عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/١١/٢١ المشاهدات المشاهدات: ٢٤٣ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنّه قال:

«لِلْأمر المخوف العظيم تصلّي ركعتين، وهي التي كانت الزهراء (عليها السلام) تصلّيها، تقرأ في الأولى الحمد وقل هو الله أحد خمسين مرة، وفي الثانية مثل ذلك، فإذا سلمت صليت على النبي (صلّى الله عليه وآله)، ثم ترفع يديك وتقول: اللَّهُمَّ إِنِّي أَتَوَجَّهُ بِهِمْ إِلَيْكَ... وَأَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَأَنْ تُفَرِّجَ عَنْ مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، وَتَجْعَلَ فَرَجِي مَقْروناً بِفَرَجِهمْ وَتَبْدَأَ بِهِمْ فِيهِ... وَأَسْأَلُكَ بِذَلِكَ الاِسْمِ فَلا شَفِيعَ أَقْوَى لِي مِنْهُ، وَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآل مُحَمَّدٍ، وَأَنْ تَقْضِيَ لِي حَوَائِجِي، وَتُسْمِعَ مُحَمَّداً، وَعَلِيّاً وَفَاطِمَةَ وَالحَسَنَ وَالحُسَيْنَ وَعَلِيّاً وَمُحَمَّداً وَجَعْفَراً وَمُوسَى وَعَلِيّاً وَمُحَمَّداً وَعَلِيّاً وَالحَسَنَ وَالحُجَّةَ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ وَبَرَكاتُهُ وَرَحْمَتُهُ صَوْتِيَ لِيَشْفَعُوا لِي إِلَيْكَ».
مصادر الحديث:
* مصباح المتهجد:
ص٢٦٦ - روي إبراهيم بن عمر الصنعاني، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:
* جمال الأسبوع: ص٢٦٦ - حدث محمد بن وهبان الدبيلي، قال حدثنا عمر بن المفضل الوراق الطبري، قال حدثنا إسحاق بن محمد بن مروان الغزال، قال: حدثنا أبي، عن حماد بن عيسى عن إبراهيم بن عمر الصنعاني، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: أوله، كما في مصباح المتهجد بتفاوت.
وفيها: حدث أبو القسم علي بن محمد بن علي بن القسم العلوي الرازي وأبو الفرج محمد بن موسى القزويني، وأبو عبد الله أحمد بن محمد بن عبيد الله بن عباس قالوا: أخبرنا أبو عيسى محمد بن أحمد بن محمد بن سنان الزاهري قال: حدثنا أبي، عن أبيه محمد بن سنان، عن المفضل بن عمر، عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام) قال: كان لأمي فاطمة (عليها السلام) صلاة تصليها علمها جبرئيل، ركعتان تقرأ في الأولى الحمد مرة وإنا أنزلناه في ليلة القدر مائة مرة، وفي الثانية الحمد مرة ومائة مرة قل هو الله أحد. فإذا سلمت سبحت تسبيح الطاهرة (عليها السلام)، وتكشف عن ركبتيك وذراعيك على المصلى وتدعو بهذا الدعاء وتسأل حاجتك تعطها إن شاء الله تعالى.
* الإيقاظ من الهجعة: ص٣١٣ ب١٠ ح١٥ - عن مصباح المتهجد، بعضه، وقال: أقول: ومثل هذا كثير جداً في الأدعية، والحمل على الحقيقة الذي هو واجب قطعاً مع عدم قرينة المجاز يدل على الرجعة، ويؤيد التصريحات الكثيرة جداً.
* البحار: ج٩١ ص١٨٣ ب١ ح٩ - عن مصباح المتهجد وغيره.
وفي: ص١٨٤ ب١ ح١٠ - عن جمال الأسبوع.
وفي: ص٢٤٤ ب٤ - وقال: أقول وروى لي بعض الثقات من الشيخ الفاضل الشيخ جعفر البحريني (رحمه الله)، أنه رأى في بعض مؤلفات أصحابنا الإمامية أنه روى مرسلاً، عن الصادق (عليه السلام) قال: «ما لأحدكم إذا ضاق بالأمر ذرعاً أن لا يتناول المصحف بيده عازماً على أمر يقتضيه من عند الله، ثم يقرأ فاتحة الكتاب ثلاثاً، والإخلاص ثلاثاً، وآية الكرسي ثلاثاً، وعنده مفاتح الغيب ثلاثاً، والقدر ثلاثاً، والجحد ثلاثاً، والمعوذتين ثلاثاً ثلاثاً، ويتوجه بالقرآن قائلاً: اللهم إني أتوجه إليك بالقرآن العظيم من فاتحته إلى خاتمته، وفيه اسمك الأكبر، وكلماتك التامات... أسألك أن تخير لي بما أشكل علي به فإنك عالم بكل معلوم غير معلم، بحق محمد، وعلي وفاطمة والحسن والحسين وعلي بن الحسين ومحمد الباقر وجعفر الصادق وموسى الكاظم وعلي الرضا، ومحمد الجواد وعلي الهادي والحسن العسكري والخلف الحجة من آل محمد عليه وعليهم السلام...».

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016