أقسام الأخبار:
 خبر مختار:
 البحث في الأخبار المهدوية:
 الصفحة الرئيسية » الأخبار المهدوية » أخبار ونشاطات المركز » البرنامج المهدوي الرمضاني للمركز
 أخبار ونشاطات المركز

الأخبار البرنامج المهدوي الرمضاني للمركز

القسم القسم: أخبار ونشاطات المركز تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٥/٢٩ ١٢:٠١ م المشاهدات المشاهدات: ٥٤٥٥ التعليقات التعليقات: ٠

البرنامج المهدوي الرمضاني
الذي أقامه مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام
بالتعاون مع العتبة الكاظمية وفي الصحن الكاظمي المقدس
للفترة من ٧ رمضان إلى ١٧ رمضان ١٤٣٠ هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين
أقام مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام في شهر رمضان المبارك ١٤٣٠هـ برنامجا مهدويا تثقيفيا ولمدة عشرة أيام وبالتعاون مع العتبة الكاظمية المقدسة, وتضمن البرنامج الفقرات التالية: أولاً: الدورة التثقيفية
التي استمرت عشرة أيام في مكتبة الجوادين العامة في الصحن الكاظمي المقدس,وتناولت: محاور العقيدة المهدوية, التوحيد والإمامة, المحور الفقهي, والمحور التأريخي.
وكان عدد المشتركين في الدورة من موظفي ومنتسبي العتبة (٣٧) منتسباً من الرجال والنساء.
جرت الدورة على فقرتين هما:
الدورة الصباحية: وكانت مخصصة للنساء ووقتها من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر إلى الساعة الثانية عشر والنصف بعد الظهر, وقد تناولت جلساتها طرح محور البحث وبعد ذلك تطرح الأسئلة من قبل الطالبات (الموظفات) ويتم الإجابة عليها, يسبق ذلك توزيع كراس مدون فيه ما سيتم بحثه أثناء تلك الجلسة حتى يتم التهيؤ له من قبل الطالبات ويكون تقبل الطرح والمعلومات مناسباً, وكانت طريقة الطرح مزيجاً بين المنهجين الحوزوي والاكاديمي.
الدورة المسائية: وكانت مخصصة للرجال ومن الساعة الواحدة إلى الساعة الثانية والنصف ظهراً, ويتم فيها بحث محور المحاضرة بنفس الكيفية التي تم بها بحثه في الدورة الصباحية.
بعد ان تمت أبحاث المحاور المذكورة اجري امتحان لطلبة الدورة رجالاً ونساء وتم تدقيق الأوراق وتقويم الإجابات وإخراج النتائج النهائية.
انه بالرغم من ضغط العمل على المنتسبين لكون الدورة في أيام الصوم, وعدم التفرغ للدرس بصورة كافية فقد كانت نتائج الامتحان مشرفة وجيدة حيث لم تقل الدرجات عن ٧٠% مما يدل على كفاءة المشتركين واهتمامهم بالدورة.
وتم عقد جلسة مع المنتسبين من طلبة الدورة تم فيها عمليا تناول ما يتم مواجهته من قبل المنتسبين من مشاكل على صعيد التطبيق الفقهي للأحكام الشرعية, أو تبليغ الزائرين وحثهم على الاهتمام بقدسية المكان وانه ينبغي ترك الممارسات التي لا تليق بهذا المكان المقدس, وتم في هذه الجلسة أيضاً مناقشة كل ما يواجهه المنتسب أثناء فترة عمله واقترحت له الحلول المناسبة.
لذلك تم عمل استبيان خاص بالدورة وزع على الطلبة المشتركين (وقد ارفقت نسخة منه مع هذا التقرير) تم من خلاله طرح جملة من الأسئلة التي ترتبط بالدورة وكيفية تعاملهم معها, والإشكالات والمعوقات التي واجهتهم أثناء الدورة, وما يطمحون إليه في الدورات اللاحقة.
تبين من خلال الاستبيان ان الطلبة اجمعوا على ضرورة ان تكون الدورة مفتوحة لجميع المنتسبين, وان تتكرر سنوياً أكثر من ثلاث مرات لتعم الفائدة, واتضح أيضاً من خلال الاستبيان ان الوقت المفضل عند الطلبة لإقامة الدورة هو من الساعة التاسعة إلى العاشرة صباحاً.
وفيما يرتبط بالجانب التوثيقي تم تصوير جلسات الدورة كاملة وهي موجودة على شكل (قرص سي دي) ولكل جلسات الدورة.
ثانياً: معرض الكتاب
أقيم في الساحة المقابلة لباب المراد من جهة جسر الأئمة وبمحاذاة الصحن الكاظمي المقدس المعرض الأول للكتاب وكانت المشاركة فيه رغم كون المعرض يقام للمرة الأولى جيدة جداً. افتتح المعرض في التاسع من شهر رمضان واستمر إلى يوم السابع عشر منه, وقد شارك مركز الدراسات التخصصية بجناح واسع في هذا المعرض, بل ان فكرة المعرض وإقامته جاءت بمقترح من مركز الدراسات التخصصية نفسه, وكان تقييم المعرض من قبل المشاركين _دور نشر أو زائرين_ ان المعرض حقق قفزة نوعية ونجاحاً باهراً على مستوى المشاركة والحضور والمبيعات, وإن تنوع المشاركات في المعرض أدى إلى استقطاب مختلف الشرائح.
اقترح على ان يكون المعرض دائمياً.
سمي هذا المعرض "بمعرض الكتاب الأول" لكي تتكرر إقامة هذا المعرض في السنوات اللاحقة ان شاء الله باستعدادات اكبر وبوقت اسبق, حيث تم الاتفاق على ان يقام المعرض في شهر رمضان من كل سنة وان يخصص له مكان مميز يستقطب اكبر حشد من الزائرين وحدد تاريخ المعرض بين اليوم الثالث من شهر رمضان إلى اليوم الخامس عشر منه من كل سنة.
تقدمت العتبة الكاظمية المقدسة المشرفة بالشكر الجزيل لمركز الدراسات التخصصية على طرحه فكرة إقامة المعرض, وحث السادة المسؤولين فيها على أقامته رغم عدم وجود الاستعدادات الكافية لإقامة المعرض حيث وبحمد الله سبحانه وتعالى حقق نتائجاً اكبر مما كان متوقعاً له.
ثالثاً: المحاضرة المهدوية
أقام مركز الدراسات التخصصية وبالتعاون مع العتبة الكاظمية المقدسة ومن خلال منبر الصحن الكاظمي المقدس محاضرة مهدوية ليلية ولعشر ليالٍ تم من خلالها تناول المحاور التالية:
١. سر اهتمام السماء, وتأكيد الأديان على العقيدة المهدوية.
٢. ارتباط عقيدة الإمام المهدي عليه السلام بسورة القدر.
٣. ديمومية التنزل في ليلة القدر في كل سنة يقتضي ضرورة القول بإمامة المهدي عليه السلام.
٤. الأدلة التي تثبت ولادة الإمام المهدي عليه السلام.
٥. نماذج وجدانية للارتباط بالإمام المهدي عليه السلام.
٦. الغيبة والنيابة.
٧. ولادة الإمام الحسن عليه السلام والارتباط المهدوي.
٨. المنامات والرؤى وحجيتها في العقيدة المهدوية.
٩. نماذج من قضايا مهدوية معاصرة.
١٠. نهج أهل البيت عليهم السلام في الانتظار المهدوي.
وكانت المحاضرة تبدأ من الساعة العاشرة وعشرين دقيقة إلى الساعة الحادية عشرة وقد تم تسجيل المحاضرات على أقراص (سي دي) كاملة.
رابعاً: المسابقة المهدوية اليومية
أقام المركز بالتعاون مع العتبة الكاظمية المقدسة مسابقة مهدوية يومية توزع ضمن البرنامج المسائي, وقبيل المحاضرة المهدوية ولمدة عشر ليالٍ وبواقع خمسة أسئلة في كل ليلة تطبع وتوزع ١٠٠ نسخة منها على زائري العتبة الكاظمية المقدسة في كل ليلة, فيكون مجموع ما تم توزيعه خلال عشرة ليالٍ مهدوية ١٠٠٠ نسخة من المسابقة وبواقع ٥٠ سؤالاً وتجمع الأسئلة بعد ذلك من قبل الشعبة الفكرية التابعة لقسم الثقافة والإعلام في العتبة.
وتم تصحيح الأجوبة وفاز اثنا عشر متسابقا بعد فرز الأسماء حيث أقيم مهرجان لتوزيع الجوائز التي قدمت من العتبة الكاظمية المقدسة ومن مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام على الفائزين.
هذا وقد قدم مركز الدراسات التخصصية درع الإمام المهدي عليه السلام إلى كل من:
١. السيد موسى الاعرجي نائب الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة والذي كان يقوم بإدارة العتبة نيابة لسفر الأمين العام, وذلك تثميناً لجهوده في تسهيل البرنامج المهدوي وتذليله لكل الصعوبات التي تواجهنا.
٢. السيد عامر الانباري رئيس قسم الثقافة والإعلام في العتبة الكاظمية المقدسة.
٣. السيد إبراهيم النقاش مسؤول قسم النقش والنحت في العتبة الكاظمية المقدسة, وتم تسليمه ما يقارب ١٠٠ نموذج مهدوي ليتم العمل على تنفيذها على شكل لوحات في وقت لاحق.
٤. مسؤولة شعبة الرقابة النسوية.
٥. الأستاذ جلال علي محمد رئيس الشعبة الفكرية.
خامساً: الاستبيان المهدوي
تم توزيع ١٠٠٠ نسخة من استبيان مهدوي (سترفق نسخة منه مع هذا التقرير) أعده مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام لدراسة واقع العقيدة المهدوية في نفوس المجتمع خصوصاً في محافظة بغداد وزائري العتبة الكاظمية المقدسة, حيث تم الاستفادة من الاستبيان في تحديد المستوى المعرفي حول عقيدة الإمام المهدي عليه السلام ومعرفة اهتمام الناس بهذه العقيدة واحتياجاتهم. وقد تم الاتفاق مع الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة وقسم الشؤون وقسم الثقافة والإعلام والعلاقات العامة فيها على ان يدخل هذا الاستبيان في البرنامج المهدوي القادم ويؤخذ بنظر الاعتبار بنتائجه في إعداد البرامج اللاحقة,وقد حقق الاستبيان النتائج المرجوة منه في دراسة الواقع المهدوي من خلال زوار العتبة الكاظمية المقدسة.
سادساً: إهداء مجموعة من إصدارات المركز إلى مكتبة الجوادين العامة
أهدى مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام مكتبة الجوادين العامة الواقعة في الصحن الكاظمي المقدس والتابعة لمؤسسة السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني مجموعة من إصداراته المهدوية دعماً للحركة الثقافية ونشر فكر أهل البيت عليهم السلام من خلال الكتاب المهدوي التخصصي وبلغ عدد الكتب المهداة ثلاثين كتاباً.
وقد تقدمت مؤسسة السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني متمثلة بحفيده المسؤول عن إدارة المكتبة السيد محمد اياد جواد هبة الدين الشهرستاني بكتاب شكر وتقدير وتثمين للجهود الفريدة التي يبذلها المركز في نشر ثقافة الانتظار والارتباط المهدوي,وقد أرفقنا في هذا التقرير نص كتاب الشكر من المؤسسة وأسماء الكتب المهداة.
سابعاً: اجتماع حول تقييم البرنامج المهدي المشترك
أقيم في العتبة الكاظمية المقدسة وبالتعاون مع مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام بتاريخ ١٨ رمضان الموافق ٨/٩/٢٠٠٩ في الساعة الثالثة مساء اجتماعاً ضم:
١. الشيخ حميد الوائلي ممثلاً عن مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام.
٢. عامر عزيز عبد رئيس قسم الثقافة والإعلام.
٣. الشيخ حسن هادي طه رئيس قسم العلاقات العامة.
٤. جلال علي محمد مسؤول الشؤون الفكرية والثقافية.
وتم خلال الاجتماع تقييم البرنامج المهدوي الذي أقامه مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام في العتبة الكاظمية المقدسة, وخلص الاجتماع بعد تشخيص المعوقات من خلال البرنامج إلى:
١. اقتراح إقامة برنامج مهدوي شامل يتضمن ندوات فكرية وبحوثاً ومعارضاً وفنوناً وجلسات شعرية وفكرية وأدبية تحت عنوان "مهرجان الإمامة" ليتم الحديث فيه عن الإمامين الكاظمين عليهما السلام وعن الإمام المهدي عليه السلام وسيتفق في وقت لاحق على تسمية رسمية لهذا المهرجان وبرنامجه, ووقته وزمانه وما هي الاستعدادات اللازمة والمناسبة له, وسيتم التنسيق مع مركز الدراسات التخصصية على كل ما يسهم في إنجاح هذا المهرجان, ليكون هذا المهرجان مهرجاناً سنوياً دائماً.
٢. قدمت العتبة الكاظمية المقدسة اقتراحاً لمركز الدراسات التخصصية بإقامة دورات سريعة ومكثفة للمنتسبين وحسب ما يتيسر للمركز لتهيئة أساتذة لإقامة هذه الدورات أثناء العطل الرسمية للحوزة العلمية.
٣. اتفق الجميع على ضرورة إقامة دورات أخلاقية وتربوية ومهنية لزيادة الوعي الديني عند المفتشين والمفتشات والموظفين بشكل عام للنهوض بواقع العمل في العتبة المقدسة خدمة للإمامين الكاظمين عليهما السلام.
٤. تم الاتصال بأحد وكلاء شركة زين للاتصالات في العراق على إقامة مسابقة مهدوية والتعاون مع هذه الشركة,وسيجري التنسيق والإعداد لها ريثما تحصل موافقة شركة زين, وقد أبدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة كامل الاستعداد والتعاون لإنجاح هذه المسابقة.
نشاطات أخرى:
أثناء وجود ممثل مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام في العتبة الكاظمية المقدسة عقدت مجموعة من اللقاءات مع بعض الشخصيات الدينية حيث تم:
١. اللقاء بسماحة السيد حسين إسماعيل الصدر, وكان اللقاء موسعا تم فيه بحث ما يرتبط بالقضية المهدوية وواقعها في محافظة بغداد, وسبل الارتقاء بالنشاط المهدوي للوصول به إلى ما يتناسب وأهمية العقيدة المهدوية, وتم اطلاع سماحة السيد حسين الصدر على النشاطات التي يقوم بها المركز على مختلف الأصعدة سواء كانت منها الميدانية منها, أو ما يرتبط منها بعالم الانترنت أو طباعة الكتب وإقامة الدورات والمعارض والنشاطات المختلفة الأخرى وكان تفاعل سماحة السيد حسين الصدر رائعاً جداً, وكلف سماحته بعد ذلك السيد علي مهدي الصدر مدير مكتبه بفتح قنوات التعاون مع المركز في المستقبل وتم الاتفاق على ان تكون هناك جلسات أخرى بعد شهر رمضان المبارك لانشغال المكتب بالتهيئة لمؤتمر الاخوة العراقي وعدم وجود وقت يكفي لوضع برنامج للتنسيق بين مكتب سماحة السيد حسين الصدر ومركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام في الوقت الحاضر.
٢. تم اللقاء بسماحة السيد صالح الحيدري رئيس ديوان الوقف الشيعي وتم معه بحث ما يرتبط بالعقيدة المهدوية وسبل الارتقاء بها في محافظة بغداد وطرحت عدة أفكار بهذا الصدد, وأثنى سماحة السيد صالح الحيدري على الجهود التي يبذلها مركز الدراسات التخصصية من اجل نشر الوعي المهدوي في عموم العراق, حيث تم اطلاعه على النشاطات التي أقامها المركز مؤخراً في محافظة بغداد وبعض المحافظات الأخرى, هذا ووعد سماحته بالتعاون مع مركز الدراسات التخصصية بتشجيعهم على بذل المزيد من الجهود وذلك من خلال الدعم في طباعة الموسوعة المهدوية الكبرى والمسابقة المهدوية الكبرى للعام القادم.
جانب مصور من فعاليات البرنامج المهدوي الرمضاني

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved