الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٦٥٠) ...فكيف إذن يمكننا سماع صوت جبرئيل (عليه السلام)...
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٦٥٠) ...فكيف إذن يمكننا سماع صوت جبرئيل (عليه السلام)...

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: حسين أبو علاء الفياض الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٦/١٥ المشاهدات المشاهدات: ١٩١٤ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ذكروا أن الإنسان لا يستطيع أن يرى الملائكة لأنهم من المجردات التي لا ترى بالعين، فكيف إذن يمكننا سماع صوت جبرئيل (عليه السلام) عندما ينادي بالصيحة ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان؟
وهل يمكن لأسماعنا أن تتحمل صوت جبرئيل (عليه السلام)؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
١) هناك فرق بين المقامين، ففي مقام الرؤية البصرية، فإنه لا يمكن لأمثالنا أن نرى شيئاً إلّا إذا كان المرئي جسمانياً، ولذلك كان الملائكة يتمثلون أجساداً لمن يراهم.
أمّا في مقام السماع، فليس من الضروري أن يكون المتحدث جسمانياً ليمكن سماعه، فيمكن سماع صوت المجرد عن المادة ولا يشترط أن يكون جسمانياً كما نسمع صوت العواصف.
٢) وهكذا الرؤية فإنه يمكن لمن تكامل وجودياً أن يرى الملائكة على ما هم عليه كما ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أن الرسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال له: يا علي إنك تسمع ما اسمع وترى ما أرى إلّا أنك لست بنبي، ولكنك وزير. [نهج البلاغة ج٢ ص١٥٧]
ويمكن أن نحتمل أن المؤمن في زمن الظهور يمكنه أن يرى الملائكة فضلاً عن سماع أصواتهم، هذا إذا كان السؤال عن رؤية الملائكة في عصر الظهور.
٣) قد ورد في بعض الروايات الشريفة أن المسلمين سمعوا أصوات الملائكة تنادي يوم بدر (لا فتى إلّا علي ولا سيف إلّا ذو الفقار) [مناقب أمير المؤمنين محمد بن سليمان الكوفي ج١ ص٤٩٥].
٤) إن هناك قرائن في روايات النداء تدل على أن الصوت ملائكي بالهيئة الملائكية وليس بالثوب البشري ككون كل الناس يسمعونه كلاً بلغته، وكإيقاظ النائم وإفزاع العذراء وغيرها.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016