أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٦٧٢) ما معنى المفردات التالية (الفزعة، النداء، الصوت، الصيحة)...
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٦٧٢) ما معنى المفردات التالية (الفزعة، النداء، الصوت، الصيحة)...

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: كطران العيفاري الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/١٠/٣٠ المشاهدات المشاهدات: ١٢٦٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

١- ما معنى المفردات التالية (الفزعة، النداء، الصوت، الصيحة) فقد أورد الراغب في المفردات لكل منها معنى؟ كما أن الصيحة وردت في القرآن الكريم في سبعة موارد في ظاهرها تعني نزول العذاب؟!
٢- عمّن تصدر هذه المفردات؟
٣- لمن الأسبقية في الحدوث؟ أي التسلسل الزمني لوقوع كل منها؟
٤- ما هو مكان وقوع كل منها؟
٥- ما الإجراء المطلوب من المنتظِر عند حدوث كل منها؟!.


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
بمطالعة الروايات الواردة في الصيحة يمكن القول بأن هذه الألفاظ تشير إلى معنى واحد، ففي كتاب الغيبة للنعماني: ص٢٦٢، ح١٣، عن الإمام الباقر (عليه السلام): الصيحة لا تكون إلّا في شهر رمضان، فهذه الرواية حدّدت حدوث وقوع الصيحة في شهر رمضان المبارك.
وفي رواية أخرى عن الإمام الباقر (عليه السلام): ...لا يبقى راقدٌ إلّا استيقظ... فزعاً من ذلك الصوت، فرحم الله من اعتبر بذلك الصوت فأجاب.
ثم أن بعض الروايات ذكرت الصيحة من دون تحديد زمن وقوعها، كما في رواية الإمام الصادق (عليه السلام): ...والصيحة من السماء. [الغيبة للنعماني: ص٢٦١]
ويمكن حملها على ما ورد في تلك الروايات من كونها تقع في شهر رمضان فلا منافاة.
وأمّا (الفزعة) فقد ورد عن الإمام الباقر (عليه السلام) أنه قال: والفزعة في شهر رمضان...آية تخرج الفتاة من خدرها... . [الغيبة النعماني: ص٢٦٠]
وفي رواية عن الإمام الصادق (عليه السلام) ص٣٠١: ...إن قدّام هذا الأمر خمس علامات، أولاهن النداء في شهر رمضان... .
وهذه الصيحة تصدر عن جبرئيل (عليه السلام) حسب تصريح الروايات المتقدمة.
نعم، ورد في رواية أخرى عن الإمام الرضا (عليه السلام) أنه قال: ...كأني بهم آيس ما كانوا، قد نودوا نداءً يسمعه من بالبعد كما يسمعه من بالقرب... ثلاثة أصوات في رجب، أولها: ألا لعنة الله على الظالمين، والثاني: أزفت الآزفة يا معشر المؤمنين، والثالث يرون بدناً بارزاً مع قرن الشمس... .
وهذه الصيحة تقع قبل صيحة شهر رمضان التي تسبق الظهور بثلاثة أشهر فقط، بالإضافة إلى أن النداء فيها يختلف عن صيحة شهر رمضان، إذ صيحة شهر رمضان ينادى فيها أن الحق مع علي (عليه السلام).
وأمّا عن التكليف بعد حدوثها، فهو لا يختلف عما قبلها، فإن المطلوب من كل منتظر أن يعمل بقوانين الإسلام ويعمل على التمهيد للظهور المبارك بالاستعداد التام على جميع المستويات.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٣ / ٣.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016