الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٥١/ شعبان/ ١٤٣٤هـ » شعراء مهدويون: الشيخ بهاء محمد بن الحسين العاملي
العدد: ٥١/ شعبان/ ١٤٣٤ه

المقالات شعراء مهدويون: الشيخ بهاء محمد بن الحسين العاملي

القسم القسم: العدد: ٥١/ شعبان/ ١٤٣٤هـ الشخص الكاتب: حسن عبد الأمير الظالمي التاريخ التاريخ: ٢٠١٣/٠٦/١٢ المشاهدات المشاهدات: ١٠٦١ التعليقات التعليقات: ٠

شعـــراء مهدويون

الشيخ بهاء محمد بن الحسين العاملي

حسن عبد الأمير الظالمي

هو الشيخ بهاء الدين أبو الفضائل محمد بن الحسين الحارثي الهمداني العاملي، ولد في بعلبك _أي لبنان_ سنة ٩٥٣هـ، هاجر أبوه إلى إيران، فحظي الشيخ البهائي بمنزلة رفيعة لدى الشاه عباس الأول وارتقى منصب شيخ الإسلام، سافر إلى عدة أمصار إسلامية، توفي في اصفهان سنة ١٠٣١هـ ونقل جثمانه إلى مشهد المقدسة ودفن هناك.
نظم الشعر في أغراض متنوعة، وأكثر شعره في مدح النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام، في قصيدة له أسماها (وسيلة الفوز والأمان)، قال فيها يمدح الإمام المهدي عليه السلام:

ولا انتشرت في الخافقين فضائلي

خليفة رب العالمين وظله

هو العروة الوثقى الذي من بذيله

امام هدى لاذ الزّمان بظلّه

 

ولا كان في المهدي رائق اشعاري

على ساكني الغبراء من كل ديّارِ
تمسّك لا يخشى عظائم أوزارِ
والقى اليه الدهر مقود خوارِ

وقال في مقطع من هذه القصيدة يستغيث بالإمام المهدي عليه السلام:

أيا حجةَ الله الذي ليس جاريا

أغث حوزة الاسلام واعمر ربوعه

وأنقذ كتاب الله من يد عُصبة

يحيدون عن آياته لروايةٍ

وانعش قلوبا في انتظارك قرّحت

 

بغير الذي يرضاه سابق أدوارِ
فلم يبقَ منها غير دارس آثارِ
عصوا وتمادوا في عتوًّ وإصرارِ
رواها ابو شعيون عن كعب أحبارِ
وأضجرها الاعداءُ أيّة إضجارِ

ويستنهض الإمام المهدي عليه السلام إلى تعجيل الفرج وإعلاء كلمة الله سبحانه فيقول:

وعجّل فداك العالمون بأسرهم

تجد من جنود الله خيرَ كتائب

بهم من بني همدان أخلص فتيةٍ

أيا صفوة الرحمن دونك مدحة

 

وبادر على اسم الله من غيرِ إنظارِ
واكرمَ أعوان وأشرف أنصارِ
يخوضون أغمار الوغى غير فكارِ
كدرّ عقود في ترائب أبكارِ

وقد لاحظنا في شعره رقة العبارة، وسلالة اللغة، ووضوح الصورة.
وهو العالم الربّاني والمؤلف الكبير الذي لاتعصيه العبارة ولا تعجزه المفردة، ولكنّه حين ينظم يترك لقلبه أنْ يسترسل، ولعاطفته أنْ تسيل.
وفي كلماته التي قرأناها صور جميلة مثل (إمام هدى لاذ الزمان بظلّه) وعبارة (أغثْ حوزة الإسلامِ واعمر ربوعه) وعبارة (دونك مدحة كدرّ عقودٍ في ترائب أبكارِ).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء