الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٥٢/ شهر رمضان/ ١٤٣٤هـ » تمهيدنا: شهر رمضان المبارك محطات التزوّد
العدد: ٥٢/ شهر رمضان/ ١٤٣٤ه

المقالات تمهيدنا: شهر رمضان المبارك محطات التزوّد

القسم القسم: العدد: ٥٢/ شهر رمضان/ ١٤٣٤هـ الشخص الكاتب: رئيس التحرير التاريخ التاريخ: ٢٠١٣/٠٧/١٥ المشاهدات المشاهدات: ١٤٩٥ التعليقات التعليقات: ٠

تمهيدنا: شهر رمضان المبارك محطات التزوّد

انعم الله سبحانه وتعالى على الإنسان بنعم كثيرة رغم كونه لا يدرك هذه النعم إلاّ إذا ابتلي بشديدة تلجئه إلى الركون لله، عندها ينظر بعينه إلى حقيقة ما انعم الله تعالى به عليه.
ومن بين تلك النعم والتي يغفلها الإنسان غالباً ولا يلتفت إليها إلاّ بعد فوات أوانها أو عدم جدوى الانتفاع منها، نعمة أيّام الله.
فالله سبحانه وتعالى اللطيف الرؤوف فتح لعباده مجموعة من النوافذ ومحطّات التزوّد في طريق السلوك إليه، وفضّل بعض هذه المحطّات على بعض وجعل مادة البعض توجب السرعة والقرب أكثر من مادة أخرى، وهذا _بين أيدينا_ شهر رمضان الذي منّ الله علينا به ابتداءً، وفتح لنا فيه باب العفو، وجعل لذلك الباب دليلا كي لا يضل ولا يعذر من ضل، ثم زاد الله تعالى ما في هذا الشهر من البركة والفضل اضعافا مضاعفة، وأرقاماً تفوق حد الحساب، فالعمل فيه غير العمل، والأنفاس فيه غير الأنفاس، بل زاد تعالى في هذا الشهر تفضيلاً ولعباده تقريباً حتى جعل النائم فيه عامل لا لشيء ولحاجة إلا أنْ يكون العباد مهيئين لأنْ لا يغفلوا التزوّد من محطّات هذا الشهر قال تعالى: (مَنْ ذَا الَّذي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضاعِفَهُ لَهُ أَضْعافاً كَثيرَةً).
فهذا شهر الصيام والقيام والإمام، هذا الشهر الذي اختاره الله من بين جميع الازمنة والدهور وآثره على أفضل أوقات السنة، واختصه بليلة القدر وجعل قيّم هذه الليلة هو إمام الزمان عليه السلام.
فهل يا ترى؟.
_ أقام فينا هذا الشهر مقامه الذي يستحق؟.
- صحبنا هذا الشهر صحبة مبرورة؟.
- تاجرنا فيه تجارة مربحة؟.
- جعلنا هذا الشهر خير ناصر على الشيطان؟.
ثم هل يا ترى ونحن نودّع أيام هذا الشهر التي تتصرم يوماً بعد يوم، فهل كان فراقه عزيزاً علينا؟ وأصابنا الغم لفراقه وأوحشنا؟ وهل حرصنا على هذا الشهر كما ينبغي له وكما أعد الله سبحانه وتعالى وأكّد عليه؟.
هي هذه المحطات التي زوّدنا الله عزوجل بها لنتزوّد من بركات فيضه ولكنّنا ويا للأسف نبتعد عن شهر رمضان وعن صاحبه عليه السلام كل شهر أكثر وكل يوم أبعد، فمن منّا يجلس في شهر رمضان ويعدّ الساعات والدقائق واللحظات، وكم تزوّد فيها وتقرّب إلى إمام الزمان عليه السلام، وكم كانت له معه برامج ونشاطات، وكم حظي هذا الشهر وأيامه منّا بعلاقة وصحبة منتجة.
وكم خطوة فيها سعينا من خلال آية أو دعاء أو فكرة أو بحث أو قراءة أو حوار تقرّباً إلى الإمام عليه السلام وتقوية لاعتقادنا به وتثبيتاً لقلوب المؤمنين والمنتظرين له عليه السلام.
فهذه هي محطات هذا الشهر المتدفقة عسى أنْ نحظى فيها بزاد يعيننا في طريق القرب إلى ولي الله، ونحضى بدعاء منه يكون سبب نجاتنا وفوزنا.

رئيس التحرير

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء