الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥هـ » ظهر الكوفـة/ظهير الإمام من الأصحاب والأنصار
العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥ه

المقالات ظهر الكوفـة/ظهير الإمام من الأصحاب والأنصار

القسم القسم: العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥هـ الشخص الكاتب: هيئة التحرير التاريخ التاريخ: ٢٠١٤/٠٢/٠٦ المشاهدات المشاهدات: ١٦٧٥ التعليقات التعليقات: ٠

محطات في رحلة الظهور

مواقع وحواضر, أماكن, مثابات, نقاط ينطلق منها، أخرى يقصدها الإمام عليه السلام في رحلته التغييرية, سيراً في طريقه المبارك لتحقيق دولته, دولة العدل الإلهي, دولة الحق القدسية.

ظهر الكوفـة/ظهير الإمام من الأصحاب والأنصار

هيئة التحرير

• تخبر الروايات أنّ الكوفة وبظاهرها ستكون هي المنبع الثر لرفد جيش الإمام المهدي عليه السلام بالرجال والأصحاب، كذلك الأنصار, فمن هذا المكان سيظهر الآلاف ليكونوا مع غيرهم القوة القوية التي يعتمدها الإمام عليه السلام جيشاً لمحق قوى الباطل، ليرجع الحق, ويقيم دولة القسط والعدل.
- جاء في (بحار الأنوار) ٥٢/٣٩٠ و(بيان الأئمة) ٤/١١٧, عن أبي عبد الله عليه السلام (إذا ظهر القائم عليه السلام ودخل الكوفة بعث الله في ظهر الكوفة سبعين ألف صدّيق فيكونون في أصحابه وأنصاره...).
- جاء في (بحار الأنوار) ٥٢/٣٤٧, عن محمد بن سويد الأشعري قال: دخلت أنا وقطر بن خليفة على جعفر بن محمد عليه السلام فقرب إلينا تمراً فأكلنا وجعل عليه السلام يناول قطراً منه, ثم قال له: كيف الحديث الذي حدثتني عن أبي الطفيل في الأبدال من أهل الشام والنجباء من أهل الكوفة يجمعهم الله لشر يوم لعدونا؟.
فقال الصادق عليه السلام: (رحمكم الله، بنا يبدأ ثم بكم, وبنا يبدأ الرجاء ثم بكم، رحم الله من حبّبنا الى الناس ولم يكرّهنا اليهم...).
- جاء في (العياشي) ج٢/٢٥٦ وفي (القمي) ج/٢/٢٠٥ وكذلك في (الكافي) ج٨ ص٣١٣/٤٨٧, عن أبي جعفر عليه السلام قال: (إذا دخل القائم عليه السلام الكوفة لم يبق مؤمن إلاّ وهو بها أو يجيء إليها, وهو قول أمير المؤمنين عليه السلام ويقول لأصحابه, سيروا إلى هذا الطاغية فيسير إليه).

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء