الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥هـ » قراءة في (الرسالة الموسومة) في رحاب حكومة الإمام المهدي عليه السلام
العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥ه

المقالات قراءة في (الرسالة الموسومة) في رحاب حكومة الإمام المهدي عليه السلام

القسم القسم: العدد: ٥٩/ربيع الثاني / ١٤٣٥هـ الشخص الكاتب: محمد حسن عبد الخاقاني التاريخ التاريخ: ٢٠١٤/٠٢/٠٦ المشاهدات المشاهدات: ٢٦٤٩ التعليقات التعليقات: ٠

في أروقــة المكتبة المهدوية

قراءة في (الرسالة الموسومة) في رحاب حكومة الإمام المهدي عليه السلام لمؤلفه الشيخ نجم الدين الطبسي

وهو تعريف بما تحفل به المكتبة المهدوية وما في جنباتها من مؤلفات ـ نشرت أو تنشر ـ وعرض ما تناولته هذه المؤلفات بأسلوب موجز وجذاب، خدمة للقراء وتذليلاً لسبل البحث امامهم

اعداد: محمد الخاقاني

يقع الكتاب في طبعته الأولى سنة ١٤٢٥ هـ في ٢٨٥ صفحة من القطع الوزيري, وهو من ترجمة احمد سامي وهبي.
تألف الكتاب من ثلاثة أبواب جاءت عناوينها كالتالي:
١. العالم قبل الظهور ٢. ثورة الإمام المهدي عليه السلام العالمية ٣. الدولة.
وقد تضمن كل باب من هذه الأبواب عدة فصول, خصصت لبيان تفصيل كل باب, فقد تضمن الباب الأول ستة فصول, والباب الثاني سبعة, أما الباب الثالث فقد تضمن خمسة فصول.
والكتاب قراءة شاملة في معالم حكومة الإمام المهدي عليه السلام, وعرض للعالم قبل ظهوره عليه السلام.
- يقول المؤلف في الباب الثالث من كتابه هذا:
(يشكّل الإمام عليه السلام الحكومة ويعلّم الناس ويربّيهم بنحو تختفي فيه كلمة الظلم من الأذهان, بنحو لا يظلم احد أحداً, وحتى الحيوانات فيه تتخلى عن الاعتداء والظلم، وتجلس الشاة إلى جانب الذئب.
ويستشهد لقوله برواية عن الإمام الصادق عليه السلام تقول: إنّ العدل يدخل على الناس جوف بيوتهم كما يدخلها الحر والقر.
- ثم يضيف مؤلف الكتاب وفي وصفه لحكومة الإمام عليه السلام:
(إنها تزيل كل المشاق وترفع كل المشاكل وتزرع بذور الأمل في القلوب في مدة قليلة, وستتمتع بتأييد الناس, فهي مصداق لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بأنْ يبعث الله المهدي عليه السلام، يحبه ساكن الأرض وساكن السماء).
- ويعود المؤلف ليبيّن:
(انّ عاصمة دولة الحق هذه هي الكوفة, ومنها نُزل إدريس عليه السلام ومصلّى الأنبياءذ عليهم السلام مسجد السهلة المعظم).
ويبين المؤلف تركيبة هذه الدولة السماوية التي يقودها الإمام عليه السلام، والعاملين فيها, وهم من الأنبياء وخلفائهم والأتقياء وصالحي العصر والأمم السابقة, كعيسى عليه السلام وأصحاب الكهف, ووصي موسى عليه السلام ومؤمن آل فرعون.
- ويطل مؤلف الكتاب ليقول مستنداً في ذلك إلى روايات مختلفة:
(بأنّ طول مدة حكم مهدي الأمّة عليه السلام لا يقل عن سبع سنين, وأنّ مقدار كل سنة منها مقدار عشر سنين من سنينا هذه).
- ويرجع المؤلف ليوضح أنّ هذه الدولة تفتح لها أبواب العلم بمقدار يزيد على ما جاء به الأنبياء بثلاثة عشر ضعفاً ليقول:
(وإنّ في هذه الدولة تكاملاً معنوياً وأخلاقياً, حيث يسود الأمن والأمان والعدل والسلام والرفاه الاقتصادي والاجتماعي، اذ يقلع الامام عليه السلام جذور الفقر ويساعد المحرومين والمستضعفين, وحينها ترسل السماء على ربوع العالم كله مدراراً).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء