الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٦٩/ ربيع الأول/ ١٤٣٦هـ » قصة قصيرة: أرشدهم بعد أن أضاعوا دارهم
العدد: ٦٩/ ربيع الأول/ ١٤٣٦ه

المقالات قصة قصيرة: أرشدهم بعد أن أضاعوا دارهم

القسم القسم: العدد: ٦٩/ ربيع الأول/ ١٤٣٦هـ الشخص الكاتب: محمد حسن عبد الخاقاني التاريخ التاريخ: ٢٠١٤/١٢/٢٧ المشاهدات المشاهدات: ١٨١١ التعليقات التعليقات: ٠

قصة قصيرة: أرشدهم بعد أن أضاعوا دارهم

محمد حسن عبد

كان العم حسين متشوّقاً لزيارة إمامه وسيّده علي بن موسى الرض عليه السلام، امّا وقد توفّرت له الصحبه فقد عزم وبعض اصدقائه على السفر وهيأوا لذلك الاسباب...
وهكذا حتى وصلوا الى مدينة مشهد.
استأجروا من ساعتهم بيتاً، وقد وضعوا في هذا البيت كل امتعتهم ونقودهم. ثم ذهبوا الى حيث يشتاقون، الى المرقد الرضوي المقدس.
ولكنْ عند رجوعهمإلى البيت كانت المفاجأة، لقد ضيّع العم حسين ورفاقه طريق البيت، وممّا زاد في أمرهم سوءاً أنّ الاوضاع ليست في مدينة مشهد بل في كلّ ارجاء ايران على غير ما يرام، حيث التظاهرات والثورة التي كان يقوم بها الايرانيون لإكمال اسقاط حكم الشاه آنذاك.
جلس الزائرون عند حائط، وقد أخذ منهم اليأس والحزن وحتى البكاء مأخذاً، وبينا هم كذلك واذا بشاب جميل ذي هيبة قد سلّم عليهم وصافحهم يداً بيد، وقال لهم:
- لِم هذا الحزن؟
فأجابوه بألم ولوعة:
- لِم لا نحزن قد استأجرنا بيتا ووضعنا فيه امتعتنا وكل ما نملك، بما في ذلك النقود، وقد اضعناه، ولا نعرف ماذا نفعل الآن.
فقال لهم:
- تعالوا معي، قد ادلّكم على البيت.
سرّهم ما قاله الشاب لهم، فساروا معه، وهو يدخلهم في طريق ويخرج بهم إلى آخر، حتى أوصلهم إلى مكان، فأشار بيده وقال:
- هذا هو البيت واعلموا اننا لا نترك أصحابنا.
غاب عنهم بعد هذه العبارة مباشرة فعلموا، بوحي العقيدة،أنّه سيّدهم وإمامهم المهدي عليه السلام.
إنّه لم يترك أصحابه حتّى ارشدهم بعد أنْ أضاعوا دارهم.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء