الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٧٧/ ذو القعدة/ ١٤٣٦هـ » قصة قصيرة: سيدي أرشدني.. فأدّيت معه الطواف
العدد: ٧٧/ ذو القعدة/ ١٤٣٦ه

المقالات قصة قصيرة: سيدي أرشدني.. فأدّيت معه الطواف

القسم القسم: العدد: ٧٧/ ذو القعدة/ ١٤٣٦هـ الشخص الكاتب: محمد حسن عبد الخاقاني التاريخ التاريخ: ٢٠١٥/٠٨/٢٢ المشاهدات المشاهدات: ١٣٥٥ التعليقات التعليقات: ٠

قصة قصيرة: سيدي أرشدني.. فأدّيت معه الطواف

محمد حسن عبد

بينما شرعت أؤدّي الطواف مع والدتي ورفيقاتها .. حتّى انشغلن بأنفسهن عنّي .. أو انهنّ غفلن .. ولم أتنبّه إلاّ وأنا لوحدي.
ركضتُ .. صرختُ .. إلاّ أنني لم أعثر على واحدة منهنَّ .. لقد زاغَ بصري, فالحجاج كلّهم يرتدون شكلاً و لوناً واحداً من الثياب.
لقد كدت أفقد صوابي .. وكادت أنفاسي تنقطع .. ارحمني يارب.
مع ذلك استطعت أنْ أشقّ طريقي وسط زحام الحجيج .. حتى وصلتُ إلى ناحية من المسجد الحرام.
ومع حالة اليأس التي أنا فيها فقد كنت أتوسّل بالأنوار القدسية. وبأرواح الأئمة المعصومين عليهم السلام, ثم وجدتني أقول: (يا صاحب الزمان أدركني).
وضعتُ رأسي بين ركبتيّ وذهبت في خضمّ موجة بكاء شديد .. ولكنني تفاجأت بمن ينادي باسمي.
رفعت رأسي مستغربة. وإذا بي أرى شاباً نورانياً, يرتدي ثياب الإحرام يقترب مني ويقول:
- انهضي وطوفي .
فسألته:
- وهل أرسلتك والدتي؟
فأجابني:
- لا
فقلت له:
- كيف أطوف وأنا لا أعرف الطريقة؟.
قال لي:
- تعالي معي .. واعملي كيفما أعمل .. ولا تخافي وكوني قوية القلب.
شعرت من فورها وقد ذهب عنّي كل حزن وغمّ, وقد قوي بدني.
قمت وتبعت الرجل .. ولكن عجبت بل زاد من عجبي أنه كلما اتّجه إلى ناحية يفتح الناس له الطريق تلقائياً, بأنّهم ينفضّوا من بين يديه.
وهكذا حتى وصل الحجر الأسود, فقبّله , وأشار اليّ أنْ قبّليه .. ثم أمرني بتجديد نيّة الطواف .. ففعلت.
فطاف وطفت معه .. إلى أنْ أتممنا سبعة أشواط, ثم توجهنا الى المقام فصلينا, فقال لي بعد الصلاة:
- لقد انهيت أعمال الطواف.
ثم أشار لي إلى ناحية من نواحي الحرم وقال:
- إنّ أمك ورفيقاتك هناك, فاذهبي والتحقي بهنّ.
نعم لقد التفتُّ إلى جهتهنّ, ورأيتهنّ, ولمّا عدت بنظري الى الرجل لم أجده .. لقد غاب عني واختفى.
قصصتُ الأمر على أمي, فقالت لي: لا أشك أنّ من أرشدك وأدّيت معه الطواف هو إمامك صاحب الزمان عليه السلام.

التقييم التقييم:
  ١ / ٤.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء