الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٧٩/ محرم الحرام/ ١٤٣٧هـ » خطيب جمعة كربلاء يؤكد على ضرورة تعزيز ثقافة حب الوطن
العدد: ٧٩/ محرم الحرام/ ١٤٣٧ه

المقالات خطيب جمعة كربلاء يؤكد على ضرورة تعزيز ثقافة حب الوطن

القسم القسم: العدد: ٧٩/ محرم الحرام/ ١٤٣٧هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٥/١٠/٢١ المشاهدات المشاهدات: ١٠٨٧ التعليقات التعليقات: ٠

متابعات شؤون المرجعية الدينية والحوزة العلمية
صفحة تهتم بمتابعة ما يصدر عن المرجعية الدينية (المتمثلة بالنيابة العامة في عصر الغيبة الكبرى) من خطابات اتجاه الأُمّة ومواقف اتّجاه الاحداث وكذلك تنقل أحاديث النقاد والكتاب والادباء حول آراء المرجعية وأفكارها اتّجاه الاحداث.
تقدم هذه الصفحة المواد دون أنْ تتدخل إلاّ بما يناسب النشر من حذف او تقليص للمادة لأنّ مساحة الصفحة محدودة.
نعم إذا اقتضى التنبيه أو التنويه إلى أمر يُوجب الالتباس فإنّ ذلك سيكون آخر الصفحة.

هيئة التحرير

خطيب جمعة كربلاء يؤكد على ضرورة تعزيز ثقافة حب الوطن

أكد خطيب جمعة كربلاء خلال الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي القيت في صحن الامام الحسين عليه السلام بإمامة السيد احمد الصافي في ١٨ / ذي الحجة / ١٤٣٦هـ الموافق ٢ / تشرين الأول / ٢٠١٥م اكد على ضرورة محاربة الفساد وتعزيز ثقافة حب الوطن قائلاً:
لا يوجد من ينكر الحاجة الماسة الى الإصلاح من المسؤولين وغيرهم، بل يكاد يتفق الجميع على أنّ هناك ضرورة له، ولكن المهم أنْ توضع خطة واضحة ومدروسة وعملية للإصلاح الحقيقي، ويتعاون الجميع في القيام بخطوات اكثر اهمية مما تم القيام به في المرحلة السابقة، واهمها ملاحقة ومحاسبة المسؤولين عما جرى خلال السنوات الماضية من ضياع مئات المليارات من اموال الشعب العراقي في مشاريع وهمية ومقاولات مبنية على المحاباة والفساد .
إنّ الإصلاح الحقيقي يبدأ من هنا، بملاحقة ومحاسبة من افسدوا وضيعوا اموال الشعب او استحوذوا عليها، فإنْ لم يطبق القانون بحق هؤلاء وتسترجع منهم الاموال ويعاقبوا على جرائمهم بما يناسبها، فانه سيستمر الفساد ولن يرتدع الفاسدون عن ممارساتهم.
إنّ الإصلاح كما ذكرنا من قبل، حاجة اساسية وجوهرية تتعلق بمستقبل هذا البلد، فلابد من بذل الجهود كافة لتحقيق الإصلاح الحقيقي والمضي فيه بلا تردد او استرخاء.
ومع بدء الموسم الدراسي الجديد، نرجوا لأبنائنا الطلبة وفي جميع المراحل الموفقية والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، ونود هنا أنْ نوضح بعض الامور:
إنّ هناك مسؤولية واضحة تقع على عاتق ابنائنا الطلبة أنفسهم، وهي أنْ يبذلوا قصارى جهدهم في سبيل تحصيل العلوم وتطوير الملكات الاخلاقية الفاضلة بما يحقق لهم ولبلدهم مستقبلاً زاهراً، فانهم اليوم على مقاعد الدراسة وغداً على مقاعد مسؤولية خدمة لبلدهم محققين بذلك آمال ورجاء اهاليهم وبلدهم.
على الجهات المعنية، أنْ توفر كل الوسائل المتاحة التي من شأنها أنْ تنهض بالمستوى العلمي والاخلاقي الى الامام سواء في البنى التحتية للمدارس والجامعات، أو التأكيد على كفاءة المدرس العلمية، بل والاهتمام بالمؤسسة التعليمية على اختلاف مستوياتها، وتذليل العقبات امامها، وايجاد الفرص المناسبة لتطويرها.
التأكيد على ثقافة حب الوطن والاهتمام به، ولابد من وضع واستحداث مناهج واضحة تعزز هذا الجانب في نفوس ابنائنا الطلبة بدءاً من رياض الاطفال، وتثقيفهم على حرمة المال العام وان السرقة من اموال الحكومة كالسرقة من أموال الناس فعل قبيح وحرام، وانتهاءً الى المراحل النهائية في الجامعات، مع ملاحظة توطيد العلاقة بين الطالب ووطنه من خلال المحاضرات التي يلقيها الاساتذة الافاضل لما لهذا الموضوع من اثر فعّال في تمسك الطلاب بوطنهم، والحفاظ عليه بل والدفاع عنه، ولقد لمسنا في العطلة الصيفية المنصرمة الهمّة الكبيرة لأبنائنا الطلبة في الاستفادة من بعض البرامج الثقافية والعسكرية التي كانت تتمحور حول بناء الوطن والدفاع عنه .
ويمكن للأساتذة الافاضل أنْ يذكروا القصص الرائعة لأبنائنا في القوات المسلحة والمتطوعين وابناء العشائر، وانهم يبذلون الغالي والنفيس، الارواح والاموال، في سبيل كرامة الوطن والدفاع عنه.

العتبة الحسينية المقدسة ٠٢/١٠/٢٠١٥

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء