الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٨٢/ ربيع الثاني/ ١٤٣٧هـ » المرجعية العليا: استعادة الأراضي من داعش واعادة اعمارها وارجاع النازحين لابد أنْ تشكل أولوية عند أصحاب القرار
العدد: ٨٢/ ربيع الثاني/ ١٤٣٧ه

المقالات المرجعية العليا: استعادة الأراضي من داعش واعادة اعمارها وارجاع النازحين لابد أنْ تشكل أولوية عند أصحاب القرار

القسم القسم: العدد: ٨٢/ ربيع الثاني/ ١٤٣٧هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٦/٠١/١٨ المشاهدات المشاهدات: ٩٢٤ التعليقات التعليقات: ٠

متابعات شؤون المرجعية الدينية والحوزة العلمية

صفحة تهتم بمتابعة ما يصدر عن المرجعية الدينية (المتمثلة بالنيابة العامة في عصر الغيبة الكبرى) من خطابات اتجاه الأُمّة ومواقف اتّجاه الاحداث وكذلك تنقل أحاديث النقاد والكتاب والادباء حول آراء المرجعية وأفكارها اتّجاه الاحداث.
تقدم هذه الصفحة المواد دون أنْ تتدخل إلاّ بما يناسب النشر من حذف او تقليص للمادة لأنّ مساحة الصفحة محدودة.
نعم إذا اقتضى التنبيه أو التنويه إلى أمر يُوجب الالتباس فإنّ ذلك سيكون آخر الصفحة.

هيئة التحرير

المرجعية العليا: استعادة الأراضي من داعش واعادة اعمارها وارجاع النازحين لابد أنْ تشكل أولوية عند أصحاب القرار

من المؤكد أنّ استعادة جميع الاراضي التي استولت عليها عصابات داعش الارهابية ، وإعادة اعمار مناطقها السكنية، وارجاع النازحين اليها، يجب أنْ تشكّل اولوية كبرى لدى الجميع وفي مقدمتهم اصحاب القرار في الدولة العراقية، ونحن نحمد الله تبارك وتعالى انه قد تم خلال الاشهر القليلة الماضية تقدم كبير في تحرير العديد من المناطق التي كانت ترزح تحت سطوة الارهابيين وذلك بفضل جهود وتضحيات اعزائنا المقاتلين من الجيش والشرطة الاتحادية والمتطوعين وابناء العشائر وغيرهم.
وفي هذه الظروف الصعبة التي ينشغل فيها قسم كبير من القوات الامنية بمقاتلة داعش وحماية المواطنين من مخاطر الارهابيين الذين لا يزالون يستهدفون المدنيين الابرياء بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة وغيرها نجد أنّ عصابات اجرامية وجماعات غير منضبطة تقوم بأعمال خطف وسلب وقتل تستهدف المواطنين والمقيمين وتُخل بالأمن والاستقرار في البلد، وتُضاف اليها المصادمات العشائرية المؤسفة التي تشهدها بعض المحافظات بين الحين والآخر مما تذهب ضحيتها ارواح كثير من الابرياء، وقد اُضيف الى ذلك في الآونة الاخيرة بعض عمليات الاختطاف لأهداف سياسية، ومن ذلك ما وقع مؤخراً من اختطاف عددٍ من الصيادين الذين دخلوا البلد بصورة مشروعة.
إنّ هذه الممارسات لا تنسجم مع المعايير الدينية والقانونية وتتنافى مع مكارم اخلاق العراقيين وتسيء الى سمعة بلدهم، وهي ممارسات مُدانة ومستنكرة بكل تأكيد، واننا اذ نطالب بإطلاق سراح جميع المختطفين أياً كانوا، نجدد دعوتنا للحكومة العراقية والقوى السياسية كافة بأنْ تساند القوى الامنية في جهودها الحثيثة لحماية البلد، وتعمل ما بوسعها لوضع حدٍّ لجميع الممارسات الخارجة عن القانون ولاسيما ما يخل بالأمن ويهدد سلامة المواطنين والمقيمين والزائرين.

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة ٢٥/١٢/٢٠١٥

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء