الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ١٢/ جمادي الأول/١٤٣١هـ » إلى من يتحدى المسلمين بمشاعرهم
العدد: ١٢/ جمادي الأول/١٤٣١ه

المقالات إلى من يتحدى المسلمين بمشاعرهم

القسم القسم: العدد: ١٢/ جمادي الأول/١٤٣١هـ الشخص الكاتب: حسن عبد الأمير الظالمي التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ١٥٧٥ التعليقات التعليقات: ٠

إلى من يتحدى المسلمين بمشاعرهم

حسن الظالمي

إلى أحمد عبد السادة:

نشرت صحيفة الصباح العراقية في عددها ١٨٨٧ الصادر في ١٠ شباط ٢٠١٠ ميلادي وتحت عنوان (وقود الخرافة للكاتب احمد عبد السادة) كلاماً يتنافى مع عقائد المسلمين في قضيّة الإمام المهدي عليه السلام, ويتجاوز على المرجعيات الدينية, باتهامها باستثمار القضية لمصالحها الشخصيّة من خلال المنبر, مع أنّ هذه القضيّة هي خرافة.

ونوجه كلامنا هنا إلى أحمد عبد السادة فنقول:

الاسم يوحي بانك مسلم، والمسلم يؤمن بالله وكتبه ورسله، ومن كتبه القرآن، والقرآن يقول: (ذلِكَ الْكِتابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ *الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْناهُمْ يُنْفِقُونَ).

وهو يخبر بصريح الآيات (أَنَّ الأْرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ) ويخبر بأن شريعة السماء ستطبق في ربوع الأرض على يد رجل صالح، والمسلم يؤمن بالرسل، والرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم يقول بحديث صحيح متواتر: (لو لم يبق من الدنيا الا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج رجل من ولدي اسمه اسمي يملأ الارض قسطاً وعدلا كما ملئت ظلماً وجوراً)، وإن كنت شيعياً فأهل البيت يحدثون شيعتهم باسم هذا المنقذ ونسبه وصفاته وحركة ظهوره.

فان كنت غير مسلم وغير شيعي فكن يهودياً أو نصرانياً وابحث في كتب اليهود والنصارى التي تؤكد ظهور هذا المنقذ الذي يخلص البشرية من الطغاة والظالمين، وإن كنت من المجوس أو عبدة النار والهندوس فهم أيضاً ينتظرون المنقذ العالمي.

لم يبق إلا ان تكون مأجوراً لأبواق الدعاية الصهيونية، أو عميلاً للفكر التكفيري، وإلا فمن أي ملة أنت؟!

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء