الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ١٥/ شعبان/١٤٣١هـ » تهنئة مكتب السيد محمد سعيد الحكيم
العدد: ١٥/ شعبان/١٤٣١ه

المقالات تهنئة مكتب السيد محمد سعيد الحكيم

القسم القسم: العدد: ١٥/ شعبان/١٤٣١هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/٠٨ المشاهدات المشاهدات: ٣٧١٩ التعليقات التعليقات: ٠

مكتب المرجع الديني الكبير سماحة آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله

يبارك ميلاد الإمام المهدي عليه السلام

((ونُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ ونجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً ونجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ))مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

  في الحديث عن الإمام موسى الكاظم عليه السلام قال : ((طوبى لشيعتنا المتمسكين بحبنا في غيبة قائمنا, الثابتين على موالاتنا و البراءة من أعدائنا,  أولئك منّا ونحن منهم، وقد رضوا بنا  أئمة ورضينا بهم شيعة ، وطوبى لهم، هم والله معنا في درجاتنا)).

 نبارك للأخوة المؤمنين في أقطار المعمورة ذكرى ميلاد الإمام الحجة بن الحسن المهدي عليه السلام

داعين الباري تعالى أن يعجّل ظهوره ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ويجعلنا من المنتظرين لأمره .

_ إن الانتظار الحقيقي يتطلب من المؤمن أن يتحمل مسؤوليتين :

الأولى: مسؤولية مرحلة ما قبل الظهور، وتتلخص في الحرص على اعتماد الشرعية والاستقامة في العقيدة و المواقف والسلوك ، ليبرهن ذلك على صدقه في انتظار الإمام المهدي عليه السلام الذي يمثل الحقّ والشرعية.

الثانية: التهيّؤ لمرحلة ما بعد الظهور، باعتبار ان ظهور المهدي المنتظر عليه السلام  يعني بداية مسؤولية جديدة يتحملها المؤمنون في عصره, بما يتخللها من مصاعب ومواجهات وتضحيات في سبيل نشر راية الإسلام الأصيل والعدالة خفاقة في أنحاء المعمورة ، فلابدّ للمؤمن أن يكون بمستوى هذه المرحلة الحساسة، كي لا تفوته الفرصة التي انتظرتها الأجيال طويلاً.

ختاماً ندعو الباري تعالى أن يجعلنا من المنتظرين لأمره والثابتين على نهجه إنه سميع مجيب.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء