الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠هـ » من فقهائنا في عصر الغيبة الكبرى
العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠ه

المقالات من فقهائنا في عصر الغيبة الكبرى

القسم القسم: العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١١/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ٣٣٤٨ التعليقات التعليقات: ٠

من فقهائنا في عصر الغيبة الكبرى

كانت عملية استنباط الأحكام الشرعية من الكتاب والسنة أمرا رائجا بين الشيعة ، خاصة الذين تربوا منهم في مدرسة الإمامين الصادقين عليهما السلام أمثال زرارة بن أعين . ومحمد بن مسلم، وأبان بن تغلب ، وغيرهم. حتى أن الأئمة عليهم السلام كانوا يأمرون بعض أصحابهم باستنباط الأحكام وافتاء الناس، كما أمر الإمام الباقر عليه السلام أبان بن تغلب أن يجلس في مسجد الرسول صلى الله عليه وآله ويفتي الناس حيث قال له: (اجلس في مسجد المدينة وافت الناس فإني أحب أن يُرى في شيعتي مثلك).

وقد ضمت مدرسة الإمام الصادق عليه السلام حوالي أربعة آلاف من حملة العلم، وقد ألف أربعمائة منهم أصولا يعتمد عليها في الفقه الجعفري تسمى ب (الأصول الأربعمائة) جمعت في أربع موسوعات روائية هي الكافي للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب الكليني المتوفى سنة ٣٢٩هـ،و من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي القمي المتوفى سنة ٣٨١هـ، وكتابا التهذيب  و  الاستبصار لشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة ٤٦٠هـ.

ومن هنا انطلقت النواة الأولى لوضع الأسس العامة للفقه الامامي ووسعت بعد ذلك على أيدي الفقهاء وأساطين الاجتهاد والفقاهة. وها نحن اذ نسرد في هذا العدد جملة من ابرز فقهاء الأمامية من بداية عصر الغيبة الى يومنا هذا ,نمهد إلى عمود ثابت تحت عنوان ((فقهائنا)) سيترجم لواحد من أساطين الفقاهة والاجتهاد في كل عدد من إعداد هذه الجريدة المباركة ان شاء الله تعالى:-

١- علي بن بابويه القمي توفي ٣٢٩ هـ.

٢-ابن أبي عقيل أستاذ جعفر بن قولويه،عاصر السمري آخر السفراء . توفي قبل سنة ٣٦٩ هـ .

٣- ابن الجنيد الإسكافي من أساتذة الشيخ المفيد توفي ٣٨١ هـ، ويعرف هو وابن أبي عقيل بالقديمين لأنهما كانا في أول الغيبة الكبرى.

٤- الشيخ الصدوق ابي جعفر  محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي،توفي سنة ٣٨١ هجرية .

 ٥- الشيخ المفيد وهو محمد بن محمد بن النعمان،ولد ٣٣٦ ه وتوفي ٤١٣ هـ.

 ٦ - السيد المرتضى المعروف بعلم الهدى ولد ٣٥٥ هـ توفي ٤٣٦ هـ.

٧ - الشيخ أبو جعفر الطوسي المعروف بشيخ الطائفة، ولد ٣٨٥ هـ وتوفي حوالي ٤٦٠ هـ.

 ٨ . ابن إدريس الحلي من أحفاد الشيخ الطوسي لجهة أمه، توفي سنة ٥٩٨ هـ عن ٥٥ سنة له في الفقه كتاب نفيس هو (السرائر).

٩- المحقق الحلي، الشيخ أبو القاسم جعفر بن حسن بن بحر بن سعيد الحلي،توفي سنة ٦٧٦ هـ أهم كتبه: (شرايع الإسلام).

١٠- العلامة الحلي، الحسن بن يوسف بن علي بن مطهر الحلي،ولد سنة ٦٤٨ هـ وتوفي سنة ٧٢٦هـ، وله في الفقه كتاب،(تذكرة الفقهاء) و (القواعد).

١٢- الشهيد الأول، محمد بن مكي من أهالي جبل عامل، ولد سنة ٧٣٤ هـ،واستشهد سنة ٧٨٦ هـ كتابه الشهير في الفقه (اللمعة الدمشقية) توفي بين ٩٣٧ و ٩٤١ هـ.

١٣- الشهيد الثاني، من أعاظم فقهاء الشيعة، ولد سنة ٩١١ هـ واستشهد سنة ٩٦٦ هـ.

١٤- السيد مهدي بحر العلوم من الفقهاء العظام له في الفقه منظومة معروفة، ولد سنة ١١٥٤ هـ وتوفي ١٢١٢هـ.

١٥-  الشيخ جعفر كاشف الغطاء من الفقهاء العظام كتابه الفقهي معروف بـ(كشف الغطاء)، توفي سنة ١٢٢٨هـ.

١٦-الشيخ محمد حسن النجفي، صاحب كتاب (جواهر الكلام) وهو شرح استدلالي على شرايع المحقق لا يستغني عنه فقيه، توفي سنة ١٢٦٦ هـ.

 ١٧- الشيخ مرتضى الأنصاري،ينسب إلى جابر بن عبد الله الأنصاري الصحابي المعروف، توفي سنة ١٢٨١ هـ، من كتبه الفقهية المشهورة: (المكاسب).

١٨- الميرزا محمد حسن الشيرازي المعروف بالميرزا الشيرازي الكبير، اشتهر بتحريم التنباك، لم يشتهر له كتب، لكن آراءه تذكر أحيانا عن تلامذته، توفي سنة ١٣١٢هـ.

١٩- الآخوند، ملا محمد كاظم الخراساني، ولد سنة١٢٥٥هـ، توفي١٣٢٩هـ، صاحب (كفاية الأصول). 

٢٠ - الميرزا حسين النائيني، من أعاظم الفقهاء والأصوليين في القرن الرابع عشر، ولد سنة ١٢٧٦ هـ، توفي في سنة ١٣٥٥ هـ.

٢١- شيخ الشريعة الأصفهاني (ميرزا فتح الله بن محمد جواد نمازي) ولد سنة ١٢٦٦هـ.


٢٢- آية الله العظمى السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي، من الفقهاء العظام في القرن الأخير، له (العروة الوثقى)،توفي في النجف ١٣٢٨ هـ.

٢٣- آية الله العظمى السيد أبو الحسن الأصفهاني، من الفقهاء والمراجع العظام، ولد عام ١٢٧٧ هـ، عرف بحسن إدارة الحوزة العلمية بعد أستاذه (الآخوند الخراساني) سنة ١٣٢٩ هـ، وتوفي ١٣٦٥ هـ.

 ومن مراجع الفترة الأخيرة الذين قدموا للدين الخدمات العظيمة السيد عبد الهادي الشيرازي، والسيد محسن الحكيم، السيد أبو القاسم الخوئي، والإمام الخميني (قدس الله اسرارهم).

ونعاصر من المراجع اليوم عددا كبيرامد الله تعالى اظلالهم, ونسأل الله أن يعجل فرج مولانا صاحب الزمان .

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء