أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » متفرقة » (٢٨٠) ماهو الدليل العقلي على وجود الامام...
 متفرقة

الأسئلة والأجوبة (٢٨٠) ماهو الدليل العقلي على وجود الامام...

القسم القسم: متفرقة السائل السائل: عمار صبحي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٨/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ٧٢٦٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الكرام والاساتذة العظام في الموقع المبارك المتمثل بمركز الابحاث الدراسات التخصصية ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل لوليك الفرج..
كما ورد عنا نحن الشيعة الاثني عشرية اننا اهل الدليل اينما مال نميل، وكما ورد ايضا في احدى المقتطفات الموجودة في كتاب بداية المعرفة (ان العقل قبل النقل (., نحن قد ثبت لدينا روائيا (النقل) عن وجود الامام المنتظر صلوات الله عليه، سواء كفكرة عامة عالمية عن وجود مخلص، او سواء ما ورد عن الرسول الاعظم صلى الله عليه واله، وصولاً الى ولادته المقدسة، ثم اثبات وجوده وأدلتها وطول عمره في هذه الفتره في الغيبتين وصولا الى هذه الفتره (كما ذكر السيد محمد باقر الصدر - بحث حول المهدي عليه السلام-).. وغيرها من الكتب المتنوعه، اضف الى كتب اللقاء بالامام اروحنا وارواح العالمين لمقدمه الفداء.
كما بيّن صلى الله عليه واله الانتفاع من الامام وان الارض لاتخلو من حجة، والانتفاع منه صلوات الله عليه كالانتفاع من الشمس وان غيبتها الحجب، وانه عليه السلام يرعى الاسلام والشيعة.. وغيرها من المدلولات ذات الصلة..
والذي فهمته من خلال بعض الاخوة المؤمنين ان كل شيء في الوجود له أثر ومؤثر، كما في اثبات الصانع، ودال ومدلول، وفاعل ومفعول، وعلة ومعلول، وسبب ومسبب، حتى هذه الخدمات التي نستعملها لمراسلتكم المتمثلة (بالانترنت) نحن لا نرى وصلاتها (كما في الاسلاك) لانها أمواج غير مرئية ولكن نرى أثرها من خلال الاتصالات...
الاسئلة التي تبادرت الى ذهني (مع ايماني بوجود هذا الشخص العظيم الذي تتوق له كل النفوس)...
١.ماهو الدليل العقلي على وجود الامام المنتظر صلوات الله عليه، بحيث اني اريد اقناع شخص غير مسلم، فضلا عن المسلم السني او الشيعي.. فضلا عن نفسي.
٢. رعاية الامام صلوات الله عليه اين تكمن بالضبط، لان الامة الاسلامية منذ غيبة الامام عجل الله فرجه مرت بويلات وحروب ومراحل إذلال لاتوصف كأمة اسلامية، واما عن الشيعة فنحن نعلم كيف أصبحت اخبارية ثم تطورت الى اصولية فضلا عن ظهور الشيخية، وغيرها... من الانقسامات وما رافقتها من أختلافات لا تتناسب مع قول (وأتباعنا نظام للملة)..على افتراض مصغر اننا متبعون للائمة عليهم السلام.
فاين تكمن الرعاية بالضبط، فلو افترضناها عقائدية فان هناك خللاً لا ينكر حدث في الامة، وبالتالي ادى الى وصولها لهذا المستوى من الانقسامات ولكن على شكل مراحل على مستوى السنة والشيعة، واذا كانت الرعاية على مستوى الماديات، فالامة الاسلامية أبتليت بالفقر سواء بسبب سوء الادارة أو بسبب ما يشاع بأن الدين طرف نقيض مع المال وأمتلاكه كي لايزرع حب الدنيا، وان الزهد والفقر هو الاقرب الى الله عزوجل...
٣. الرعاية اذا كانت في المواقف الحرجة كما في قضية الرمانة مع اهل البحرين، اذا كان الادعاء برؤية الامام ونقل قضية معينة عنه، مسقطة للاعتبار فكيف يكون ذلك...؟؟؟؟ (مثلا) لو ان المرجع الاعلى للطائفة السيد السيستاني دام ظله (قال انه اخذ الاجابة عن الامام المنتظر حول قضية مصيرية كالاحتلال وغيرها) سواء مباشرة ولكن الامام أستحلف عليه ان لايتكلم، او يقول اني لم التفت الى معرفة شخص الامام عليه السلام في نفس اللحظة، او اني رأيته في الرؤيا)... اعتقد ان ذلك سيورد الاشكال على سماحة المرجع الاعلى... اذن اين تكمن الرعاية والتواصل، لان الامام صلوات الله عليه اوردالكذب على المدعي للنيابة، ولكن هل أعطى احتمال المشاهدة والكلام مع القاصي والداني؟؟ اللهم صل على مظهر الرحمة الالهية المهدي المنتظر صلوات الله عليه ،الذي لم يقصر معي انا الحقير الفقير ومع علمه بسواد وجهي ، فلما انتدبته لم يردني...
لذا فانا وددت لو اعلم دليلاً عقلياً وفق النهج العلمي الذي يوافق (أي علم، سواء علم الاجتماع، او علم تاريخ الاديان، او غيره ...) على اثبات وجود المنتظر عليه السلام، لما سيكون له من أثر في تقوية العلاقة والعقيدة والايمان، فضلا عن الحب والشوق..
الشاكر فضلكم
المعتذر على الاطالة
الاقل دوما
الراجي نظرة صاحب العصر والزمان عليه السلام
عمار صبحي


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ العزيز عمار المحترم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جواب السؤال الاول:
لابد ان يُعلم: اولاً: انه ليس كل مسالة عقائدية تثبت بالدليل العقلي وانما كبرويات المسألة كأصل وجود الواجب وأصل ضرورة النبوة واصل ضرورة الامامة الخ... اما من هو النبي او من هو الامام فهذا لا مساحة له في الدليل العقلي وانما يتم من خلال الدليل النقلي.
ثانيا: ان دليل اللطف يستدل به على اثبات ضرورة الامام للأمة أي الحاجة الى الامام المعصوم.
فاذا ثبت بدليل اللطف ضرورة الامام ننتقل في مرحلة ثانية الى تشخيص الامام، وهذا يتم بالادلة النقلية الروائية، ولدينا أدلة روائية قطعية عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام دلّت على ان الامام المهدي عليه السلام هو الامام الثاني عشر الغائب، اما بالنسبة لتوضيح دليل اللطف فنقول:
١) تعريف اللطف: اللطف هو مايكون معه المكلف أقرب الى الطاعة وأبعد عن المعصية من غير أن يبلغ حد الاجبار ((فهو كل مايكون سبباً في أن يقترب الانسان من فعل الطاعة ويبتعد عن فعل المعصية ولكن بشرط ان لايجبر الانسان على فعل الطاعة وترك المعصية، بل اللطف لو جاز التعبير هو المناخ المناسب والمساعد على طاعة الله سبحانه وتعالى.
٢) ان اللطف واجب على الله تعالى لانه باللطف يحصل غرض الشارع من التكليف.
توضيح ذلك: ان الشارع اذا علم ان المكلف(الانسان) لايطيع الا باللطف(توفير مايقرب للطاعة ويبعد عن المعصية) فلو كلفه من دون اللطف كان ناقضاً لغرضه. مثلاً لو ان شخصاً دعا غيره الى طعام وهو يعلم انه لايقبل دعوته الا اذا فعل معه نوعاً من التأدب فاذا لم يفعل ذلك التأدب كان ناقضاً لغرضه ودعوته فيجب عليه التأدب لكي لاينقض الغرض.
٣) نصب الامام لطف أي (الامام من ابرز مصاديق اللطف) توضيح ذلك: ان الناس متى كان لهم رئيس يمنعهم عن التغالب ويصدهم عن المعاصي ويدفعهم الى فعل الطاعات ويبيّن لهم ما اختلفوا فيه ويبعثهم على التناصف كانوا الى الصلاح اقرب ومن الفساد أبعد، وهذا بحد ذاته لطف بالعباد والامام المعصوم هو الذي يقوم بهذا الدور.
فوجب على الله سبحانه أن ينصب للناس إماماً معصوماً يقربهم نحو فعل الطاعات ويبعدهم عن المعاصي.
٤) ذكر أهل الكلام صياغة علمية لدليل اللطف:
نحن نذكرها هنا
نصب الامام لطف(وهذا نستفيده من النقطة٣)
واللطف واجب على الله تعالى ((وهذا نستفيده من النقطة٢)) اذن نصب الامام واجب على الله تعالى هذا توضيح لدليل اللطف وهو كما ترى يثبت ضرورة وجود الامام، وهذا الدليل انما يستفيد منه المسلم، اما الكافر فان كان كافراً بالربوبية فلا بد قبل إثبات الامامة من إثبات وجود الله، أما اذا كان يعتقد بالربوبية ولكن ينكر النبوة، فلا بد من إثبات النبوة وبعد ذلك ننتقل الى اثبات الامامة.
أما جواب السؤال الثاني:
هذا السؤال منك عجيب ولاينقضي عجبي!
كيف وان مثل هذا الاشكال سوف يسري على الباري عز وجل فكل مسلم لابد أن يعتقد بان الباري يرعى جميع الخلق فعلى كلامكم أين تكمن رعاية الله عز وجل فاننا نرى الانسان وهو أكرم مخلوق عند الله قد مر بويلات منذ زمن أبينا ادم عليه السلام الى اليوم على مستوى الجهل الذي عاشه الانسان وعلى مستوى الفقر وعلى مستوى الافات التي كانت تمر به وعلى مستوى الحروب والاذلال الذي مر به وعلى مستوى الدين والعقيدة الخ... وهذا الاشكال يسري أيضاً على الانبياء عليهم السلام فالرعاية لاتعني أن الذي تشمله الرعاية سوف يكون معصوماً وهذا واضح بالوجدان لكل عاقل فانك ترى ان الاب يرعى ولده رعاية تامة الا انه قد يجده قد انحرف.
ثم ان الرعاية في المواقف الحرجة لاتستلزم أن يخبر من التقى بالامام عليه السلام وأخذ الحكم منه بان الذي أخبره هو الامام عليه السلام فقد يجيب المرجع بالمواقف الحرجة بتسديد من الامام عليه السلام من دون أن يَعلم أو من دون أن يُعلم انه من الامام عليه السلام فلا يرد عليه إشكال نفي المشاهدة، فضلاً عن ان المراد من نفي المشاهدة المشاهدة مع ادعاء النيابة الخاصة لا مطلق المشاهدة.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان

التقييم التقييم:
  ٦ / ٤.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016