الصفحة الرئيسية » البحوث والمقالات المهدوية » (٤٤٨) بعض أكاذيب اليماني المزعوم
 البحوث والمقالات المهدوية

المقالات (٤٤٨) بعض أكاذيب اليماني المزعوم

القسم القسم: البحوث والمقالات المهدوية الشخص الكاتب: الشيخ حميد عبد الجليل الوائلي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/١٠/١٠ المشاهدات المشاهدات: ٢٢٤٣ التعليقات التعليقات: ٠

بعض أكاذيب اليماني المزعوم

الشيخ حميد عبد الجليل الوائلي

لقد تناها إلى أسماع المؤمنين أيّدهم الله أنّ هناك شخصاً يدعي أنه ابن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)، وكذلك يدعي أنّه اليماني الذي يخرج قبل قيام الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)، وكذلك أيضاً يدعي أنّه أول المهديين الذين يكونون بعد الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)، ورغم أنّ نفس هذا الادعاءات منه تكفي لبيان سخافة قوله إلاّ أنّنا سنقف مع مفردة من التي يسمّيها هذا الدعي أنّها أدّلة تدل على أنّه ابن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) حيث أنّه يستدل بهذه الرواية على صحة ما يدعيه في ضمن جملة روايات سنقف عندها دلالةً وسنداً في أحاديث لاحقة.
يقول صاحب كتاب (الرد الحاسم على منكري ذرية القائم) وهو من أكبر الشخصيات التي تروج لأحمد ابن كاطع وتدعمه:
الدليل الخامس عشر جاء في بشارة الإسلام نقلاً عن بحار الأنوار عن سطيح الكاهن في خبر طويل جاء في أحد فقراته (فعندها يظهر ابن المهدي) بشارة الإسلام ص١٥٧، ثم عقب بقوله وهذا يدل صراحة على أنّ قبل قيام الإمام المهدي (عليه السلام) يظهر ابن الإمام المهدي (عليه السلام) وهذا الابن هو الذي أكد عليه في أدعية أهل البيت (عليهم السلام).
انتهى كلام العقيلي صاحب الكتاب الآنف الذكر.
ونجمل الرد عليه بمجموعة من النقاط هي:
١- لا يوجد سند لهذه الرواية.
٢- هذه الرواية مرويّة عن سطيح الكاهن ولم تروَ عن أهل البيت (عليهم السلام) ولم يثبت عندنا أننا نتعبّد بما ينقله لنا غير أهل البيت (عليهم السلام)، فمن هو سطيح الكاهن حتى يؤخذ بقوله.
٣- قال تعالى ﴿إِنَّما يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذينَ لا يُؤْمِنُونَ﴾ وقال الإمام العسكري (عليه السلام) جعلت الخبائث كلها في بيت وجعل مفتاحها الكذب.
قد يستغرب مستغرب ويقول ما مناسبة الآية والرواية مع الحديث الذي أنتم بصدده؟ فيأتي الجواب أنّ أحمد كاطع الذي يدّعي أنه معصوم وأنه مكلف بهداية الناس وأنّه صاحب أهدى الرايات وأنه رسول الإمام المهدي قد كذّب هنا!
فالمعصوم لا يغفل ولا يسهو ولا ينسى، فهل يعقل أنْ يكون هناك معصوم كاذب؟! نحن وحسب الأدلة الشرعية وروايات أهل البيت (عليهم السلام) نقول إنّ المؤمن لا يكون كاذباً فكيف بالمعصوم.
ولكن هذا المدعي الذي أنكر نسبه وادّعى العصمة قد كذّب وحرّف ووضع حديثاً أوهم الناس أنّه جاء عن أهل البيت (عليهم السلام) وفي نفس الوقت كذّب في نقله، حيث أنّ الحديث الذي رواه صاحب بشارة الإسلام نقلاً عن (بحار الأنوار) في ج٥١ ص١٦٣ عن سطيح الكاهن (... فعندها يظهر ابن النبي المهدي). وليس الحديث كما رواه الكاذب أحمد كاطع (فعندها يظهر ابن المهدي). فإنه حذف كلمة النبي وكذب على الأئمة لأجل إثبات نفسه.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016