القائمة الرئيسية:
 البحث في الموقع:
 الصفحة الرئيسية » [سجل الزائرين]
 سجل الزائرين
الإسم: علي النائب
النص: قال الامام علي عليه السلام
(انتظرواالفرج ولاتيأسوامن روح الله،فأن أحب الاعمال الى الله عزوجل انتظار الفرج.الأخذبأمرنامعناغدافي حظيرةالقدس,
والمنتظرللفرج كالمتشحط بدمه في سبيل الله(ثم اوصاناامير المؤمنين عليه السلام بالصبر وشجعنابقوله:اتخذواصوامعكم بيوتكم وعضواعلى مثل جمر الغضا,واذكروا الله كثيرافذكرالله اكبرلوكنتم تعلمون)
الهم اجعلنا من المنتظرين
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نور الزهراء
النص: ان كان الرفض حب ال محمد ......
فليشهد الثقلان اني رافضي
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نقاء
النص: اين معز الاولياء ومذل الاعداء
اين جامع الكلمة على التقوى
اين باب الله الذي منه يؤتى
اين وجه الله الذي اليه يتوجه الاولياء
اين السبب المتصل بين الارض والسماء
اين صاحب يوم الفتح وناشر راية الهدى
اين مؤلف شمل الصلاح والرضا
اين الطالب بذحول الانبياء وابناء الانبياء
((اين الطالب بدم المقتول بكربلاء))
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نور الهدى
النص: اللهم صلى على محمد واله الاطهار - صلو ا عليه وسلموا تسليما
ان الايمان بالمهدي يقرب الهوة الغيبيه بين المظلومين والمنقذ المنتظر وتجعل الجسر بينهم وبينه في شعورهم النفسي قصيرا مهما طال الانتظار
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نقاء
النص: العبودية الحقة تتحقق دائما في نفس تحسن الظن بالله ولا نحسن الظن بالله إلا ونحن في انتظار ممزوج بعرفان سليم يجعل منا كائنات ترغب في رغبة الله فيها فاهمة معنى ذلك كله في توجهها إليه سبحانه ،فالعليم لا يعبد إلا بعلم حقيقي والسبحان لا يتوجه إليه إلا بعقل عقل عنه مراده فيه.
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: al-wafa
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نشكر جميع العاملين في هذا الموقع المبارك على جهودهم الطيبة في نشر الثقافة المهدوية..
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: ايمان خليل
النص: الحمد لله على هذه النعمة المباركة \ سؤالي اخوتي الغاملين عن مقامات الامام الحجة ان في محافظة البصرة مقام للامام الحجة عج وكذلك في محافظة السماوة لكن انا لا اجد ذكرهم في صفحة مقامات الامام الحجة هل المعلومات غير كافية عن صحة هذه المقامات ام ماذا ولكم جزيل الشكر
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نقاء
النص: لا شك أن مرتبة الاجتهاد مع العدالة ، لمن أعظم الرتب في زمان الغيبة ، إذ أنها ترفع العبد إلى رتبة ( النيابة ) العامة عن صاحب الأمر (ع) ..فكم من العظمة بمكان ، أن يكون ما أدى إليه نظر المجتهد ( حجة ) للعبد يحتج به يوم القيامة ، رافعاً لعذر وموجباً لأجر حتى مع انكشاف خلاف ذلك ، فما المانع من كرم الحق المتعال ، أن يثيب العبد على ارتكابه الحرام الذي رآه واجباً بمقتضى تقليده لذلك المجتهد بأمر من المولى نفسه ؟!..
ومن هنا ندعوا: { وفقتم للاجتهاد الذي هو أشد من طول الجهاد } .
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نقاء
النص: اللهم إني اسألك بأنك لااله إلاانت ، وحدك لاشريك لك ، وبأنك احد صمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد،.......
اللهم صلِّ على محمد ، وادفع عن وليك وخليفتك ، ولسانك والقائم بقسطك ، والمعظّم لحرمتك ، والمعبّر عنك ، والناطق بحكمك ، وعينك الناظرة ، واذنك السامعة ، واهدِ المجتهد في طاعتك ، واجعله في وديعتك ، التي لاتضيع، وأيّده بجندك الغالب ، وأعنه وأعن عنه ،
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: فرات العقابي
النص: أتوجه بشكري الجزيل بجميع الكادر العامل على هذا الموقع واتمنى لكم التوفيق الدائم .
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

 اضافة / سجل الزائرين
الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016