أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (١٠٠٦) هل جيش الإمام (عجّل الله فرجه) بعض منهم سوف يلتحق بجيش السفياني؟
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (١٠٠٦) هل جيش الإمام (عجّل الله فرجه) بعض منهم سوف يلتحق بجيش السفياني؟

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: سجى الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/٠٤/٢٨ المشاهدات المشاهدات: ٥٥ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

عند ظهور الإمام (عجّل الله فرجه) مع جيشه هل جيش الإمام (عجّل الله فرجه) بعض منهم سوف يلتحق بجيش السفياني، مثلما حدث مع الإمام علي (عليه السلام) والإمام الحسين (عليه السلام) أم إن جيش الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) سوف يزداد ولا ينقص لأنهم كلهم خُلَّص؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
ورد عدة روايات تتكلم عن ذلك، وليس بالضرورة تحكي عن حالة انقلاب يحصل في تلك المرحلة لبعض الناس من الإيمان إلى الانحراف، بل عملية تمييز وكشف لحقائق هؤلاء، فيتركون معسكر الإمام (عجّل الله فرجه) ويلتحقون بالسفياني، فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام): إذا خرج القائم (عليه السلام) خرج من هذا الأمر من كان يرى أنه من أهله ودخل فيه شبه عبدة الشمس والقمر. [الغيبة للشيخ النعماني: ص٣٣٢]
والتعبير عنهم بذلك يوحي بأن الناس كانوا مخدوعين بهم ويظنون أنهم من أهل هذا الأمر، وأيضاً ما جاء عن الإمام الباقر (عليه السلام) في سياق كلامه عما يُعرف بيوم الأبدال، ثم يأتي - أي الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) - الكوفة... (إلى أنْ يقول): حتى يأتي العذراء (أو البيداء في نسخة أُخرى) هو ومن معه، وقد لحق به ناس كثير، والسفياني يومئذٍ بوادي الرملة حتى إذا التقوا، وهو يوم الأبدال يخرج أُناس كانوا من السفياني من شيعة آل محمد (عليهم السلام)، ويخرج أُناس كانوا مع آل محمد (عليهم السلام) إلى السفياني، فهم من شيعته حتى يلحقوا بهم، ويخرج كل ناس إلى رايتهم وهو يوم الأبدال. [تفسير العياشي لمحمد بن مسعود العياشي: ج١، ص٦٦]، والتعبير عنهم بأنهم من شيعته ظاهر في أنهم كانوا من شيعة السفياني في حقيقتهم واندسوا في صف جيش الإمام (عجّل الله فرجه) ولما اتيحت لهم الفرصة أبعدهم الله إلى صاحبهم.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016