أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » متفرقة » (٨٤٢) الإخبارية لا يقولون بالتقليد فكيف نخرجهم...
 متفرقة

الأسئلة والأجوبة (٨٤٢) الإخبارية لا يقولون بالتقليد فكيف نخرجهم...

القسم القسم: متفرقة السائل السائل: علي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/٠١/١٢ المشاهدات المشاهدات: ٣٩ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ورد في فقرة (العشق المهدوي) ضمن منشوراتكم الكريمة النص التالي:
إن الخطوة الأولى للارتباط بالإمام (عجّل الله فرجه) أن ندخل عليه من الباب الذي أمر به وهو أخذ الأحكام الشرعية من مرجع التقليد فالذي لا يستند في عمله إلى احدى الطرق الثلاث التقليد أو الاحتياط أو الاجتهاد فإنه خارج عن دائرة ولايتهم.
سؤالي هو: الاخبارية لا يقولون التقليد أو الاجتهاد، فكيف تخرجهم من دائرة الولاية ومن ضمنهم صاحب الوسائل الحر العاملي وصاحب البحار العلامة المجلسي وغيرهم؟
أنا من الأصوليين ومقلد، ولكن لا يصح أن نخرج ثلة من علمائنا من دائرة الولاية بسبب اختلاف فقهي.


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الاختلاف بين المدرسة الأصولية والإخبارية لا يعدو كونه اختلافاً شكلياً لا يتجاوز بعض الجزئيات والتفاصيل كما هو حاصل بين علماء كل مدرسة منهما على حدة، وهو بالتالي اختلاف علمي في دائرة بعض مدارك الاستنباط كالعقل أو الإجماع، ولا تصح تسريته ليصبح خلافاً بين عامة المؤمنين، لأنه في كل الأحوال اختلاف نظري تخصصي، وليس هناك من فوارق عملية بين اتباع المدرستين أكثر مما قد نراه بين مقلدين لمرجعين مختلفين، وأما قضية التقليد فهو أمر موجود أيضاً عند المدرسة الإخبارية، بمعنى أن غير المختص من عوامهم إذا أراد أن يتعرف على الحكم الشرعي إنما يرجع إلى علمائهم للأخذ منهم والاستنارة بآرائهم وليطابق عمله ما يفتون به من خلال روايات أهل البيت (عليهم السلام)، وليس التقليد في حقيقته وواقعه غير ذلك.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016