الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٤٣/ ذي الحجة/ ١٤٣٣هـ » شيعة إيران والتحول الجذري
العدد: ٤٣/ ذي الحجة/ ١٤٣٣ه

المقالات شيعة إيران والتحول الجذري

القسم القسم: العدد: ٤٣/ ذي الحجة/ ١٤٣٣هـ الشخص الكاتب: هيئة التحرير التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٧ المشاهدات المشاهدات: ٦٠٢٠ التعليقات التعليقات: ١

انّ انتشار مذهب أهل البيت حالة حتمية سيؤول إليها أمر البشرية لا محالة، وان مسألة تحقيقها  امر بات قريبا؛ لاسباب كثيرة، من ابرزها الفكر الضخم والاطروحة المفعمة بعلاج المشاكل البشرية المزمنة، فالدين المحمدي يمثل حالة التواصل الحيوي مع مبادئ السماء وإلى يومنا هذا من خلال ولي الله الأعظم الحجة بن الحسن عليه السلام.

ونحــــــن في ((صدى المهدي)) سنفرد لهـــــذه الظاهرة الحتمية صفحة خاصة نتناول خلال اعمدتها انتشار التشيع فكراً وعقيدة في أغلب بلدان العالم والذي يسهم ان شاء الله في تهيئة الأرضية المناسبة والجو الملائم للظهور المبارك لصاحــــــــب العصر والزمان  عليه السلام.

شيعة إيران والتحول الجذري

الحلقة الثانية

اعداد: هيأة التحرير

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلامكنا في العدد (٣٩) من (صدى المهدي عليه السلام) قد تحدثنا عن سطوع شمس الإسلام على ربوع إيران، وإتمام نعمة الولاية العلوية على تلك البلاد، وإننا سنتناول بالحديث في هذا العدد:

التغير الجذري والتّحول الأجدى

وذلك حين تحولت بلاد إيران بـأهلها مما يسمى بمذهب أهل السنة إلى دولة موالية شيعية أثنى عشرية.

إنّ بداية الأمر كانت مشادة كلامية بين السلطان غياث الدين محمد بن أرغون (الملقب بشاه بنده) الذي كان حينها سنّي العقيدة وبين زوجتـه. انتهت بأن يلقي عليها لفظ الطلاق وعلى حسب طريقته ( أنتِ طالق بالثلاث).

لقد ندم الشاه بعد هذه المشادة، ورغب بإرجاع زوجته ولكنه لم يستطع لأن صيغة (أنتِ طالق ثلاثاً) حسب مذهبه (السني) تعتبر ثلاث طلقات, ولا رجوع بعدها عند أهل المذاهب الأربعة.

جمع السلطان الفقهاء إلى مجلسه وعرض عليهم أمره طالباً الحل ولكن دون جدوى .. فإن الأمر لا يتم إلا بأن تمرّ هذه الزوجة المسكينة على ما يسمى بـ(المحلل) نتيجة تسرع زوجها.

لكن السلطان لم يستطع القبول بهذا الحل, تبرم السلطان وتوتر.. وبينما كان متوتراً، بل متوقداً من الموقف.. وبينما هو كذلك استأذنه أحد وزرائه للحديث فقال له: (مولاي.. بلغني أن هناك عالماً بالحلة يقول ببطلان هذا الطلاق, فما الرأي عندكم أن نستحضره لنرى ما يقول؟

وبلا تردد بعث السلطان رسوله إلى الحلة لاستحضار العلامة الحلي.. _أبو الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر_.

مع استهجان البلاد السلطان وذمهم له ووصمهم له بأنّه على مذهب الروافض وغير ذلك.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مرقد السيدة فاطمة المعصومة في مدينة قم

وهكذا وصل العلامة الحلي واستقبله السلطان بترحاب وأكرم ضيافته أملاً في حل مشكلته العويصة، وحدد له موعداً لجلسته يحضرها الفقهاء من بقيه المذاهب.

وفعلاً حضر العلامة مجلس السلطان, ولكنه وعلى غير العادة المتّبعة هناك أخذ نعليه بيده, وألقى التحية والسلام, وجلس إلى جوار الملك مباشرة. مما أثار انزعاج الملك والحاضرين. لكن الملك كتم امتعاضه.

استغل فقهاء بقية المذاهب ذلك الموقف من العلامة فقالوا له: لمَ لمْ تحسن للسلطان وتركت الآداب، فأجاب العلامة (إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان ملكاً ولم يفعل ذلك.

والآية الكريمة تقول: (فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً).

فاردفه الفقهاء بسؤال آخر وهو: كيف سمحت لنفسك بالجلوس عند السلطان؟ فقال العلامة: لم يكن من مكان غيره.

فأتبعوه بسؤال آخر: لم أخذت نعليك معك؟

وهناك أجاب العلامة الإجابة الذكية:

خفت أن يسرقه فقهاء الحنفية كما سرق أبو حنيفة نعل رسول الله.. فقال فقهاء الحنفية: حاشا وكلا.. متى كان أبو حنيفة في زمان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بل كان تولده بعده بمائة عام.

فاستدرك العلامة الحلي بقوله: نسيت, لعله كان السارق الشافعي. فاستشاط فقهاء الشافعية غضباً وصرخوا سبحان الله ماذا يقول هذا الكذّاب: إن الشافعي لم يولد إلاّ بعد مائة عام من وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

فاستدرك العلامة ثانية وقال: لعله كان مالك.

فقفز المالكية وصاحوا؛ ما هذا الافتراء, فمالك لم تلده أمه إلا بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقرن ونيّف.

فاستدرك العلامة ثالثة بالقول: فلعله كان أحمد إذن، فصاح علماء الحنبلية وقالوا: أيّ زور هذا، فشتان مابين عصر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعصر أحمد بن حنبل، فالتفت العلامة إلى الملك قائلاً:

أيها السلطان قد علمت بإن رؤساء المذاهب الأربعة لم يكن أحدهم في زمن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, وهذا من بدعهم إنهم اختاروا من مجتهديهم هؤلاء الأربعة وحصروا الإتباع بهم، ولم يجوزوا الاتباع بعدهم.

أما نحن الشيعة فنتبع أمير المؤمنين عليه السلام نفس رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأخيه وأبن عمه و وصيه عليه السلام, هو رئيس مذهبنا, أترى بعد ذلك من حجة لهم علينا.

اندهش السلطان من كلام العلامة, وسقط فقهاء المذاهب الأربعة من حينه, إذ لم يتمكنوا من دحض هذه الحجة التي أبرع العلامة الحلي من صياغتها بذكاء.

بعد ذلك طلب السلطان من العلامة الحل لمشكلته في طلاق زوجته, فقال العلامة: أيها الملك.. إن طلاقك هذا باطل, لأن من شروط الطلاق حضور شاهدين عادلين, ولم يكن هذا منك.

كما أن طلاق الثلاث في آن واحد بدعة, بقوله تعالى: (الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ).

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

مقام الخضر عليه السلام قم

ثم بيّن العلامة للسلطان أن الخليفة الثاني هو الذي أحدث هذه البدعة في الدين, الطلاق الثلاث. وذلك حسب ما ورد في صحاح أهل السنة.

كما راق له ابتداع صلاة التراويح والتكفير في الصلاة والتكتف والحاق عبارة (الصلاة خير من النوم) في الأذان. وتحريم متعة الحج ومتعة النساء وغيرها من الأحكام والسنن.

انفرجت أسارير السلطان عندما تيقّن بأن زوجته مازالت في عصمته.

أوّل درب الهدى:

أعجب السلطان بفقه العلامة الحلي الذي أفحم به فقهاء بقية المذاهب , ودعاه أن يستكمل حديثه عن عقيدة أهل البيت  عليهم السلام ويناظر العلماء وهكذا كان ذلك في جلسات وجلسات حيث جر الكلام الكلام, وكالعادة فإن الصولة و الجولة كانت لفقيه الإمامية الأمر الذي دفع السلطان غياث الدين أخيراً إلى أن يقرر ترك مذهب السنة. والتزم مذهب خير البرية.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

قصر علي قابو/ اصفهان

وأعلن السلطان أن الدين الرسمي للمملكة أصبح دين أهل البيت عليهم السلام, وأصدر أوامره بالدعوة لولاية الأئمة الاثني عشر عليهم السلام على المنابر, وضرب العملات بأسمائهم ونقشها على المباني والمساجد والمشاهد والأضرحة المقدسة.

لقد سمح الملك للعلماء والناشطين الشيعة بالتحرك في مملكته, بعد أن كانوا يعانون من الحجر والتضييق, فنشروا بين الناس علوم أهل البيت عليهم السلام وفضائلهم, وذكروا سيرهم وتعاليمهم ووصاياهم, ودافعوا عن ظلاماتهم وفضحوا أعداءهم, وأثمر ذلك عن تشيّـع غالبية شعب المملكة و إتباعهم مذهب آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم أجمعين، هذه السلالة الطاهرة التي تمثل السلطة الإلهية الشرعية .. وهم الركن المعادل للقرآن .. مما جعل بلاد إيران معقلاً روحياً للشيعة .. وسبحان الله فلم يخطر على بال سلطان كان يحكم قبل نحو خمسمائة وخمسين عاماً قطاعاً واسعاً من البلاد الإسلامية في الشرق أنّ حادثة الطلاق هذه كانت سبباً في إحداث انعطافة عميقة في دين الإسلام.

العرب أول القادمين إلى قم:

يستشف من مجموع الحوادث المتعلقة بدخول العرب على هذه المدينة، أن العرب الذين تقاطروا إليها كانوا من قبيلة (مذحج)، يليهم في القدوم أبو موسى الأشعري، ومن الذين جاءوا إليها من العرب أوّل ما جاءوا السائب بين مالك الأشعري، وهو شيخ من شيعة الكوفة.

ونقل اليعقوبي أنّ رهطاً من بني أسد هاجروا إلى قم بعد ثورة المختار رحمه الله.

وقد جاء في بعض الروايات رواية تقول: (لولا القميين لضاع الدين) ويبدو منها أنّ المقصود هم من أسسوا حوزة قم الأولى وهم الأشاعرة. ومن رافقهم بالمجيء. 

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

خارطة مدينة قم

التشيع وقُـــم

يمكن أن يقال بنحو جازم أن مدينة قم كانت أول مركز تشيع في إيران, إذ أن عهدها يعود إلى الربع الأخير من القرن الأول الهجري, وكانت إيران لا تزال حتى تلك الفترة تعيش صراعاً بين الإنقياد للدين الإسلامي, أو البقاء على دين آبائها الأولين, أما قم فقد اختارت طريقها بإتجاه الدين الجديد. ويذهب الحموي إلى أن مدينة قم إسلامية.

ويبدو من كلام الحموي أن أول شيعي نزل في تلك الديار كان إمامياً وهذا الإصطلاح يعني الإيمان بالتشيع الأثني عشري, فكان الشيعة هناك قد عرفوا  بمتابعتهم للأئمة الطاهرين عليهم السلام والتسليم بإمامتهم, والدليل في ذلك اتصال القميين بالأئمة, كما نقل لنا ذلك كتب الرجال الشيعة من أن عدداً منهم كانوا من أصحاب الأئمة,وأحد هؤلاء هو عبد العزيز بن المهتدي الذي كان وكيلاً للإمام الرضا عليه السلام على ما نقل ذلك ابن شاذان.

يضاف الى ذلك ما نطالعه في كتب الحديث من روايات كثيرة في فضيلة قم وأهلها.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

تمثيل واقعة الغدير في قم المقدسة

التقييم التقييم:
  ٢ / ٤.٥
التعليقات
الدولة:
الإسم: سيد علي الشرع
العراق
النص: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقترح على حضراتكم ايها الكرام ان تستبدلوا الخطوط المستخدمة بخطوط اوضح واسهل للقراءة.
مع شكري وعرفاني لما تبذلونه من جهود مباركة بإذن الله تعالى.
ودمتم في رعاية الله.
التاريخ: ٢٠١٤/٠٨/٢٠ ٠٢:٥٦ م
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء