الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٤٨/ جمادى الأولى/ ١٤٣٤هـ » شعراء مهدويون/ علي بن عيسى الأربلي
العدد: ٤٨/ جمادى الأولى/ ١٤٣٤ه

المقالات شعراء مهدويون/ علي بن عيسى الأربلي

القسم القسم: العدد: ٤٨/ جمادى الأولى/ ١٤٣٤هـ الشخص الكاتب: حسن عبد الأمير الظالمي التاريخ التاريخ: ٢٠١٣/٠٣/١٤ المشاهدات المشاهدات: ٢٢٤٧ التعليقات التعليقات: ٠

شعراء مهدويون/ علي بن عيسى الأربلي

إعداد: حسن عبد الأمير الظالمي

هو الشيخ علي بن عيسى بن أبي الفتح الأربلي، بهاء الدين أبو الحسن، أديب وناثر وشاعر ومؤرخ.
له مؤلفات عديدة منها:
(كشف الغمة في معرفة الأئمة)، (المقامات الأربع)، (نزهة الأخيار)، إضافة إلى ديوان شعر، توفي سنة ٦٩٢هـ.
شعره في الإمام المهدي عليه السلام:
له قصائد مطولة في الإمام المهدي عليه السلام، وأكثر شعره في مدح النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليه السلام.
قال في قصيدة يحيّي فيها الإمام المهدي عليه السلام:
 

تحيّة الله ورضوانه
على امام حكمُه نافذ
خليفة الله على خلقه
العالِم العادِل اكرمْ به
مطهر الارض ومحيي الورى


 

على الامام الحجّة القائمِ
اذا اراد الحكم في العالمِ
والآخذ الحق من الظالمِ
من عادلٍ في حكمهِ عالمِ
العلوي الطّاهر الفاطميِ

وقال في قصيدة يتشوّق فيها إلى الإمام المهديQ ويطلب رؤيته:

فليت مولاي ومولى الورى
وليته يبعث لي دعوةً
مولاي اشواقي تزكي الجوى
أودّ أن القاكَ في مشهدِ
برح بي وجد الى عالم
وهمت في حبّ فتى غائبٍ

 

يذكرني في سرّه بعدي
يسعد في الأخرى بها جدّي
لأنها دائمة الوقد
اشرح فيه معلناً ودّي
بما أعانيه من الوجدِ
وهو قريب الدارِ في البعدِ

ونلاحظ في شعر الأربلي السهولة والانسيابية بلا تكلّف، وبكلمات واضحة، وصور جميلة ومعانٍ رائعة، مع كونه عالماً متبحّراً وكاتباً معروفاً.

لو أنّني شاهدته مقبلاً
لقلت من فرطِ سروري به

 

في جحفلٍ ذي عيثرِ قاتمِ
أهلاً وسهلاً بكَ مِن قادمِ

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء