الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٧٦/ شوال/ ١٤٣٦هـ » الشيخ محمد كنعان: دور الإمام السيستاني في وحدة العراق ضد أصحاب التقسيم
العدد: ٧٦/ شوال/ ١٤٣٦ه

المقالات الشيخ محمد كنعان: دور الإمام السيستاني في وحدة العراق ضد أصحاب التقسيم

القسم القسم: العدد: ٧٦/ شوال/ ١٤٣٦هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٥/٠٧/٢٨ المشاهدات المشاهدات: ٢٥٦٠ التعليقات التعليقات: ٠

متابعات شؤون المرجعية الدينية والحوزة العلمية
صفحة تهتم بمتابعة ما يصدر عن المرجعية الدينية (المتمثلة بالنيابة العامة في عصر الغيبة الكبرى) من خطابات اتجاه الأُمّة ومواقف اتّجاه الاحداث وكذلك تنقل أحاديث النقاد والكتاب والادباء حول آراء المرجعية وأفكارها اتّجاه الاحداث.
تقدم هذه الصفحة المواد دون أنْ تتدخل إلاّ بما يناسب النشر من حذف او تقليص للمادة لأنّ مساحة الصفحة محدودة.
نعم إذا اقتضى التنبيه أو التنويه إلى أمر يُوجب الالتباس فإنّ ذلك سيكون آخر الصفحة.

هيئة التحرير

الشيخ محمد كنعان: دور الإمام السيستاني في وحدة العراق ضد أصحاب التقسيم

قناة العراقية ١٥ يونيو ٢٠١٤

أوضح المفكر اللبناني الشيخ محمد كنعان أنّ المرجع السيستاني لم يدخل في فتواه سياسياً، بل هو اصدر فتوى باعتباره مرجعاً دينياً يدافع فيها عن الإنسان العراقي عامة، وعن الأرض العراقية والمقدسات فيها دون استثناء،مبيناً أنّ دور المرجع السيستاني(دام ظله الوارف) في هذا العصر كدور الإمام زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام في عصره.
وقال كنعان خلال لقاء تلفزيوني تابعته وكالة نون الخبرية إنّ سماحة المرجع السيستاني(دام ظله الوارف) غيّر بفطنته البوصلة السياسية العراقية والخارطة التي وضعها الظلاميون لتقسيم العراق فقد أطلق سماحة المرجع كلامه الأخير وشخّص بشكل موضوعي بنفسه الخلل الذي يمر به العراق،موضحاً أنّ كلام السيد لايخص مقلديه فقط، بل انّه يخصّ كل أبناء الشعب العراقي وبكل أطيافهم لأنّ هناك عقداً موقعاً بين أطياف العراقيين على أنْ يعيشوا متحابين ضمن دستور وافق عليه الجميع، لذلك فإنّ العراقيين ملتزمون بهذا العقد، وهذه قاعدة استراتيجية يجب الدفاع عنها، لذلك فإنّ الدفاع يشمل الجميع لا جهة دون أخرى

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء