الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧هـ » قصة قصيرة: صاحب الزمان عليه السلام في الخيمة الآن
العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧ه

المقالات قصة قصيرة: صاحب الزمان عليه السلام في الخيمة الآن

القسم القسم: العدد الأخير/ جمادى الأولى/ ١٤٣٧هـ الشخص الكاتب: محمد حسن عبد الخاقاني التاريخ التاريخ: ٢٠١٦/٠٢/٢١ المشاهدات المشاهدات: ٣٧٨١ التعليقات التعليقات: ٠

قصة قصيرة: صاحب الزمان عليه السلام في الخيمة الآن

محمد حسن عبد

كان الحاج محمد علي مواظباً على الذهاب الى الحج, يحدوهُ الأمل بلقاء الإمام صاحب الزمان عليه السلام.
وفي حجّه أحد الأعوام, كان قد ذهب بكل ما يحمل من لوازم وأمتعة .. ذهب الى عرفات ليتمكن وقبل ذهاب الحجيج الى هناك، أنْ يتخيّر لصحبه موضعاً حسناً فيها.
يستذكر الحاج تلك الحادثة فيقول:
كان الوقت حينها مقارباً للعصر .. حيث اتخذت لنفسي, ولأصحابي مكاناً في إحدى الخيام.
لقد تبيّن لي أنني أوّل شخص يصل صعيد عرفة .. ولم يصل أحد قبلي, لذا أتاني أحد رجال الشرطة, وقال:
_ لمَ أتيت بكل هذه الأمتعة وفي هذا الوقت؟ الا تعلم أنّ اللصوص قد يستغلون ذلك فيسرقون ما معك؟ وعلى أية حال عليك أنْ تظل يقظاً حتى الصباح لتحافظ علaى أموالك.
فعلاً لقد بتّ يقظاً طوال الليل, لقد قضيت ليلتي بالعبادة ومناجاة الله عزوجل, حتى مطلع الفجر..
ولكن كانت المفاجأة ما حدث بعد منتصف الليل، حيث قصدني سيد جليل, قد تعمم بشال أخضر.. وقد دخل عليَّ الخيمة يرافقه عدد من الشبان الذين بقوا خارجها..
والأعجب من هذا أنّه ناداني باسمي قائلاً:
- حاج محمد علي.. سلام عليكم.
لقد دخل حبُّ هذا السيد في قلبي من أول دخوله الخيمة.
جلس السيد الوقور .. وأخذ يحادثني, وقال لي:
_ حاج محمد علي هنيئاً لك..
فقلت:
_ ولمَ؟
فقال:
_ لأنّك بِتَّ ليلة في صحراء عرفات .. حيث بات جدّي الحسين عليه السلام.. وهكذا استمر بنا الكلام عن أمر صاحب الزمان, فقلت له:
_ يقولون إنّ ولي العصر يحضر عرفات, ففي أي موضع من عرفات يحضر؟ فردّ عليّ ..
_ في حوالي جبل الرحمة.
ولقد استزدت منه بالسؤال:
_ يا ترى أين يكون مكان إمام الزمان الآن؟
فقال على الفور:
- إمام الزمان في الخيمة الآن.
ولكني لم ألتفت الى ما قاله.
وبعدما انتهينا من كلامنا نهض السيد فقمت اليه وعانقته... ولمّا أردت تقبيل طلعته، رأيت خالاً أسوداً رائع الجمال على خدّه الأيمن..
وهكذا انصرف السيد.. وبعد لحظة رحت أنظر حولي هنا وهناك في صحراء عرفات, فلم أر من أحد.
عندها تفطّنت الى أنّ من كان معي هو بقيّة الله عليه السلام .. خاصةً وأنّه يعرف اسمي .. ولقد قال لي أثناء الكلام:
_ إنّ صاحب الزمان في الخيمة الآن.

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء