الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠هـ » قراءة في الأوراق المهدوية لمجلة الفرات الالكترونية
العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠ه

المقالات قراءة في الأوراق المهدوية لمجلة الفرات الالكترونية

القسم القسم: العدد:١/جمادي الآخرة/١٤٣٠هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١١/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ١٩٥٢ التعليقات التعليقات: ٠

قراءة في الأوراق المهدوية لمجلة الفرات الالكترونية

مجلة الفرات مجلة إلكترونية اسلامية شهرية تصدر عن مركز الهادي الاعلامي الاسلامي التابع لمؤسسة الإمام الكاظم عليه السلام. رئيس تحريرها سماحة السيد حيدر الحكيم، بلغت أعدادها (٨٨) عدداً آخرها ما رصدته صفحة الرصد المهدوي في ربيع الأول لعام ١٤٣٠هـ/آذار ٢٠٠٩م، وقد نشرت الفرات من حين صدورها إلى آخر عدد رصدته صفحة الرصد المهدوي في صحيفتنا ما يقارب (٢٢) موضوعاً عن القضية المهدوية موزعة على أبوابها والتي هي: (المقالات، العقائد، الأخلاق، السيرة، المحاضرات، الحواريات والمناسبات).

وسنورد ما جاء من موضوعات في كل من هذه الأبواب:

اولا: باب المقالات: نشر في هذا الباب ٣ موضوعات عن الامام المهدي في أعداد مختلفة. فقد جاء في أعدادها الاولى مقالان, أحدهما تحت عنوان (الظهور أسبابه وشرائطه) والآخر عنوانه (العناصر المشتركة لأدعياء السفارة والمهدوية) وكل من المقالين كتبه "مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام" حيث بيّن في الاول معنى الظهور واسبابه مشيراً إلى ان الحديث عن ظهور الامام في غاية الاهمية, لأن الكلام يدور حول الظهور,والخروج عن الاستتار والاختفاء الذي دام اكثر من الف سنة. ولا شك انّ الامام المهدي عليه السلام يسير وفق مخطط سماوي يضمن له النجاح الكامل ويمنع عنه الفشل(بجميع انواعه) .

أمّا المقــــــال الثاني فقد أشار الى العناصر المشتركة بين أدعياء السفارة والمهدوية وقد لخصها بعدة نقاط منها:

١ ـ يكون المدعي للسفارة أو المهدوية هو مصدر  العلم بهذه السفارة أو المهدوية ولا دليل آخر على ادّعائه، وهذا لا يمكن أن يصح، لأن هذه الدعوى تتضمن بعدا دينيا ذا طابع تكليفي، فكيف يصح توقف الدليل على المدّعي نفسه؟

٢ ـ ترك الفروض الشرعية والدعوة للإباحية.

٣ ـ الوفرة المالية و توزيع الأموال فور ادّعاء السفارة أو المهدوية.

٤ ـ   الانتقال الفوري إلى الحركة الدموية المسلحة, ومحاولة اغتيال كل مخالف لهم أو كاشف لعدم صحة دعواهم.

واستمر المقال في بيان العناصر المشتركة الى ان أوصلها الى ١٢ عنصراً.

والمقال الثالث الذي نشرته مجلة الفرات في هذا الباب وجاء في العدد ٨٧ للكاتبة حوراء ابراهيم العابدي تحت عنوان (المهدي في منطق العقل), مبيّنة ان قضية الإمام المهدي المنتظر عليه السلام مطابقة للأسس العقلية والثوابت المنطقية والواقع الذي نعيشه, ولتذهب أفكار المشككين ادراج الرياح, ليصدق عليهم قوله تعالى: (يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُا نُورَ اللَّه بِأَفْواهِهِمْ وَ اللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْكافِرُونَ).

ثانياً: باب العقائد ونشر فيه (٧) موضوعات عن القضية المهدوية وهي كما يأتي:

١. ما مدى حاجة العالم الى المبعوث المنتظر؟ لكاتبه الشيخ فلاح العابدي.

٢. ما أثير من إشكالات حول وجود الامام المهدي عليه السلام, في حلقتين لعددين متتاليين.

٣. الإمام المهدي في القرآن والسنة.

٤. هل يمكن أن تخلو الأرض من إمام معصوم؟

٥. نهاية العالم والمصلح. وهذا المقال جاء في العدد ٧٦.

٦. الإعلام والعقيدة المهدوية نشر تحت باب العقائد في العدد (٨١) حيث يبيّن أهمية ودور الإعلام اتجاه القضية المهدوية وما يمكنه أن يحقق من خدمة لهذه القضية, من خلال:

أ. نشر الأحاديث النبوية الشريفة وأحاديث أهل بيت النبوة حول الإمام المهدي والأحاديث التي توضح هذه العقيدة, وانّها من أصل الإيمان وانّ إنكارها إنكار للرسول الأعظم، وتكذيبه وجحد بنبوته، وان  من يموت ولا يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية.

ب. نشر الأدعية والزيارات المرتبطة بالمولى، وهي من الأعمال الإعلامية التي ساهمت في ترسيخ النظرية المهدوية بين الشيعة.

جـ . دفع الشبهات عن العقيدة المهدوية وتوضيحها بأساليب مختلفة.

د. التركيز على إمام العصر, الحجة بن الحسن عليه السلام، وشرح فلسفة الانتظار، وتفعيل ثقافتها بين أبناء المجتمع.

وهكذا يلعب الإعلام المهدوي بكل فقراته وفروعه دورا كبيرا في تعزيز النظرية المهدوية وترسيخها بين أوساط الشيعة ، وتحويلها من عقيدة نظرية إلى واقع يعيشه المؤمنون حقيقة.

ثالثاً باب المحاضرات: واندرج في هذا الباب ٥ محاضرات عن القضية المهدوية وهي:

١. دور المرجعية في عصر الغيبة. محاضرة ألقاها سماحة السيد حسين الحكيم نشرت في العدد ٥ من الفرات.

٢. قبس من دعاء الافتتاح. محاضرة القاها السيّد حسن الحكيم, نشرت في العدد ٦ من الفرات.

٣.نصوص مأساة كربلاء في ميزان النقد العلمي محاضرة القاها السيد حسين الحكيم في ندوة أقامتها مدرسة الإمام الكاظم عليه السلام ونشرتها المجلة في عددها الحادي عشر حيث جاء فيها الحديث عن مأساة كربلاء والنصوص الواردة فيها قبل وحين وبعد وقوعها رابطا ذلك بقضية مطالبة الامام الحجة عليه السلام بدم المقتول بكربلاء ومايوجد من قواسم مشتركة بين أصحاب الحسين عليه السلام وبين أصحاب الإمام المهدي عليه السلام من حيث الإستعداد والتضحية.

٤. ذكرى ولادة الإمام المهدي عليه السلام  نشرت مجلة الفرات في عددها ١٧ ملخصا لمحاضرة سماحة السيد كمال الحيدري بهذه المناسبة.

٥. فهم حركة الإمام المهدي عليه السلام. وهي محاضرة ألقاها سماحة السيد محمد باقر الحكيم قدس سره ونشرتها المجلة في العدد ٤٨.

رابعاً:

المناسبات باب لم يفت المجلة ان تخصص فيه مناسبتين تتعلقان بالإمام المهدي عليه السلام: الاولى في بيان ذكرى تتويج الإمام المهدي بالامامة في التاسع من شهر ربيع الاول وجاء ذلك في العدد ٦٧.

أما المناسبة الثانية فقد جاءت في بيان فضيلة شهر شعبان, وولادة الإمام الحجة في هذا الشهر المبارك وقد نشر في العدد ٦٩.

خامساً: كربـــــــلاء خلود استثنائي: مقال نشرته المجلة في عددها ٧٤ في _باب السيرة_ حيث يربط هذا المقال في بعض سطوره بين خصائص أصحاب الامام الحسين وأصحاب الإمام المهدي عليهما السلام.

سادساً حواريات: باب نشر فيه حوار مع المُقِر بإمرة الفجّار. أعده الشيخ عبد الحسين الساعدي وهو حوار بين المدرسة غير المقرة بإمرة الفجّار وهي مدرسة الإمامية الإثني عشرية والمدارس الأخرى المقرة بإمرتهم, وأوضح الحوار صفات الحاكم على المسلمين, في ضوء المدرستين السنية والشيعية, وان الشيعة تؤمن بأنّ أئمة المسلمين وقادتهم معينون بالنص, آخرهم مهديهم الحجة بن الحسن عليه السلام.

سابعاً الاخلاق: نشرت مجلة الفرات ٣ موضوعات عن القضية المهدوية في هذا الباب وهي:

١. بيان الحق عند معترك الأهواء في الغيبة الكبرى لكاتبه "مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام.

٢. أفضل الأعمال إنتظار الفرج كتبه الشيخ سعد الغري في العدد ٢٣ مقالا بهذا العنوان.

٣. حقوق الأئمة على الأمة وقد نشر في العدد ٣٥ وهو موضوع يبيّن ما على الأمة من حقوق تجاه الأئمة عليهم السلام, ومنها الدعاء لهم وخصوصاً للإمام المهدي عليه السلام وانّ من الواجب علينا ونحن ندّعي أننّا موالوه وشيعته أن ندعو له بتعجيل الفرج وكشف البلاء عنه والتصدق عنه نحن نعيش وضعاً استثنائياً ولا مفر لنا ولا ملجأ لنا إلا الإمام المهدي عليه السلام الذي هو ملجاً اللاجئين وملاذ القاصدين وإننا من هذا المنطلق ندعو لإمامنا عليه السلام وقرّة أعيننا بان يعجل الله تعالى فرجه الشريف ويسهّل مخرجه ويرزقنا شفاعته.

اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلاً برحمتك يا ارحم الراحمين.

وهذا كل ما نشرته مجلة الفرات عن القضية المهدوية من بدء صدورها إلى تاريخ رصد هذه الصفحة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء