الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٧١/ جمادى الاولى/ ١٤٣٦هـ » شرح دعاء العهد/ الحلقة الأولى
العدد: ٧١/ جمادى الاولى/ ١٤٣٦ه

المقالات شرح دعاء العهد/ الحلقة الأولى

القسم القسم: العدد: ٧١/ جمادى الاولى/ ١٤٣٦هـ الشخص الكاتب: الشيخ حميد الوائلي التاريخ التاريخ: ٢٠١٥/٠٢/٢٣ المشاهدات المشاهدات: ٧٤٢٣ التعليقات التعليقات: ٢

شرح دعاء العهد/ الحلقة الأولى

الشيخ حميد الوائلي

لقد ترك أهل البيت عليهم السلام تراثاً ضخماً حوى بين دفّتيه،المعارف الإلهية والفقهية والسُنن والآداب، ومما غزرت به مدرسة أهل البيت عليهم السلام الأدعية والزيارات التي نُقلت عن الأئمة الطاهرين، وتمثّل هذه المنظومة المتكاملة _الزيارة والدعاء_ أرقى منهج معرفي وسلوكي عرفته البشرية في تحصيل الإرتباط بالخالق وتهذيب النفس وتنظيم المجتمع، إذ حوى الموروث عن أهل البيت عليهم السلام في الزيارة والدعاء ما لا يمكن تحصيله من غير هذا الباب، فتحدّثت كتب الدعاء والزيارة التي تضمنّت أحاديث العترة في هذا الخصوص عن التوحيد،وفي كل زواياه، وبأجلى صورة وأعلى مرتبة، فلا يعرف اللهَ سبحانه وتعالى إلاّ الإلهي الربّاني وهم العترة الطاهرة، فحديثهم مع الله سبحانه وتعالى، وتمجيدهم له، وحكاية صفاته وألطافه، لايمكن أنْ تؤخذ بوجهها الناصع وصورتها الواضحة وضيائها المنير إلاّ من خلال الوقوف على كلماتهم عليهم السلام وهم يناجون اللهَ تعالى، كما وتضمنت النبوّة والإمامة والمعاد وكل الآداب التي رغّب اللهُ سبحانه عباده فيها،فجاءت الزيارة والدعاء لتحكي لنا منظومة متناسقة منظّمة متكاملة لا يمكن تلقّيها ولا صدورها إلاّ عنهم عليهم السلام، فأيّ باب تريد أنْ تقف عليه وتعرف أجلى مظهره ستجده في الدعاء والزيارة،فغيرهما من الروايات والأحاديث كُلّم فيهما الناس على قدرهم، بينما في هذه كلّم الأئمة عليهم السلام، وناجوا الله سبحانه وتعالى بقدرهم،لأجل أنْ يحفظوا قدره تعالى، فجاءت هذه اللوحة ولا أجمل،والمنظر ولا أبهى، لتنير للبشرية في درب الظُلمة شعاعاً للنور والهداية لمن رغب أنْ يسير خلفه، ومن بين تلك الأشعة النورانية دعاء العهد مع الإمام الخاتم عليه السلام، والذي سنحاول إنْ وفقنا الله تعالى شرحه على شكل حلقات.

تخريج الدعاء في المصادر:
ذكر محمد بن المشهدي في كتابه (المزار) الباب الخامس ص٦٦٣: (ذكر العهد المأمور به في زمان الغيبة، روي عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنّه قال: (من دعا الى الله أربعين صباحاً بهذا العهد كان من أنصار قائمن عليه السلام،فمن مات قبله اخرجه الله تعالى من قبره وأعطاه الله بكل كلمة ألف حسنة، ومحا عنه ألف سيئة وهو: اللّهمّ ربَّ النورِ العظيم...ثم تضربْ بيدِك ثلاثاً تقول: العجل العجل يا صاحب الزمان)).
وروى الشيخ الطوسي في (مصباح المتهجّد) ص٢٢٧: ومما خرج عن صاحب الزمان عليه السلام زيادة في هذا الدعاء، ويقصد بالدعاء هو ما رواه في ص٢١٩ حيث قال: ثم تدعو بدعاء الكامل المعروف بـ(دعاء الحريق) فتقول: (اللهمّ إنّي اصبحت أشهدك وكفى بكَ شهيداً)، حيث روى هذا الدعاء ومجموعة من الأدعية الأُخرى في تعقيبات صلاة الفجر، إذ قال في ص١٩٩: فإذا صليت الفجر عقّبت بما تقدّم ذكره عقيب الفرائض، ثم تقول ما يختصّ هذا الموضع، ولم يذكر قدس سره سوى أنّ الدعاء خرج عن صاحب الزمان عليه السلام إلى محمد بن الصلت القمي، وأوّل الدعاء على روايته في المصباح (اَللّـهُمَّ رَبَّ النُّورِ الْعَظيمِ) وآخره (أنْ تعطيني ما ارجوه وآمله إنّك على كل شيء قدير).
وهذا الدعاء فيه اختلاف كبير عن دعاء (العهد) المشهور قراءته، بل ليس فيه ذكر واضح لألفاظ العهد مع الإمام عليه السلام.
وروى السيد ابن طاووس في (إقبال الأعمال) الجزء الأول الفصل الخامس (فيما تذكره ممّا يستحبّ أنْ يفطر عليه،حيث قال في ص٢٣٩: ومن الدعاء المختصّ بالإفطار في شهر الصيام ما رويناه بإسنادنا إلى المفضل بن عمر. قال: قال الصادق عليه السلام إنّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لأمير المؤمنين عليه السلام: (...اللهمّ ربَّ النورِ العظيم...فامنُن عليّ برحمتك يا أرحمَ الراحمين)). وهذا النصّ وإنْ لم يذكر فيه دعاء العهد المعروف إلاّ أنّ ما يقرب من ثلثه أو أزيد هو ما رواه الشيخ الطوسي في (مصباحه) في صفحة٢٥٨ تحت عنوان (صلاة الحاجة يوم الخميس)، وهو يختلف عن دعاء العهد الذي رواه المشهدي في (المزار)، وهو المشهور بين أيدينا الآن، وقد تقدّم ذكر المصدر بشكل دقيق.
ثم أنّ ابن طاووس روى في الجزء الثاني من (إقبال الأعمال) قريباً من دعاء العهد دعاءً آخر في الفصل السابع فيما ذكر من صفة صلاة العيد والدعاء فيه،وهو دعاء طويل جداً جاءت فيه كثير من مضامين دعاء العهد المعروف.
وكذلك روى السيد ابن طاووس في (جمال الأسبوع) في الفصل الرابع في ص٨٧ دعاءً فيه جملة من مضامين دعاء العهد المعروف،حيث قال: ويستحبّ لمن يصوم أنْ يدعو بهذا الدعاء قبل إفطاره سبع مرات (اللهمّ ربَّ النورِ العظيم...إلخ).
وروى في نفس المصدر في صفحة١٢٦ في الفصل الثاني المعنون بعبادات ليلة الجمعة دعاءً قريباً من دعاء العهد جاءت بدايته (اللهمّ ربَّ النورِ العظيم...) وآخره(واجمع لنا خيرَ الدنيا والآخرة برحمتِك يا أرحمَ الراحمين).
وروى الكفعمي في (المصباح) عن الصادق عليه السلام دعاء العهد المعروف في ص٥٥٠أوّله: (اللهمَّ ربَّ النورِ العظيم...) وآخره: (ثم تضرب على فخذك الأيمن ثلاثاً وتقول العَجل العَجل يا مولاي يا صاحب الزمان).
ورواه المجلسي في (بحار الأنوار) ج٥٣ ص٩٥ تحت عنوان دعاء العهد الذي يقرأ أربعين صباحاً ناقلاً إيّاه عن (مصباح الزائر) وأوّله: (اللهمَّ ربَّ النورِ العظيم...) وآخره: (ثم تضربْ على فخذِك الأيمن بيدك ثلاثَ مرات وتقول العَجل يا مولاي يا صاحب الزمان ثلاثاً). وأعاد ذكره في نفس الجزء في ص٣٢٧ في باب المداومة على العبادة والإخلاص في النيّة أربعين يوماً يستعدّ المؤمن للتشرّف بلقائِه عليه السلام والأدعية الواردة في ذلك.
ثم ذكره في الجزء٥٥ في باب (العرش ومعناه) ص٣٦. وذكر في الجزء٨٣ ص١٧١ دعاء الكامل المعروف بـ(دعاء الحريق)الذي خرج من الناحية إلى محمد بن الصلت القمي وأوّله: (اللهمَّ ربَّ النورِ العظيم...) وآخره: (وأنْ تعطيني ما ارجوه وآملُه إنّك على كل شيءٍ قدير) وهو عين ما رواه الشيخ الطوسي في (مصباح المتهجّد).
ثم عاد فذكر في الجزء٨٣ ص٢٨٥ في باب (دعاء العشرات) حيث نقل دعاء العهد ولكن عن الكتاب العتيق، حيث قال: الكتاب العتيق.. قال أخبرني السيد الأجلّ عبد الحميد بن فخار بن معد العلوي الحسيني الحايري في سنة ست وسبعين وستمائة قال اخبرني والدي عن تاج الدين الحسن بن علي بن الدربي عن محمد بن عبد الله البحراني الشيباني عن أبي محمد الحسن بن علي عن علي بن إسماعيل عن يحيى بن كثير عن محمد بن علي القرشي عن احمد بن سعيد عن علي بن الحكم عن الربيع بن محمد المسلي قال: قرأت على عبد الله بن سلمى قال سمعت سيدنا الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام يقول: (من دعا إلى الله أربعين صباحاً بهذا الدعاء كان من أنصار قائمنا وإن مات أخرجه الله إليه من قبره...إلخ).
وذكر في الجزء٨٦ ص٢٨٧ باب (في من كان له حاجة والدعاء قبل الإفطار) وهذا النص هو ما نقلناه آنفاً عن (المتهجّد) و(جمال الأسبوع) وقلنا إنّه يختلف عن دعاء العهد كثيراً، وإنْ كان ما يقرب من ثلث مضامينه فيه.
ثم ذكر في الجزء٨٨ ص٧٤ تحت عنوان (الدعاء في يوم العيد والأضحى) دعاءً آخر يقرب من دعاء العهد أيضاً وشرح بعض ألفاظه.
وفي الجزء ٩١ ص٤٢ ذكر دعاء العهد ناقلاً إيّاه من خط الشيخ محمد بن علي الجبعي وقد ذكر سلسلة سند طويلة انتهى فيها إلى الشيخ الربيع بن محمد المسلي الذي قرأ على أبي عبد الله بن سليمان، وقد تقدّم هذا الطريق آنفاً منه مع اختلاف يسيرً في طريق وصوله إلى المجلسي.
ثم ذكر دعاء الإفطار الذي يختلف عن دعاء العهد مرة أُخرى في الجزء٩٣ ص٢٠٩ وفيه أجزاء أُخرى.
وفي جزء٩٩ ص١١٠في باب (ما يزار به الإمام عليه السلام) الباب السابع، ذكر هناك زيارة رواها عن محمد بن المشهدي في (المزار) إلى أنْ يقول: (ذكر ما يزار به مولانا صاحب الزمان عليه السلام كل يوم بعد صلاة الفجر..اللهمَّ بلّغ مولاي صاحبَ الزمان عن جميعِ المؤمنين والمؤمنات...) إلى أنْ يقول: (اللهم هذه بيعة له في عنقي إلى يوم القيامة).
ثم ذكر بعد هذه الزيارة دعاء العهد المشهور.
ويجدر التنبيه أنّ هذه الزيارة التي هي عهد مختصر رواها المشهدي في (مزاره) في الباب الرابع ص٦٦٢ ذكر ما يزار به مولانا صاحب الزمان كل يوم بعد صلاة الفجر جاء في أوله: (اللهم بلّغ مولاي صاحبَ الزمان عليه السلام عن جميع المؤمنين والمؤمنات...اللهمّ هذه بيعة له في عُنقي إلى يومِ القيامة).
وقد ذكر السيد (البروجردي) المصدر في الجزء الخامس الباب التاسع باب (سائر ما يستحبّ أنْ يقال في دبر كل صلاة) قريباً من هذا العهد ولكنّه أطول منه، ناقلاً إيّاه عن السيد ابن الباقي في كتاب (اختيار المصباح) وأوّله: (بسم الله الرحمن الرحيم اللهمَّ بلّغ مولاي صاحبَ الزمان أينما كان وحيثُما كان) إلى أنْ يقول في آخره (اللهمَّ اكشفْ هذهِ الغُمّة عن هذهِ الأُمّة بظهوره إنّهم يرونه بعيداً ونراه قريباً وصلّى الله على محمد وآله).
فبعد هذا التخريج لمصادر هذا الدعاء تبيّن أنّ هناك ثلاثة نصوص أو أكثر،بعضها وهو ما سنشرحه،وهو دعاء العهد المعروف المشهور المودع في كتاب (مفاتيح الجنان) للشيخ عباس القمي والذي نقل نصه عن محمد بن المشهدي في (المزار)، والنص الآخر وهو زيارة له عليه السلام وقريبة مضامينها من مضامين دعاء العهد، نعم هناك سعة وضيق فيما نقله السيد البروجردي وما نقله محمد بن المشهدي في (مزاره).
وهناك نصّ ثالث فيه ما يقرب من ثلث مضامين دعاء العهد المشهور، نقل بمصادر مختلفة،كما بيّناه لك، وسنشرح دعاء العهد المشهور الذي نقرأُه من خلال كتاب (مفاتيح الجنان)ولعلّنا نضيف إلى الشرح المقاطع التي لا توجد في الدعاء المشهور،وسيسبق ذلك كلّه إنْ شاء الله سبحانه وتعالى بحث رجالي،وبحث في فوائد الزيارة وآدابها، ثم نذكر شرح الدعاء.

التقييم التقييم:
  ٧ / ٤.٣
التعليقات
الإسم: محمد صالح
النص: بداية جميلة وموفقة.
اسأل الله لك التوفيق في شرح هذا الدعاء
التاريخ: ٢٠١٥/٠٢/٢٦ ٠٤:٥٨ م
إجابة التعليق

الإسم: محمد صالح
النص: بداية جميلة وموفقة.
اسأل الله لك التوفيق في شرح هذا الدعاء
التاريخ: ٢٠١٥/٠٢/٢٦ ٠٤:٥٨ م
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء