الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٧/ ذي الحجة/١٤٣٠هـ » الاستقرار النفسي لجماعة الانتظار
العدد: ٧/ ذي الحجة/١٤٣٠ه

المقالات الاستقرار النفسي لجماعة الانتظار

القسم القسم: العدد: ٧/ ذي الحجة/١٤٣٠هـ الشخص الكاتب: محمد محمود عزيز التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/٠٣ المشاهدات المشاهدات: ١٧٨٣ التعليقات التعليقات: ٠

الاستقرار النفسي لجماعة الانتظار

محمد محمود عزيز

إنّ أهمّ ما يميز أتباع أهل البيت عليهم السلام  المتطلعين لانتظار اليوم الموعود هو حالة الاستقرار النفسي والذي يميزهم عن غيرهم.

وهذا الاستقرار ناشئ من حالة الاطمئنان المنبعثة من التطلع إلى مستقبل مشرق ترتسم صورته في ذهنية المنتظِر من خلال فلسفة الانتظار التي يدين بها إلى الله تعالى، فحالات الإحباط الناشئة من ظروف سياسية تحيط بأتباع أهل البيت عليهم السلام لم تعد ذات أثر على مستقبل وجودهم بل وحتى على ما يتطلع إليه هؤلاء الاتباع من بناء هيكليتهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كذلك.

وهذا راجع إلى ما تحمله فلسفة الانتظار من آمال تعقدها النفسية الشيعية على قيام دولة الإمام المنتظر عليه السلام.

فعلى المستوى الفردي يشعر الفرد وهو يعيش حالة الانتظار بالأمل الكبير في تحقيق أهدافه تحت ظل الدولة المهدوية المباركة،والاحباطات النفسية لا يمكن للفرد أن يتفاداها إلاّ بما يعــقده مــن آمال علــى تلك الدولة القادمة التي تبسط العــدل والسلام في ربوع هذه الأرض المقهورة، فاذا لم يتحقق هدفه عاجلاً فان مستقبله في الآجل سينجزه ذلك الامام الموعود، وبذلك فان هذا الفرد سيكون في حالة أمل دائم وترقب متفائل يصنع من خلاله غده السعيد.

وبذلك فان الاستقرار النفسي الذي يعيشه المنتظر هو إحدى خصوصياته، وهذا الاستقرار سيكون سبباً في الابداع والتكامل الذاتي.

اما على المستوى الجماعي فان جماعة الانتظار  وهي الأخرى تطمح الى تحقيق برامجها في ضوء الآمال المعقودة على ترقب الدولة المهدوية، وهذه الجماعة تستشعر معايشة قائدها معها في كل الاحوال.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء