الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ٣٤/ ربيع الأول/ ١٤٣٣هـ » دولة بني مرداس شيعية المذهب
العدد: ٣٤/ ربيع الأول/ ١٤٣٣ه

المقالات دولة بني مرداس شيعية المذهب

القسم القسم: العدد: ٣٤/ ربيع الأول/ ١٤٣٣هـ الشخص الكاتب: هيئة التحرير التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/١٣ المشاهدات المشاهدات: ٥٣٥٣ التعليقات التعليقات: ٣

انّ انتشار مذهب أهل البيت حالة حتمية سيؤول إليها أمر البشرية لا محالة، وان مسألة تحقيقها  امر بات قريبا؛ لاسباب كثيرة، من ابرزها الفكر الضخم والاطروحة المفعمة بعلاج المشاكل البشرية المزمنة، فالدين المحمدي يمثل حالة التواصل الحيوي مع مبادئ السماء وإلى يومنا هذا من خلال ولي الله الأعظم الحجة بن الحسن عليه السلام.

ونحــــــن في ((صدى المهدي)) سنفرد لهـــــذه الظاهرة الحتمية صفحة خاصة نتناول خلال اعمدتها انتشار التشيع فكراً وعقيدة في أغلب بلدان العالم والذي يسهم ان شاء الله في تهيئة الأرضية المناسبة والجو الملائم للظهور المبارك لصاحــــــــب العصر والزمان  عليه السلام.

دولة بني مرداس شيعية المذهب

اعداد: هيأة التحرير

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلامهي دولة عربية شيعية. اسسها صالح بن مرداس، سنة ٤١٤ حتى ٤٧٢هـ الموافق ١٠٣٢_١٠٧٩م. على انقاض الدولة الحمدانية.

من هم المرداسيون؟

المرداسيون أسرة عربية شيعية من قبائل كلاب المنحدرة من عامر بن صعصعة، من عرب الشمال وكانت مساكنهم في الجاهلية حمى الربذة، في جهات المدينة المنورة وفدك والعوالي. هاجر قسم منهم، واستقر على شواطئ الفرات الشامية، وقد وصلت موجة جديدة من قبائل عامر بن صعصعة في بداية القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي.. وكان نصيب الكلابيين _منها_ الاستقرار في بلاد الشام.

وقد وصل المرداسيون الى السلطة بفضل الظروف التي كان يعيشها العالم الاسلامي، حيث التنافس بين الخلافة العباسية والفاطمية في السيطرة على بلاد الشام ... ساعدهم على ذلك ضعف الدولة الحمدانية بعد وفاة سيف الدولة، وعدم استقرار الحكم الفاطمي في بلاد الشام، وقد جعل ذلك قبائل الكلابيين تعمل على تحقيق مكاسب لها.

وقال عنهم ابن شداد في كتاب (الاعلاق الخطيرة): ان صالح بن مرداس ملك حصن (بن عكار) في سنة ٤١٦ هجرية، وقال ابن النديم في (زبدة الحلب): انه في سنة ٤١٦ هـ ملك صالح حمص وبعلبك وحصن ابن عكار في ناحية طرابلس.

وقد نجح صالح بن مرداس الكلابي بتأسيس الدولة المرداسية في حلب، حينما استولى على الرحبة.

نشاطات دولة بني مرداس:مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

- شهد القرن الخامس الهجري ذروة النشاط والقوة للمرداسيين (الكلابيين).

ومما يذكر في هذا المضمار انه لما قاد الامبراطور البيزنطي (رومانوس) جيشه نحو حلب وعسكر في طريقه اليها في سهل (اعزاز)، جمع (نصر) فرسان قبيلة كلاب وانقضّ بهم بشكل مفاجئ على المعسكر البيزنطي واوقع بمن فيه القتل والهزيمة وكاد ان يأسر الامبراطور.

- نشاطهم التجاري

ان المصادر توحي بان النشاط التجاري كان له اثر كبير في ازدهار حلب وثرائها، فقد كانت تمر بها التجارة من جميع الجهات.

كما كانت الرحبة التي حكمها المرداسيون بلداً ذا اهمية تجارية بسبب صلتها بين الشام والعراق والبادية.

وقد ضرب المرداسيون  نقوداً خاصة بهم منذ حكم صالح بن مرداس.

- نشاطهم الادبي والاجتماعي

ويبدو من المصادر التاريخية ان المرأة المرداسية تمتعت عموماً بقسط وافر من المساواة مع الرجل، وقد تميزت العديد من النساء في تلك الدولة، وحظين بمكانة سامية.

وقد عاش في ظل دولة المرداسيين شعراء متميزون مثل ابو العلاء المعري، وابن سنان الخفاجي، وابن ابي حصينة وابن حيوس.

الدولة المرداسية دولة شيعية:

يقول كليفورد ارموند بوز ورث في (السلالات الاسلامية) نقلاً عن موقع _تاريخ الحكام والسلالات الحاكمة_ كان المرداسيون شيعيي المذهب.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلاممركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

امراء الدولة المرداسية:

تولى حكم الدولة المرداسية العديد من الامراء، هم:

- صالح بن مرداس، الملقب بـ(أسد الدولة) وهو المؤسس (٤١٤-٤١٩هـ / ١٠٢٤-١٠٢٩م).

- نصر بن صالح آل مرداس (٤١٩-٤٢٩هـ / ١٠٢٩-١٠٣٨م) (شبل الدولة).

- أنوشتكين (٤٢٩-٤٣٣هـ / ١٠٣٨-١٠٤٢) والي دمشق.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام- ثمال بن صالح (٤٣٤-٤٤٩هـ / ١٠٤٢-١٠٥٧) أبو علوان ولقبه (معز الدولة).

- الحسن بن علي بن ملهم. (مكين الدولة).

- محمود بن شبل الدولة نصر (٤٥٢-٤٥٣هـ / ١٠٦٠-١٠٦١م).

- ثمال بن صالح (مرة أخرى) (٤٥٣-٤٥٤هـ / ١٠٦١-١٠٦٢م).

- عطية بن صالح (٤٥٤-٤٥٧هـ / ١٠٦٢-١٠٦٥ ) وقد حكم الرحبة.

- محمود بن شبل الدولة نصر (مرة أخرى) (٤٥٧-٤٦٨هـ / ١٠٦٥-١٠٧٥).

- نصر بن محمود المرداسي (٤٦٨-٤٦٩هـ / ١٠٧٥-١٠٧٦م).

- سابق بن محمود (٤٦٩-٤٧٢هـ / ١٠٧٦-١٠٧٩م) وهو آخر الحكام المرداسيون.

وقد حكم بعض الحكام المرداسيين بغطاء من الدولة الفاطمية مثل مكين (الحسن بن علي بن ملهم).

نهاية حكم الدولة المرداسية:

نتيجة لهجرة التركمان الذين بدؤوا بعد وفاة (ثمال) بالانتشار في بلاج الشام، وتمكنوا من تدميرها، فقد سيطر الجيش الذي قاده (ملكشاة) عليها والحقها بالدولة السلجوقية.

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
الإسم: عبدالله العيساوي
الدولة: العراق
النص: ان النص المتفضل به اغلاط كثيرة بيد ان الدولة المرداسيه لم تكن شيعيه وهذا لم يذكره اي من كتب التاريخ فهي دولة قامت على انقاض الدولة الحمدانيه والدولة الحمدانية دولة سنيه..
ثانيا ان نسبي شخصيا يعود لصالح ابن مرداس واولاد صالح يسكنون منطقة الجزيرة وهي الانبار والرقة وحلب ودير الزور والحسكة والموصل وغيرها من المدن وهذه مناطق سنية وليست شيعيه..
فلو كان صالح شيعيا لكنت انا شعيا او سمعنا بخبره او خبر اولاده على الاقل...
التاريخ: ٢٠١٦/٠٥/٠٨ ٠٧:٢٤ ص
إجابة التعليق

الإسم: علي الكروي القيسي
الدولة: العراق
النص: اخي عبد الله العيساوي انا من اولاد السلطان صالح المرداسي وكلامك غير صحيح واكد ان بني مرداس ليسوا جميعهم سنة بل يوجد منهم قسم كبير من الشيعة خاصة في محافظة ديالى وبغداد وبعض مناطق جنوب العراق
التاريخ: ٢٠١٧/٠٢/٢٦ ٠٤:٤٢ م
إجابة التعليق

الإسم: حيدر عجيل الرواشي
الدولة: العراق
النص: الأخ عبد الله العيساوي. اووكد لك ان انتشار أبناء واحفاد صالح بن مرداس ليسو في المناطق السنية بل الكثير منهم في المناطق الشيعيه ولا فرق أو طائفية في الموضوع إنما فقط التنبيه فالآن يشغلون مناطق واسعة من جنوب العراق وانا أحد أفراد هذه الذرية في الناصرية ويوجد كثير منا بل عشاءر الآن تنتمي إليهم.
التاريخ: ٢٠١٧/١٠/٠١ ٠١:١٥ ص
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء