الفهرس
لتصفح الصحيفة ب Flsh

لتحميل الصحيفة ك Pdf

الصفحة الرئيسية » العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١هـ » المسابقة المهدوية الكبرى الثالثة
العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١ه

المقالات المسابقة المهدوية الكبرى الثالثة

القسم القسم: العدد: ١٠/ ربيع الأول/١٤٣١هـ التاريخ التاريخ: ٢٠١٢/١٢/٠٥ المشاهدات المشاهدات: ١٩٢٦ التعليقات التعليقات: ٠

المسابقة المهدوية الكبرى الثالثة

مركز الدراسات التخصصية في الامام المهدي عليه السلام تشجيعاً من صحيفة (صدى المهدي) للمشاركين الكرام وإسهاماً منها في التخفيف عن كواهلهم في البحث والتنقيب في بطون الكتب.

يسر الصحيفة بأن تنشر تباعاً أجوبة _خمسة أسئلة_ من أسئلة (المسابقة المهدوية الكبرى) الثالثة. واليكم الأجوبة:

الاجابة الصحيحة للاسئلة التالية هي كما مبين ازاء كل منها:

س٢. في قوله تعالى: (( هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون)) وعد وعهد من الله تعالى لنصرة المسلمين وهو معنى متفق عليه بين الخاصة والعامة, فمتى ينجز ذلك الوعد؟

أ. أنجر في زمن الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.

ب. لا ينجز إلا بعد ظهور المهدي عليه السلام.

جـ. أنجر في زمن ولاية أمير المؤمنين عليه السلام.

س٨. في روايات الإمامية عن المهدي عليه السلام أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عبر في كثير منها:(رجل من عترتي) ولكن بعضاً من غير الإمامية أبدلها بـ (رجل من أمتي),فلم ذلك التبديل؟

أ. حسداً من الرواة وأهل المذاهب الأخرى أو لمصالح دنيوية أخرى.

ب. خوف الرواة من الخلفاء من رواية الأحاديث التي تحدد هوية المهدي عليه السلام.

جـ. كلاهما صحيح.

س١٢. قال الحسين عليه السلام: (صاحب هذا الأمر الطريد الشريد الموتور بأبيه (المكنى بعمه)) والمراد هو؟

أ. إن إحدى كناه (أبو جعفر).

ب. لعل المقصود عدم التصريح باسمه بل بالكناية خوفاً من عمه.

جـ. كلاهما صحيح.

س٢٣. من علل وأسباب غيبة الإمام المهدي عليه السلام هي:

أ. حتى تجري عليه سنن الأنبياء ولا يكون في عنقه بيعة لأحد.

ب. تمحيص الشيعة واختبارهم والخوف من القتل.

جـ. كلاهما صحيح.

س٤٧. ما الاسم الصريح للسفياني بحسب ما ورد في الروايات؟

أ. عثمان.

ب. حرب.

جـ. كلاهما.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
إعادة التحميل
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم

ما ينشر في صحيفة صدى المهدي عليه السلام لا يعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة بل هي آثار الكتّاب والأدباء